بورصة وشركات

شعاع تقيم سهم السويدي إليكتريك عند 20.6 جنيه.. وتوصي بزيادة الوزن النسبي

أوصت وحدة أبحاث شركة شعاع لتداول الأوراق المالية - مصر، المستثمرين بزيادة الوزن النسبي على سهم السويدي اليكتريك.

شارك الخبر مع أصدقائك

أوصت وحدة أبحاث شركة شعاع لتداول الأوراق المالية – مصر، المستثمرين بزيادة الوزن النسبي على سهم السويدي اليكتريك مع تحديد قيمة عادلة عند 20.6 جنيه، علمًا بأن السهم يتداول بالبورصة عند مستوى 16.3 جنيه.

وقالت شعاع، في ورقة بحثية وصلت “المال”، إنها أضافت السويدي إلى قائمة الأسهم المختارة ليحل محل أوراسكوم للتنمية والاستثمار فيما حددت عدة نقاط استندت إليها في تحديد تقرير القيمة العادلة.

وذكرت أن الشركة حصلت على 3 مشاريع جديدة في الربع الأول من العام الجاري، بمصر والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى تسجيل مشروعها المشترك مع شركة المقاولون العرب في تنزانيا، وفي الوقت نفسه لا يزال هناك مشروعان آخران في مرحلة الاتفاق الأولي.

وبلغ إجمالي قيمة العقود الثلاثة الجديدة حوالي 8 مليار جنيه، أو ما يعادل 43% من إجمالي العقود التي حصلت عليها الشركة في العام 2019، و14% من إجمالي المشاريع تحت التنفيذ، ومثلت مشاريع المقاولات 33% من الإيرادات في عام 2018.

وتتمثل المشاريع الثلاثة، الأول بدولة الإمارات العربية المتحدة: وهو مشروع لتوليد الطاقة بنظام الدورة المتكاملة بقيمة 500 مليون دولار أمريكي، والمشروع بنظام “الهندسة والتوريد والبناء بالإضافة إلى التمويل” لمحطة توليد الكهرباء بإمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن تحالف مع شركة ميتسوبيشي – هيتاتشي لنظم القوى. ومن المتوقع أن يكون قيد التشغيل بحلول منتصف عام 2021، تبلغ حصة SWDY فيه 65% (325 مليون دولار أمريكي).

أما المشروع بنبان – بمنطقة نجع حمادي لصالح الشركة المصرية لنقل الكهرباء لإنشاء خط كهربائي بقيمة 1.7 مليار جنيه، ومن المتوقع أن يتم تنفيذه خلال ستة أشهر اعتباراً من أبريل 2019.

والمشروع الثالث محطة محولات المنطقة الصناعية بمحافظة بورسعيد، وتشمل الاتفاقية الأعمال الهندسية والإنشائية، بقيمة إجمالية تبلغ 550 مليون جنيه، وسيتم تنفيذ المشروع خلال 10 أشهر تبدأ من تاريخ استلام الأرض أو الدفعة المقدمة، أيهما يأتي أولاً.

وضمت الاتفاقيات المبدئية في مصر اتفاقية بين السويدي وشركة مصدر الإماراتية لعمل مشروع مزرعة طاقة الرياح بقدرة 500 ميجاوات في خليج السويس، ومشروع بين السويدي وشركة ماروبيني اليابانية لعمل مزرعة طاقة الرياح بقدرة 200 ميجاوات في رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر.

وذكرت شعاع أن السويدي اليكتريك اعلنت عن توسع محتمل مجالات جديدة بقارة أفريقيا، وتتطلع السويدي إلى البدء في مشاريع جديدة لتحلية المياه في مصر في عام 2019، بدأت مصر بالفعل في منح المقاولين مثل هذه المشروعات.

وقالت إن السويدي لديها القدرة على الفوز بعقود جديدة اذ إنها قد رصدت بالفعل استثمارات للاستفادة من هذا القطاع، وتتميز بسجل حافل مع الحكومة المصرية، ولديها القدرة على الدخول في قطاعات جديدة من خلال التعاون مع شركاء أقوياء.

كما تسعى الشركة إلى إنشاء كيان جديد لتقديم خدمات متكاملة لتسهيل الإجراءات للمستثمرين في المناطق الصناعية، مع ملاحظة ان الشركة تمتلك بالفعل خمس مناطق صناعية في مدينة العاشر من رمضان ومدينة السادس من أكتوبر والعين السخنة. على الجانب الآخر.

وتدرس السويدي التوسع في سبع دول أفريقية ذات هوامش ربحية مرتفعة، بما في ذلك السنغال، كوت ديفوار وسيراليون.

وأوضحت الورقة البحثية الصادرة عن شعاع ان السويدي تركز على المناطق الصناعية الجديدة، إذ حصلت شركة تابعة لها مؤخراً على 15.4 مليون متر مربع من هيئة التنمية الصناعية، ومنطقة قناة السويس الاقتصادية، كما تتفاوض السويدي على شراء 2.6 مليون متر مربع إضافية.

شارك الخبر مع أصدقائك