Loading...

«شعبة المستوردين» : العودة لمستندات التحصيل تسهم في استقرار السوق

وذلك بالعودة إلى النظام القديم من خلال مستندات التحصيل

«شعبة المستوردين» : العودة لمستندات التحصيل تسهم في استقرار السوق
دعاء حسني

دعاء حسني

8:24 م, الثلاثاء, 10 مايو 22

أشاد مصطفى المكاوي ، السكرتير العام المساعد للشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، ورئيس شعبة المستوردين بغرفة كفر الشيخ التجارية، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للمجموعة الوزارية الاقتصادية، بشأن استثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من الإجراءات التي تم تطبيقها مؤخرًا على عملية الاستيراد؛ وذلك بالعودة إلى النظام القديم من خلال مستندات التحصيل.

وأكد المكاوي ضرورة تسريع العمل بنسبة 50%، ومراعاة المستورد العادي الذي لا يملك بطاقة استيرادية ومستلزمات إنتاج، ويجب أن تأخذه في الحسبان مجموعة العمل التي تشكلت برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وعضوية كلٍّ من محافظ البنك المركزي، ووزير المالية، ووزيرة التجارة والصناعة، وجهات الاختصاص الأخرى؛ لأن كل المستوردين لا يستوردون منتجًا نهائيًّا، لكن العديد منهم يستورد مواد خامًا لحساب الغير.

ونوه المكاوي بأهمية القرار في الوقت الراهن لأن استثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام تضبط السوق، مثمنًا في الوقت نفسه بالتوجيهات الرئاسية التي ستنقذ المصانع من الإغلاق وتساعد في تعميق التصنيع المحلي واستيراد السلع الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها.

وشدد المكاوي على أن توجيهات الرئيس السيسي تسهم في تلبية احتياجات مبادرة دعم وتوطين الصناعات للاعتماد على المنتج المحلي وتقليل الواردات،

وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص في توطين العديد من الصناعات الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر.

وأوضح أن وضع القطاع الصناعي على أجندة أولويات عمل الحكومة خلال تلك المرحلة، لا بد من تنفيذها بأقصى سرعة، وتشجيع المستوردين للتحول للتصنيع المحلي، عن طريق توفير أراض بالمجان أو بحق انتفاع أو تسديدها بأقساط بعد التشغيل وإعفائها أيضًا من الضرائب لحين الإنتاج والوقوف على قدمها.