استثمار

شركتان بريطانيتان تستعدان للاستثمار فى الإنشاءات والطاقة

أبدى عدد من الشركات الإنجليزية العاملة وغير العاملة بالسوق المحلية، رغبتها فى ضخ استثمارات أو البدء فى محادثات فعلية مع الحكومة المصرية حول عدد من المشروعات التنموية، وذلك فى عدة قطاعات أهمها الطاقة والاستشارات المعمارية.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

أبدى عدد من الشركات الإنجليزية العاملة وغير العاملة بالسوق المحلية، رغبتها فى ضخ استثمارات أو البدء فى محادثات فعلية مع الحكومة المصرية حول عدد من المشروعات التنموية، وذلك فى عدة قطاعات أهمها الطاقة والاستشارات المعمارية.

وقال ممثلو الشركات، إنه من المقرر البدء فى ضخ استثمارات جديدة بالسوق المحلية فى الفترة المقبلة، خاصة بعد الإجراءات التى أعلنت عنها الحكومة والتى تتمثل فى تغيير التشريعات والقوانين التى من شأنها بث رسائل الطمأنة للمستثمرين بكيفية ترفيق الأراضى وتأسيس الشركات وتسوية المنازعات.

وأشار لان باربر، مدير مبيعات بشركة أجريكو، المتخصصة فى مجال الطاقة إلى أنه من الممكن ضخ استثمارات قد تصل إلى 60 مليون دولار خلال الفترة المقبلة فى إنشاء محطات توليد الطاقة الكهربائية بمصر.

ومن المقرر أن تعرض وزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية عددًا من المشروعات الإنشائية على الوفد البريطانى المكون من 52 شركة بعد انتهائها من إعداد مخطط عام بكل المشروعات التى تسعى لجذب استثمارات أجنبية لها، وتتمثل فى التنمية العقارية والعمرانية، والبنية التحتية لبعض المناطق فى الساحل الشمالى الغربى بجانب قطاعى الصرف الصحى وتحلية مياه البحر، وفقًا لتصريحات وزير المرافق والإسكان مصطفى مدبولى.

وشارك الوفد البريطانى فى مؤتمر للجمعية المصرية البريطانية لرجال الأعمال أمس الأول لبحث تنمية الاستثمارات البريطانية فى السوق المحلية بمشاركة وزير الدولة البريطانى لشئون الشرق الأوسط، وعرض ممثلو الحكومة على الوفد جانبًا من الفرص الاستثمارية المخطط عرضها خلال مؤتمر مصر الاقتصادى فى مارس المقبل.

وقال براين ماك أرثور، مدير شركة آى إتش آر المتخصصة فى الإنشاءات والأعمال المعمارية، أنه سيبدأ مباحثات مع وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية للتفاوض حول إمكانية البدء بمشروعات فى مجال الإسكان والإنشاءات للمنازل والمكاتب والجامعات، مشيدًا بالمشروعات التنموية، التى أعلنت الحكومة عنها فى قناة السويس والساحل الشمالى وغيرهما، منوهًا بسابق خبرات الشركة فى مجال الإنشاءات بأماكن عدة بالقارة الأوروبية ومنطقة الخليج العربى.

شارك الخبر مع أصدقائك