الإسكندرية

«شعبة المستخلصين» تناقش آليات العمل مع «تداول الحاويات »

المال- خاصعقدت شعبة مستخلصى الإسكندرية اجتماعا مع شركة الإسكندرية لتداول الحاويات، لمناقشة المشكلات المتعلقة بين الطرفين والعمل على حلها .أشار محمد العرجاوى، رئيس شعبة المستخلصين بالغرفة التجارية بالإسكندرية، ونقيب المستخلصين، إلى أنه تم مناقشة الصعوبات التى تعوق العمل بين الطرفين، وتصل إلى 12

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص

عقدت شعبة مستخلصى الإسكندرية اجتماعا مع شركة الإسكندرية لتداول الحاويات، لمناقشة المشكلات المتعلقة بين الطرفين والعمل على حلها .

أشار محمد العرجاوى، رئيس شعبة المستخلصين بالغرفة التجارية بالإسكندرية، ونقيب المستخلصين، إلى أنه تم مناقشة الصعوبات التى تعوق العمل بين الطرفين، وتصل إلى 12 بندا .

لفت إلى أن أهم المعوقات: «تحصيل مصاريف التفريغ بالشركة مباشرة»، وأن مسئولى شركة الإسكندرية لتداول الحاويات أكدوا أن التوكيل الملاحى هو العميل الأساسى لدى الشركة، ومن يقوم بتحصيل مصاريف التفريغ .

كان رد مسئولو نقابة المستخلصين والشعبة أن رؤية نشاط التخليص الجمركى تؤكد أن هناك مغالات من التوكيلات الملاحية، فى تحصيل رسوم إذن التسليم، ووعد مسئولى الشركة أنه سيتم عرض المقترح على مجلس إدارة الشركة لبحث مدى إمكانية تحصيل مصاريف التفريغ بمعرفة الشركة وليس التوكيل الملاحى .

كما طالب المستخلصين بضرورة أن تقوم الشركة بتحصيل الحراسات مباشرة، لا سيما أن التوكيلات الملاحية أيضا تقوم هى بتحصيل تلك الرسوم، التى عادة ما يكون بها مغالاة أيضا عما تحصل عليه الشركة، مطالبين أن يتم التحصيل من العميل عبر شركة الحاويات مباشرة، على أن يكون التحصيل بإيداعات بنكية لسرعة التداول .

أشار نقيب المستخلصين إلى أنه تم مناقشة أوامر النقل الداخلى وتأخيرها، بسبب كمية التوقيعات على أوامر النقل واستخدام الكلاركات «معدات نقل الحاويات داخل الساحة» التى يتم التعامل بها مقارنة بساحة شركة الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية «الصينية» المنافسة للشركة الحكومية، فيما طالب المستخلصين بإعادة بحث الإجراءات المتبعة فى التعامل مع التأشيرات المطلوبة .

ناقش الاجتماع مشكلة نقص المعدات بالشركة، خاصة أنه نظرا للحصول على المعدات يتطلب وقتا طويلا، ما يؤخر إجراءات الإفراج عن الحاويات، وكان رد مسئولى الشركة أنه يتم التعامل على زيادة المعدات، كما يتم بحث الموضوع الخاص بالكلاركات .

أوضح العرجاوى أنه تم التطرق إلى تجهيز ساحات الكشف وأدوار التنزيل مشكلة كبيرة داخل الحاويات، مطالبين أن يتم التجهيز للحاويات، والكلاركات، مقابل رسم سوف يوضع على كل حاوية وتدفع أثناء الصرف توفيرا للوقت .

أكد أن مناقشة تأخير نزول الحاويات فى حالة الإخباريات، والتوصية بسرعة النزول نظرا لتواجد أكثر من جهة رقابية فى وقت واحد أثناء التحقق من الإخبارية .

أكد المستخلصين أنه ضرورى حل تعطيل تحميل السيارات وترحيلها بعد الساعة 11 مساء، ما يؤدى لدفع رسوم حراسة وغرامة بالزيادة ورفع التكلفة، وتم التوصية بأنه أثناء ثبوت دخول السيارات قبل الساعة 11 مساء للتحميل يتم تحميلها أى وقت خلال فترة عمل شفت التشغيل، دون النظر عن تجديد التاريخ وإثبات ذلك من خلال الدخول على حاسب البوابات .

بالنسبة لمشكلة تأمين ساحات الدخيلة ضد السرقات، فطالب المستخلصين بضرورة القيام بنشر الأمن الخاص بالحاويات على أرصفة الحاويات لميناء الدخيلة، حتى يتم تلافى عملية السرقات التى تحدث .

كما طالب المستخلصين بضرورة تيسير عمل اللجان الجمركية من خلال الأمن والساحات، وتوسيع الحارات داخل الساحات والتواجد الأمنى، والتحقق من محاضر سحب العينات الخاصة بالجهات الرقابية بواسطة الأمن، ومطابقتها للواقع لتلافى البضائع المفقودة .

أوضح العرجاوى أنه تم مناقشة مشكلة التفويضات خاصة بمحطة الدخيلة، خاصة أن هناك تعنت من قبل المحامين بالدخيلة بشكل مبالغ فيه وتم التوصية بأخذ ذلك فى الاعتبار والرجوع لما يحدث بالدخيلة .

أوضح أن التطرق لمشكلة تخزين الحاويات بالإيداعات، بناء على طلب أصحاب الشأن، والتوصية بخصوص الحاويات التى ترد برسم الوارد ويتطلب الأمر لتخليصها وقت طويل أن يتم نقلها إلى الإيداعات الخارجية لتقليل الحراسة والغرامة الخاصة بها وتمنح نفس مهلة السماح للحاويات وهى الخمسة أيام قبل حساب الأرضيات .

أكد المستخلصين أن شركة الإسكندرية لتداول الحاويات خطابت مصلحة الجمارك بأنه لا يتم تسجيل مرحلة للشهادة إلا بعد التأشير، والتوصية بتعديل الخطاب، أنه يتم التأشير خلال أى مرحلة من مراحل الإجراءات للشهادة الجمركية، لا سيما أثناء الكشف والمعاينة .

كما تم التوصية بتطبيق مفهوم الأمن والسلامة للمستخلصين داخل الحاويات، وعقد دورات تدريبية للمستخلصين داخل محطة الحاويات لضمان ذلك .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »