الإسكندرية

شعبة البقالة والعطارة بالإسكندرية تطالب باستثناء فترة الحظر من المحاسبات الضريبية

نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت شعبة البقالة والعطارة بالغرفة التجارية بالإسكندرية أن يتم مراعاة التراجع في المبيعات خلال الفترة الماضية نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد وما لحق بها من إجراءات احترازية، من قبل مصلحة الضرائب بوزارة المالية للأخذ فى الاعتبار الضرر الذي لحق بعدد من التجار عن هذه الفترة فى المحاسبات الضريبية .

وتقدم حازم المنوفى النائب الأول لرئيس شعبة البقالة والعطارة بالغرفة التجارية بالإسكندرية بمذكرة رسمية لرئيس مجلس إدارة الغرفة أحمد الوكيل يشمل المطالبة بمخاطبة وزارة المالية بهذا الشأن.

وأكد المنوفى أنه نظرا لتداعيات فيروس كورونا المستجد والذى يؤدى لصعوبة فى استمرار العمل لعدد من المنشآت التجارية لمنتسبى الشعبة وحظر التجوال الذى فرض على البلاد، وعدم العمل بطاقة المنشآت التجارية ، نطالب بأن تكون هذه الفترة مستثناه أو تكون نسبة العمل عن هذه الفترة ٢٠٪ .

أغلبية منتسبي الشعبة ليس لديهم دفاتر حسابية منتظمة

وأشار المنوفى بالمذكرة إلى أن تلك المطالب تأتى نظراً لأن الأغلبية العظمى لمنتسبى الشعبة ليس لهم دفاتر حسابية منتظمة وتخضع إلى محاسبات تقديرية من الضرائب، مطالبا أحمد الوكيل رئيس الغرفة باتخاذ الإجراءات مع وزارة المالية للاخذ فى الاعتبار عن هذه الفترة فى المحاسبات الضريبية.

وكانت شعبة البقالة والعطارة بالغرفة التجارية بالإسكندرية قد شكلت غرفة عمليات مكونة من عدد من اللجان التابعة للشعبة بهدف ضبط إيقاع السوق والتصدى لأى سلبيات أو ممارسات غير منظبطة قد يلجأ لها البعض ، والعمل على سهولة ويسر تدفق السلع والخدمات من المخازن إلى تجار الجملة إلى المحلات ومنها إلى المواطنين.

وأكد المنوفى أن الشعبة قررت تشكيل غرفة عمليات من عدد من أعضائها بغرض تيسير المتابعة الميدانية لدعم الأسواق واستقرارها وأستمرار توافر السلع بصورة منتظمة.

وأضاف أن ذلك يندرج ضمن الجهود الأهلية وغير الرسمية لمنع الأزمات ومساعدة أجهزة الدولة فى رصد أى تلاعبات أو محاولات أستغلال حاجة الناس واحالة القلق لدى البعض والرغبة فى تخزين السلع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »