اقتصاد وأسواق

شعبة مواد البناء تتوقع زيادة أسعار الحديد ألف جنيه

توقع أحمد الزيني زيادة أسعار الحديد بقيمة ألف جنيه خلال الفترة القادمة عقب قرار وزير الصناعة بفرض رسوم إغراق بنسبة 15% على واردات البيلت

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية، إن قرار وزير الصناعة بفرض رسوم إغراق 15% على واردات مصر من البليت، سيؤثر بشكل كبير على أسعار الحديد، متوقعًا أن يبلغ الزيادة بسعر طن الحديد حوالي ألف جنيه.

وأضاف، في تصريحات خاصة، لـ”المال”، أن هناك حالة من الارتباك تسود مصانع الحديد بعد تلك الزيادة، مشيرًا إلى أن هناك عددًا من المصانع قامت بوقف البيع للتجار بداية من اليوم.

وأوضح رئيس شعبة مواد البناء أن رسوم الإغراق على البليت ستزيد بشكل كبير تكلفة الإنتاج بالنسبة مصانع الحديد.

وتتصدر مصر الدول العربية في إنتاج الحديد والصلب إذ تنتج ما يقارب من 3.7 مليون طن سنويًّا، وفقًا للاتحاد الدولى للصلب.

وأشار الاتحاد الدولي للصلب إلى أن السعودية تأتي في المركز الثاني للدول العربية المنتجة للصلب.

وتنتج المملكة ما يقارب 2.5 مليون طن سنويًّا، في حين تأتي الإمارات ثالثة بإجمالي 1.6 مليون طن حديد سنويًّا.
وتحتل حديد عز قائمة أكبر منتجي الحديد المختزل في المنطقة العربية بإجمالي 6.7 مليون طن سنويًّا.

ولفت الزيني إلى أن السوق لن تتأثر بشكل كبير من فرض رسوم إغراق بنسبة 25% على حديد التسليح، وذلك بتراجع الطلب على استيراد حديد التسليح من الخارج منذ فترة كبيرة.

ونوه بأن تجار الحديد يترقبون خلال الفترة الحالية الأسعار الجديدة للحديد من جانب المصانع.

يذكر أن حجم الإنتاج المحلي من الحديد بالنسبة للمصانع المصرية تبلغ 7.8 مليون طن سنويًّا.

وتستقر أسعار الحديد منذ فترة في الأسواق ويبلغ سعر طن حديد عز سجل 11600 جنيه، تسليم أرض المصنع، في حين سجل للتجار والوكلاء قيمة 11750 جنيهًا، ويصل السعر النهائي للمستهلك إلى 11900 جنيه للطن شاملًا 14% ضريبة القيمة المضافة.

وسجل سعر طن الحديد لصالح بشاي للصلب 11600 جنيه تسليم أرض المصنع شاملًا 14% ضريبة القيمة المضافة، إذ يصل السعر النهائي للمستهلك إلى 11890 جنيه للطن.

في حين سجل حديد المصريين المملوك لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة 11550 جنيه تسليم أرض المصنع، ويصل السعر النهائي للمستهلك إلى 11850 جنيهًا للطن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »