اقتصاد وأسواق

شرم الشيخ تتعافي وتتأهب لاشغالات قياسية

بسمة حسن:   نجحت شرم الشيخ في تجاوز ازمة الاحداث الارهابية التي ضربتها بقوة في يوليو الماضي، بعد ان نجح القطاع في اقناع منظمي الرحلات في الخارج بتنفيذ كافة العقود التي تم ابرامها من قبل مع نظيراتها المصرية وهي العقود…

شارك الخبر مع أصدقائك

بسمة حسن:
 
نجحت شرم الشيخ في تجاوز ازمة الاحداث الارهابية التي ضربتها بقوة في يوليو الماضي، بعد ان نجح القطاع في اقناع منظمي الرحلات في الخارج بتنفيذ كافة العقود التي تم ابرامها من قبل مع نظيراتها المصرية وهي العقود التي بدأت في منتصف اكتوبر الماضي وتمتد في منتصف ابريل القادم، أي علي امتداد الموسم الشتوي للمدينة.
 

ويقول عادل شكري امين عام غرفة المنشآت السياحية بجنوب سيناء ان متوسط نسب الاشغال المحقق في شرم الشيخ يصل الي 85% في الوقت الحالي وهو ما يؤكد عودة المدينة الي سابق عهدها مع توقعات بارتفاع هذا المتوسط مع بداية حجوزات جديدة للموسم الشتوي الحالي.
 
ويؤكد شكري ان الحركة السياحية بشرم الشيخ سجلت ارتفاعا في معدلاتها مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بنسبة 5% مشيرا الي ان نسب الاشغال سجلت 100% في بعض الفنادق خلال الاسبوعين الماضيين خاصة مع تدفق السياح الروس في هذا التوقيت لينضموا الي الانجليز والالمان والايطاليين.
 
ويرجع عادل شكري تلك النتائج الايجابية الي الاجراءات التي سارعت الدولة باتخاذها في اعقاب التفجيرات والتي خفضت من الضغط علي منظمي الرحلات مثل اطلاق برنامج دعم الطيران العارض «الشارتر» الذي اعتبر بمثابة بوليصة تأمين لمنظم الرحلات، تعوضه عن اي خسارة محتملة في عدد مقاعد الطائرة ويري شكري ان هذه الاجراءات شجعت الوكلاء الخارجيين علي تنظيم رحلات الي شرم الشيخ خاصة خلال شهري اغسطس وسبتمبر وهو ما اعاد الثقة للمدينة وشجع منظمي الرحلات علي عدم الغاء تعاقداتهم.
 
ويشير امين عام غرفة المنشآت السياحية بجنوب سيناء الي ان اكبر دليل علي تجاوز شرم الشيخ لازمتها هو قرار وزارة السياحة بمد برنامج دعم الشارتر للمدينة حتي نهاية العام الجاري لان المبلغ المرصود لم ينته بسبب ان الطائرات المتجهة الي شرم الشيخ كانت ممتلئة بأكثر من الحد الاقصي للدعم، الي جانب رفع عدد من الدول للتحذيرات التي وجهتها لرعاياها من زيارة مصر بعد ان اقنعتها الحكومة المصرية بذلك مثل ايطاليا.
 
بالاضافة الي التدابير الامنية التي تم اتخاذها لاشعار السائح بالامان.
 
ويضيف شكري ان نظرة اجمالية علي الحركة السياحية منذ بداية العام وحتي نهاية الاسبوع الماضي ترصد تحقيق نمو بنسبة 6% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وإن كانت اقل كثيرا من التوقعات للفترة نفسها والتي كانت مقدرة بنحو 16% وهو ما برره بموجب الغاءات عقود اعقبت التفجيرات مباشرة ولم تستجب للقرارات العلاجية والتي ألغي علي اثرها قدوم حوالي 18,5 ألف سائح.
 
ويتوقع شكري ان يزيد اجمالي تعداد السائحين بنهاية العام الجاري خاصة بعد ان قررت شركة الطيران البريطانية تعظيم تسيير رحلات منتظمة الي شرم الشيخ خاصة ُفي ايام عطلات البريطانيين وهي ايام الخميس والجمعة والسبت والاحد والتي لاقت نجاحا وزيادة في الحركة الوافدة من هذه السوق والتي يشهدها مطار شرم الشيخ.
 
من جانبه اكد علاء بلبع نائب رئيس مجلس ادارة مجموعة بلبع للفنادق والمنتجعات السياحية ان الحجوزات السياحية المتتالية في الفنادق منها فنادقه الموجودة بشرم الشيخ تمثل اوضح المؤشرات علي تجاوز شرم الشيخ لازمتها .
 
ويضيف ان المعدلات التي حققتها الحركة السياحية الان والتي ترتفع تدريجيا كانت نتيجة الجهود المشتركة والمبذولة من كافة عناصر القطاع السياحي الي جانب العروض الخاصة التي قدمتها الفنادق، مثل الاضافات المختلفة  المجانية للسياح وتوقع  ان تستعيد الحركة السياحية معدلاتها الطبيعية بشكل نهائي بحلول الشهور الاولي من عام 2006..
 
ويضيف نبيل عبداللطيف عضو بمجلس ادارة الاتحاد المصري للغرف السياحية ان الفترة القادمة سوف تشهد زيادة الحجوزات والاعداد السياحية الوافدة الي مصر ومنها شرم الشيخ خلال اعياد الكريسماس ورأس السنة الميلادية مما يدعو في رأيه الي التفاؤل ويرفع سقف التوقعات

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »