بنـــوك

شركة Visa تطلق برنامج Visa Secure لتعزيز المدفوعات الإلكترونية

ضمن دور الشركة في تحقيق التباعد المجتمعي لمواجهة فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت شركة Visa، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات الرقمية، برنامج Visa Secure  المعروف سابقًا باسم (Verified by Visa)؛ لتعزيز أمن المدفوعات الإلكترونية في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وأوضحت “فيزا”، في بيان صحفي حصلت عليه المال، أن البرنامج يوفر للتجار والبنوك المصدرة مجموعة محددة من القواعد والسياسات لتصديق معاملات التجارة الإلكترونية، والتحقق من هوية حاملي البطاقات قبل السماح بإجراء أي معاملة.

ويستخدم Visa Secure الإصدار الأحدث من برنامج EMV 3-D Secure (3DS)، خاصيّة المراسلة الجديدة على مستوى القطاع التي تم تصميمها لتعزيز سلاسة عمليات التحقق من هوية المستهلك.

اقرأ أيضا  محافظ البنك المركزي يتفقد مبنى المطبعة الجديدة ومركز الكاش سنتر بالعاصمة الإدارية

كما يتيح البرنامج للمستهلكين تأكيد هويتهم لدى البنك المصدر أو أي جهة مصدرة أخرى عند إجراء المعاملات التجارية الإلكترونية دون وجود البطاقة.

وتسهم أداة الحماية الإضافية هذه في منع المعاملات غير المصرح بها عند عدم وجود البطاقة، والمساعدة في حماية التجار من عمليات الاحتيال.

ويهدف Visa Secure إلى الارتقاء بمستويات الحماية من عمليات الاحتيال، وتعزيز سلاسة المعاملات بالنسبة لحاملي البطاقات، وزيادة معدلات إنجاز المبيعات، ومن ثم ضمان تجربة أفضل لجميع الأطراف المعنية.

اقرأ أيضا  «جلوبال فاينانس» : البنك الأهلي الأكثر أمانًا في مصر خلال العام الجاري

وتوفر هذه التقنية للتجار مستـوى أعلى من الحماية ضد عمليات الاحتيال، عبر زيادة بيانات سلوكيات الدفع التي تتم مشاركتها مع مصدري البطاقات بنسبة تصل حتى 10 أضعاف، الأمر الذي يتيح لهم تحليل المخاطر بشكل أفضل وتحسين عملية اتخاذ القرار.

 ويساعد ذلك التجار ومصدري البطاقات على كشف وتفادي عمليات الاحتيال، ويوفر للمستهلكين في المقابل تجربة استخدام أكثر سهولةً واتساقًا عبر مختلف قنوات الدفع- بما في ذلك المدفوعات عبر الهاتف المحمول، أو التطبيقات المخصصة، أو المحافظ الرقمية- دون المساومة على مستوى الأمان.

من جانبه قال أحمد جابر، مدير عام Visa في شمال إفريقيا: “على مدار عشرين عامًا، دأبت Visa على مساعدة المتاجر الإلكترونية ومصدري البطاقات في كشف عمليات الاحتيال المحتملة باستخدام بروتوكول الأمان ثلاثي الأبعاد 3DS. وفي ضوء النمو المتسارع لأعمال التجارة الإلكترونية بمصر.

اقرأ أيضا  العملات الأسيوية تصعد الإثنين بفضل بيانات النمو الصيني

وتابع “أن المستخدمون يتوقعون اتصالًا دائمًا عبر هواتفهم المحمولة، ويعتمدون على التجار لتوفير تجارب دفع آمنة وسلسة. وهنا يأتي دور برنامج Visa الجديد لتعزيز قدرات كشف الاحتيال في معاملات التجارة الإلكترونية للتجار ومصدري البطاقات، فضلًا عن تمكين مالكي البطاقات من إتمام عملية الدفع بمنتهى السهولة والسلاسة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »