اقتصاد وأسواق

شروط صعبة علي واردات الملابس الصينية

  دينا عبدالله:   بدأت وزارة ا لتجارة والصناعة في تنفيذ إجراءات تستهدف الحد من الواردات من الملابس الصينية التي تهدد الصناعة المحلية بسبب أسعارها الرخيصة.   كشف سيد أبوالقمصان مستشار وزير التجارة والصناعة لشئون التجارة الداخلية عن أن الوزارة…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
دينا عبدالله:
 
بدأت وزارة ا لتجارة والصناعة في تنفيذ إجراءات تستهدف الحد من الواردات من الملابس الصينية التي تهدد الصناعة المحلية بسبب أسعارها الرخيصة.

 
كشف سيد أبوالقمصان مستشار وزير التجارة والصناعة لشئون التجارة الداخلية عن أن الوزارة تتبع إجراءات من شأنها الحد من الواردات الصينية من الملابس الجاهزة تتمثل في فرض قيود غير جمركية منها ضرورة توافر اشتراطات بيئية محددة للسماح بدخول البضائع الصينية للسوق المصرية. وأشار أبوالقمصان إلي أن من بين الإجراءات المتبعة محاولة إطالة فترة إبقاء الواردات الصينية داخل الموانئ بهدف الحد من هذه الواردات. اشتكي عدد كبير من مصنعي الملابس الجاهزة من عمليات الإغراق التي تمارسها المنتجات الصينية داخل السوق المصرية مما أثر بالسلب في إنتاجية ومبيعات تلك الشركات.
 
أوضح رياض خطاب عضو مجلس إدارة الشعبة ا لعامة للملابس الجاهزة أن هناك تهديداً كبيراً تمثله صادرات الصين مشيراً إلي أنه يمكن التغلب علي هذه المشكلة من خلال تخصيص مساحات لزراعة القطن قصير ومتوسط التيلة تقليلاً لنفقات الاستيراد وبالتالي تقليل التكلفة النهائية للمنتجات المحلية بما يجعلها منافسة لمثيلاتها الصينية. وأضاف رياض أنه علي الشركات ا لمحلية أن تعمل علي اتباع أساليب تكنولوجية حديثة قادرة علي تصنيع منتجات ذات جودة وبأسعار أقل مما هي عليه الآن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »