تأميـــن

شركة Apex للوساطة تعقد ورشة عمل بإمارة دبي عن تسعير اتفاقيات إعادة التأمين اللانسبية والحوكمة

وقد وتناولت ورشة العمل كذلك التوقعات الخاصة بتجديدات اتفاقيات إعادة التأمين لعام 2022

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف خالد السيد، العضو المنتدب لشركة Apex- مصر  لوساطة إعادة التأمين، عن عقد شركته ورشة عمل بإمارة دبى يومى 12و13 أكتوبر الحالي تضمنت مناقشات عديدة عن مستقبل إتفاقيات إعادة التأمين اللانسبية والحوكمة بسوق الإعادة وكيفية إدارة الخطر. وقال السيد ممثلًا عن شركة Apex”” والذى حاضر بورشة العمل أمام  عدد كبير من الحضور من أكثر من 15 دولة عربية وأفريقية تمثل دولها مثل مصر، كينيا، انجولا، بوروندى، تنزانيا، فلسطين ، البحرين، الأردن.

وقد وتناولت ورشة العمل كذلك التوقعات الخاصة بتجديدات اتفاقيات إعادة التأمين لعام 2022

التغيرات المناخية تعصف بإتفاقيات أسواق التأمين

وأضاف أن استمرار مسلسل الكوارث الطبيعية وخاصة إعصار “ايدا” الذى سيكبد شركات الإعادة العالمية ما يقرب من 30 مليار دولار تعويضات، وتكرار هذه الحوادث مؤخرًا نتيجة التغيرات المناخية،

اقرأ أيضا  أحمد خليفة العضو المنتدب للشركة: «ثروة للتأمين» تدخل نادى الخمس الكبار فى 2026

الأمر الذى أدى إلى أن تكون التعويضات الكارثية، خلال الفتره من يناير الى سبتمبر 2021، أكبر من متوسط 12 عامًا سابقة، وتتجاوز بكثير تعويضات الفترة المماثلة للأعوام 2020 و2019.

وأوضح أن أن شكل اتفاقيات الإعادة، خلال الأعوام المقبلة، سيتغير بصورة كبيرة، خاصة بعد تكبد معيدى التأمين خسائر ضخمة بسبب سدادهم للتعويضات المرتبطة بتفشى فيروس كورونا بكل الأسواق التى يعملون بها،

بالإضافة إلى الكوارث الطبيعية وباقى فروع التأمين على الممتلكات والمسئوليات والحياة والصحة.

اقرأ أيضا  بعد سيول أسوان.. تعرف على أهمية وثيقة حماية المسكن ضد مخاطر السيول والزلازل

وأشار إلى أن الاتفاقيات النسبية أصبحت أقل جاذبية لمعيدى التأمين لذا فهناك اتجاه لدى معيدى التأمين إلى التحول إلى الاتفاقيات اللانسبية، مما يؤثر سلبًا على التدفقات النقدية لشركات التأمين، حيث إن أقساط هذه الاتفاقيات يتم دفعها مقدمًا فى بداية الاتفاقية.

وقد يكتفى معيدو التأمين بإلغاء اتفاقيات الفائض وقَصر الاتفاقيات على الحصة النسبية والمعروفة بالـ”Quota share“؛ وذلك فى حال عدم وجود تحسن فى الأسعار على المدى القريب أو المتوسط.

جائحة كورونا تتسبب فى خسائر هائلة للإعادة

وأوضح أن جائحة كورونا تسببت فى خسائر كبيرة لشركات إعادة التأمين سواء للإصابات بالفيروس أو توقف الأعمال وإلغاء تأمين الأحداث والأخطار وخسائر التعثر لتأمين الائتمان،

اقرأ أيضا  قطاع التأمين يرفع رصيد أقساطه المُحصلة لـ 37.6 مليار جنيه فى 9 شهور بنمو 29.3%

فضلًا عن خسائر لأخطاروالكوارث الطبيعية لذا ستشهد الاتفاقيات الخاصة بالسنوات المقبلة منعطف خطير إذا كانت الزيادات فى أسعار الإعادة غير كافية لتغطية الخسائر.

وأشار إلى أن معيدى التأمين من المتوقع فى اتفاقات العام المقبل أن ترتدى ثوب التشدد إذا استمر الوباء وتداعياته.

على صعيد متصل ناقشت ورشة عمل “Apex” دور الحوكمة ودورها فى ضبط مؤشر وادارة الخطر وقدرتها على دعم مؤشر النمو الكلى لشركات التأمين واعادة التأمين من خلال مناقشة متطلبات آراء وتعزيز مبادئ ومعايير الحوكمة بشركات التأمين والإعادة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »