اقتصاد وأسواق

شعبة منتجات البلاستيك في الإسكندرية تحذر من تداعيات ارتفاع أسعار الخامات

وسط مخاوف من اقتراب فصل الشتاء الذي يزداد فيه الطلب على تلك الخامات

شارك الخبر مع أصدقائك

حذر عدد من الصناع وأعضاء مجلس إدارة شعبة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية في الإسكندرية، من ارتفاع أسعار الخامات بشكل ملحوظ خلال الأيام الماضية، وسط مخاوف من استمرار تلك الزيادات فى ظل عدم توفير بديل محلى لبعض الخامات .

وأشار البعض إلى أن هناك تغييرات دولية تنعكس على أسعار الخامات حالياً ، فضلاُ عن أن الارتفاعات التى شهدتها أسعار الشحن انعكست على بعض الخامات ومنها خام البى فى سى  الذى يأتى من شرق أسيا، موضحين أن أسعار الخامات زادت بنحو 8 ألاف جنيه فى أسبوع  وغير متاحة .

وحذر البعض من لجوء بعض المصانع إلى التوقف مرة أخرى  مع زيادة أسعار الخامات مرة أخرى ، خاصة إذا وصلت لمستويات سعرية سيكون من الصعوبة الأنتاج معها.

وأضافوا: “أما لو أستقرت الأسعار عند مستويات مقبولة فيمكنها  الاستمرار ، خاصة  أنه فى قصل الشتاء يزداد الطلب على خامات البلاستك لوجود حاجات تصنيعية لبعض المنتجات ، فضلاً عن أن هناك طلمتزايد نتيجة بعض مشروعات”.

تغيرات دولية تنعكس على أسعار الخامات

في البداية أكد نور الدين محمد شيحة، نائب رئيس مجلس إدارة شعبة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، أن  هناك تغييرات دولية تنعكس على أسعار الخامات حالياً ، فضلاُ عن بعض الأحداث.

وأوضح شيحة ، أن أبرز تلك الأحداث الأعصار الذى حدث فى الولايات المتحدة مؤخراً  وسيدفع منتجى الخامات فى دول الخليج إلى التوريد إلى السوق الأمريكى .

اقرأ أيضا  بمناسبة احتفال محافظة البحر الأحمر بعيدها القومي.. الزراعة تصدر انفوجراف بعنوان: صحراء مصر الشرقية.. على خطى التنمية الزراعية الشامل

وأشار إلى أن ذلك من شأنه أن يدفع دول  شرق أسيا لرفع أسعار منتجاتهم ، فضلاً عن أن أرتفاعات التى شهدتها أسعار الشحن أنعكست على بعض الخامات ومنها خام البى فى سى  الذى يأتى  من شرق أسيا ، خاصة أن بعض المنتجين  مضطر لتحمل فروق تلك الزيادات  نتيجة لأوضاع السوق .

وأشار نائب رئيس مجلس إدارة شعبة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية إلى أن أسعار خامات البولى بروبليين كانت  الشهر الماضى تتراوح من 26 إلى 27 ألف جنيه للطن ، بينما أرتفعت مؤخراً لتصل إلى 31 ألف جنيه للطن.

وتابع : “أنا كمنتج  مضطر لتحمل فروق تلك الزيادات وما ينتج عنها من فارق تكلفة فى الأنتاج” ، مرجعاً ذلك إلى أن السوق غير  متقبل الزيادة .

وأشار إلى أنه مع زيادة أسعار الخامات مرة أخرى قد تلجأ بعض المصانع إلى التوقف مرة أخرى  أما لو أستقرت الأسعار عند مستويات الثلاثين الف فيمكنها  الأستمرار أما العودة لوصل ل50 الف جنيه سيكون من الصعوبة الأستمرار فى الأنتاج .

وأشار نائب رئيس مجلس إدارة شعبة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية  إلى أن المهم هو الاستقرار فى الأسعار ، لافتاً إلى أن الدولة من الصعب أن تعود لمرحلة الأغلاق الكامل مرة أخرى  والعالم لن يدخل فى أغلاق  .

اقرأ أيضا  «المصرية لشباب الأعمال» تناقش دعم الشركات العائلية لتحسين الهياكل المؤسسية والمالية

وأشار شيحة ، إلى أن كميات الأنتاج  المحلية التى تنتجها الشركات من الخامات التى تدخل فى صناعات منتجات البلاستك ليست كثيرة ولا يوجد بها تنوع  فى المنتجات على عكس  منتجات الخامات المستوردة من الخارج .

ولفت إلى  أن هناك أنواع متعددة  من البولى إيثيلين من منتجات الخامات المستوردة من الخارج ، لافتاً إلى أن  الشركات المصرية لا يمكنهم تغطية السوف المحلى من الخامات كميات وأنواع .

وأعتبر نائب رئيس مجلس إدارة شعبة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية أن منتجات الخامات  المحلية لا تعطى مرونة  للمنتج على عكس منتجات الخامات المستوردة .

زيادة الطلب متوقعة في فصل الشتاء مع خامات غير متاحة وارتفاع أسعار

من جانبه، أكد نادر عبد الهادى، عضو مجلس إدارة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، رئيس مجلس إدارة الشعبة السابق أن أسعار الخامات زادت نحو 8 ألاف جنيه فى أسبوع  وغير متاحة .

وأوضح أن فى فصل الشتاء يزداد الطلب على خامات البلاستك لوجود حاجات تصنيعية لبعض المنتجات ، فضلاً عن أن هناك طلب متزايد نتيجة البناء فى بعض مشروعات الدولة مثل حياة كريمة والتى تضغط على المسحوبات من بعض المنتجات  وتسحب كميات من البلاستك.

وأعتبر عضو مجلس إدارة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، رئيس مجلس أدارة الشعبة السابق أن هناك بعض التجار يلجئوا إلى تعطيش السوق لزيادة أسعار الخامات  فى ممارسات غير طبيعية .

اقرأ أيضا  رئيس الوزراء يتابع موقف فض التشابكات المادية بين البترول والمالية «خفض المديونية إلى 92 مليار»

ولفت  عبد الهادى إلى أن ذلك  يأتى فى ظل سياسة تسعرية غير  مفهومة وغير مبررة لمنتجى البلاستك تنتهجها بعض شركات أنتاج الخامات المصرية وأدت إلى الأرتفاع الجنونى فى الأسعار .

وتابع : أنه نتيجة صعوبة  الأعتماد للدخول والتوريد إلى بعض المشروعات القومية وعدم وجود أجراءات معلنة لذلك أضطررت لتسريح نصف العمال لديه المصنع ، خاصة مع  تداعيات قرارات  البناء خلال الفترة الماضية بالنسبة فى نطاق المحافظات للقطاع الأهلى .

وأضاف عضو مجلس إدارة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، رئيس مجلس أدارة الشعبة السابق أنه مع زيادة أسعار الخامات فمن المتوقع أن تقوم المصانع بالعودة إلى الغلق مرة أخرى ، خاصة أن بعض المصانع قد يكون لديها تعاقدات تعجز   عن الوفاء بها   نتيجة زيادة الأسعار .

وأشار إلى أن نسبة المصانع المتوقع أن تغلق  نحو 25% من المصانع التى تستخدم خامات البى فى سى والبولى ايثيلين  وخصوصاً منتجات الفيلم المستخدمة   فى الزراعة وأكياس التعبئة.

وطالب عضو مجلس إدارة منتجات البلاستيك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، رئيس مجلس إدارة الشعبة السابق أن  بضرورة مواجهة الوضع الحالى من عدم   أستقرار أسعار الخامات  لمستقبل صناعات البلاستك  لأنها أصبحت عادة متكررة  ونحتاج لتدخل الدولة لعمل توازن فيه  

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »