سيـــاســة

شكري يشهد اجتماع الدورة الـ 6 للجنة «المصرية الكينية»

ترأس سامح شكري وزير الخارجية، وفد مصر في أعمال اللجنة "المصرية- الكينية" المشتركة اليوم الأربعاء، في نيروبي بمشاركة وزير التجارة والصناعة منبر فخري عبد النور، وممثلي الوزارت والأجهزة المصرية المعنية، في حين ترأست وزيرة الخارجية والتجارة الخارجية أمينة محمد، الجانب الكيني، بحضور وزير الشباب والثقافة ووزيرة شرق أفريقيا والتجارة والسياحة في كينيا وممثلي الوزارات الكينية المعنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد:

ترأس سامح شكري وزير الخارجية، وفد مصر في أعمال اللجنة “المصرية- الكينية” المشتركة اليوم الأربعاء، في نيروبي بمشاركة وزير التجارة والصناعة منبر فخري عبد النور، وممثلي الوزارت والأجهزة المصرية المعنية، في حين ترأست وزيرة الخارجية والتجارة الخارجية أمينة محمد، الجانب الكيني، بحضور وزير الشباب والثقافة ووزيرة شرق أفريقيا والتجارة والسياحة في كينيا وممثلي الوزارات الكينية المعنية.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي، إن الوزير شكري ألقى في مستهل اعمال اللجنة كلمة أكد فيها على العلاقات التاريخية التي تجمع الشعبين، مشيرا إلى ضرورة البناء على تلك العلاقات التاريخية لبناء مستقبل أكثر إشراقا لشعبي البلدين بشكل خاص ولشعوب وادي النيل بشكل عام، منوها باعتزاز مصر بجذورها الأفريقية وهو ما انعكس على تحرك مصر النشط في أفريقيا في أعقاب ثورتي 25 يناير و30 يونيو.
 
وأشاد شكري بحفاوة الاستقبال من الجانب الكيني للوفد المصري واللقاءات التي أجريت على مدار اليومين الماضيين، والتي كان لها بالغ الأثر في تعميق العلاقات الثنائية وتقريب وجهات النظر تجاه مختلف القضايا، كما أشاد بنتائج المنتدى الاقتصادي المصري الكيني، والذي حضره لفيف من رجال الأعمال والمسئولين في البلدين، مما سيكون له بالغ الأثر في تعزيز التجارة البينية والتعاون في القطاعات الإنتاجية والخدمية المختلفة مثل قطاعات الطاقة والزراعة والبنية التحتية والصناعة.
 
وذكر المتحدث أن وزيرة خارجية كينيا أكدت في كلمتها علي عمق علاقات الصداقة التي تجمع بين بلادها ومصر علي مدار التاريخ، والتطلع إلى مزيد من تعميق وتطوير هذه العلاقات في مختلف مجالات التعاون خاصة التبادل التجاري، مشيرة الي ان مصر تأتي كثاني اكبر مستورد للشاي الكيني، موضحاً أهمية مضاعفة حجم التجارة لتعكس وزن البلدين وتحقق مصالحهما المشتركة، كما أعربت عن تقدير بلادها للمساعدات التي تقدمها مصر لكينيا في مجالات حفر ١٨٠ بئر للمياه الجوفية، بالإضافة إلى المعدات الطبية ومساعدات في قطاع الاتصالات.
 
وذكر المتحدث أن وزير الخارجية وقع مع وزراء الخارجية والشباب والثقافة والاستثمار في كينيا في اختتام اعمال اللجنة علي خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين البلدين تشمل: محضر اجتماع اللجنة السادسة ومذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار في مصر وهيئة الاستثمار في كينيا ومذكرتي تفاهم بين دار الكتب والوثائق القومية في مصر ونظيرتها الكينية، للتعاون في مجال المكتبات والأرشيف البرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي بين مصر وكينيا للفترة من 2015 – 2017.. كما وقع الوزير عبد النور علي اتفاق بشأن تعزيز التبادل التجاري.
 
وأوضح عبد العاطي أن محضر الاجتماع تضمن مباحثات حول قضايا الإرهاب والتدريب في مجالات الشرطة وحرس الحدود ومكافحة الارهاب والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأكدت كينيا على دعمها الكامل لترشح مصر للمقعد غير الدائم لمجلس الأمن للعام ٢٠١٦/ ٢٠١٧.

شارك الخبر مع أصدقائك