الإسكندرية

شعبة قطع غيار السيارات: تراجع فى مبيعات القطاع في الإسكندرية بنسب تصل إلى 80%

وجود أسباب أخرى أدت لهذا التراجع الكبير فى المبيعات ومنها أن بعض الشركات قامت بتخفيض الأدارات لديها والتى كان بعضها يتعامل مع أسواق قطع غيار السيارات الخاصة بتلك الشركات

شارك الخبر مع أصدقائك

تأثرت مبيعات تجارة قطع غيار السيارات بالإسكندرية على مدار الأيام الماضية من جراء أنتشار فيروس كورونا المستجد وأتخاذ عدد من الأجراءات الأحترازية المتنوعة ومنها تخفيض العاملين فى بعض الجهات وأغلاق المحال التجارية  فى السابعة مساءاً وتراجعت بنسب قدرها البعض بنحو 80% .

وأكد صلاح الدين الحناوى رئيس شعبة تجار قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية المصرية بالاسكندرية أن القرارات التى أصدرها رئيس مجلس الوزراء قبل عدة أيام وأدت لتخفيض ساعات العمل وأغلاق المحلات فى الساعة السابعة مساءاً أثرت على حركة المبيعات .

وأضاف الحناوى ، لـ”المال”، أن التأثيرات والتراجع فى حجم المبيعات  بنسب تصل إلى 80% ، مرجعاً ذلك إلى أن تخفيض ساعات العمل تزامن مع المطالبات للمواطنين بالتزام المنازل وعدم الخروج منها ، ما أنعكس على وجود العملاء وتراجع القوى الشرائية.

وأشار رئيس شعبة تجار قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية المصرية بالاسكندرية إلى وجود أسباب أخرى أدت لهذا التراجع الكبير فى المبيعات  ومنها أن بعض الشركات قامت بتخفيض الأدارات لديها والتى كان بعضها يتعامل مع أسواق قطع غيار السيارات الخاصة بتلك الشركات.

وتابع : أصبحنا بدون قوة شرائية واضحة وركود وكساد تام ، وهناك حلقة مفقودة بين تاجر الجملة أو المستورد وتاجر التجزئة والمستهلك النهائى.

ولفت الحناوى أن المبيعات الفعلية والتى تدور فى حدود الـ 20% فقط هى للمضطر الذى تعطلت سياراته وفى حاجة ماسه لشراء قطع الغيار اللازمة لأعادة تشغيلها.

وأوضح رئيس شعبة تجار قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية المصرية بالاسكندرية أن الأستيراد قد توقف نتيجة مخاوف المستورد من أستيراد الفيروس أو عدم التمكن من البيع ، فضلاً عن توقف تاجر التجزئة عن الشراء نتيجة توقف البيع

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »