سيـــاســة

شفيق يبتز جبهة الإنقاذ وتوقعات بانشقاقات كبيرة فيها

محمد حنفى: قال حاتم عزام، نائب رئيس حزب الوسط، إن مصطلح "الأخونة" يعبر بلا منازع عن مفهوم الابتزاز السياسى، وتجلى ذلك أمس، مستشهدا بالتصريحات التى أطلقها الفريق أحمد شفيق فى بيان له- واتهم فيه جبهة الإنقاذ بالأخونة والسير فى ركاب…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد حنفى:

قال حاتم عزام، نائب رئيس حزب الوسط، إن مصطلح “الأخونة” يعبر بلا منازع عن مفهوم الابتزاز السياسى، وتجلى ذلك أمس، مستشهدا بالتصريحات التى أطلقها الفريق أحمد شفيق فى بيان له- واتهم فيه جبهة الإنقاذ بالأخونة والسير فى ركاب سياسة الإخوان، وذلك “ابتزاز” منه لترضخ لطلبه بالانضمام إليها ليصبح زعيما للمعارضة.
 
أحمد شفيق 

 وأشاد عزام برفض جبهة الإنقاذ انضمام الفريق شفيق إليها، مطالبها بالقيام بمراجعة حقيقية تتبرأ فيها من ارتباطها برموز النظام السابق، حيث إن هناك من بينها قيادات يرفض ذلك حقيقة، وإن كانوا قلة غير مؤثرة فى قراراتها
 
توقع عزام أن تشهد الأيام المقبلة خروج مكونات سياسية من جبهة الإنقاذ لتلتحق بفلول النظام السابق، فى سياق آخر يسمح بهذا، لأنهم حسب وصفه لا يمتلكون من الإرادة أو القدرة – بحكم الارتباط والنشأة والتاريخ والمصالح- أن يمارسوا العمل السياسى بشكل مختلف بعيداً عن منظومة الحزب الوطنى المنحل، الذى ثارت الثورة لإسقاطه.

 

شارك الخبر مع أصدقائك