أسواق عربية

شركتا «APC» السعودية و«SK» الكورية تنشئان مصنعا للبروبيلين باستثمارات 1.8 مليار دولار

اتفقتا على بناء مصنع لإنتاج البروبيلين والبولى بروبيلين

شارك الخبر مع أصدقائك

اتفقت شركتا “APC ” السعودية للبتروكيماويات و” SK ” الكورية للغاز على إنشاء مصنع لإنتاج البروبيلين والبولي بروبيلين بقيمة 1.8 مليار دولار فى منطقة الجبيل بالسعودية، فيما أكدت الأخيرة أنها ستشارك فى مشروع “كيمياء الغازات” فى المملكة العربية السعودية عبر تأسيس شركة مشتركة بالمملكة.

وذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية أن الشركتين اتفقتا على بناء مصنع لإنتاج البروبيلين والبولى بروبيلين، مشيرة إلى أن ” SK” اعتمدت خلال اجتماع مجلس الإدارة إنفاق 81 مليون دولار كحد أقصى خلال 4 سنوات لشركة ” SKGI” التابعة فى سنغافورة، وتوفير الضمان لتنفيذ تعاقدها مع شركة “SKGP” المشتركة الجديدة.

وبموجب العقد، تقوم” SKGP” بالتعاون مع “AGIC ” التابعة لشركة “APC ” السعودية بإنشاء كيان مشترك فى النصف الأول من العام الجارى، وبناء مصنع لإنتاج أكثر من 800 طن من البروبيلين والبولى بروبيلين سنويا، بدءا من نهاية 2023، وتصبح حصة شركة “SKGP” فى الكيان الجديد 15%، وهى أكبر نسبة مشاركة لشركة كورية فى مجال البتروكيماويات بالسعودية.

ويتم تنفيذ المشروع وفقا لمذكرة تفاهم وُقعت بين شركة “أى كى” للغاز وشركة “AGIC”  أثناء زيارة ولى العهد السعودى محمد بن سلمان إلى كوريا الجنوبية فى يونيو الماضي.

يشار إلى أن كوريا الجنوبية تعمل على توسيع نطاق التعاون مع السعودية فى جميع المجالات، التى تشمل الاستثمار فى الصناعات التحويلية والصناعات العسكرية، وقطاعات الرعاية الصحية والإنشاء والإسكان، بالإضافة إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتعتبر السعودية، أحد أكبر الشركاء التجاريين لكوريا الجنوبية، فى ظل رغبتهما فى المضى قدمًا فى تعظيم وتوسيع الشراكة الشاملة بين الجانبين فى مختلف المجالات، بهدف تطوير العلاقات الثنائية.

وأكد الطرفان منذ عام 2017 على تعزيز التعاون فى عدة مجالات؛ هى الطاقة والصناعة، والبنية التحتية الذكية والرقمنة، وبناء القدرات، والرعاية الصحية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والاستثمارات المشتركة فى بناء السفن وتحلية المياه ومحطات الطاقة الشمسية والتعاون فى مجال محطات الطاقة النووية وإنتاج السيارات وإنشاء مركز التعاون للحكومة الإلكترونية والروبوتات.

وخلال زيارة ولى العهد السعودى لكوريا فى يونيو الماضى، اتفق الجانبان على توسيع مجالات التعاون الثنائى لتشمل مختلف المجالات كما رحب الجانبان بأن يكون التركيز فى مرحلة التوسعة المقبلة لـ”إس أويل” على زيادة إنتاج البتروكيماويات باستثمارات 6 مليارات دولار.

ووقعت الحكومتان السعودية والكورية 14 مذكرة تفاهم فى مجال تقنيات الاتصال والمعلومات، والحكومة الإلكترونية والسيارات، وفى مجال اقتصاد الهيدروجين، والتأمين الطبى وغيرها من المجالات.

وأشاد ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، و”مون جى إن” رئيس كوريا الجنوبية، بتوسعة مشروع شركة “إس أويل s-oil” وافتتحا معًا المشروع بعد توسعته، وبلغ حجم الاستثمار فيه 4.2 مليار دولار، بهدف تعزيز ربحية شركة “إس أويل” وقدرتها التنافسية.

ورحب الجانبان بأن يكون التركيز فى مرحلة التوسعة المقبلة لـ”إس أويل” على زيادة إنتاج البتروكيماويات وتوظيف تقنية جديدة تعرف بـ”تحويل النفط الخام إلى منتجات كيميائية بالتكسير الحراري Thermal crude to chemicals ” ” ويبلغ حجم الاستثمار فى هذا المشروع حوالى 6 مليارات دولار تقريبًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »