استثمار

شركة عراقية ـ مصرية للاستثمار في مجال حفر الآبار البترولية

كتبت - نسمة بيومي: أكد المهندس سامح فهمي وزير البترول أن الفترة المقبلة ستشهد تكثيف التواجد البترولي المصري بالعراق، مشيراً الي أنه تم الاتفاق علي دراسة إنشاء شركة عراقية - مصرية مشتركة في مجال حفر الآبار البترولية، تتضمن عدداً من…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – نسمة بيومي:

أكد المهندس سامح فهمي وزير البترول أن الفترة المقبلة ستشهد تكثيف التواجد البترولي المصري بالعراق، مشيراً الي أنه تم الاتفاق علي دراسة إنشاء شركة عراقية – مصرية مشتركة في مجال حفر الآبار البترولية، تتضمن عدداً من الحفارات المصرية والعراقية تشارك في برامج حفر الآبار العراقية التي تقدر بحوالي 8000 بئر، وذلك في إطار السياسة العراقية الرامية لزيادة إنتاج البترول والغاز.

وقال: إنه تنفيذاً لتوجيهات الرئيس محمد حسني مبارك بدعم العراق الشقيق اقتصاديا خاصة في مجالات البترول والغاز، فإنه تم تكليف وفد بترولي مصري علي أعلي مستوي ضم 20 من قيادات وزارة البترول ورؤساء هيئة البترول والشركات القابضة والشركات البترولية المتخصصة للقيام بزيارة إلي بغداد والبصرة استمرت لمدة 3 أيام، لوضع البرامج التنفيذية لتفعيل مبادرة التعاون الاستراتيجي التي تم توقيعها مع وزير النفط العراقي في مايو الماضي.

أضاف الوزير أنه لمس خلال الزيارتين اللتين قام بهما للعراق في شهري أكتوبر 2008 ومايو 2009 إشادة وترحيب المسئولين العراقيين باهتمام الرئيس مبارك بدعم ومساندة العراق وتأكيده علي أهمية عودة الاستقرار له والمساهمة الإيجابية في إعادة إعماره، والتي تأتي انعكاسا لحرصه الدائم علي دعم العمل العربي المشترك بصفة عامة والعلاقات المصرية العراقية بصفة خاصة.

وأوضح تقرير تلقاه وزير البترول من الوفد البترولي المصري عقب عودته للقاهرة أمس الأول الإثنين، والتي تعد الزيارة الثالثة للعراق لوفود مصرية علي أعلي مستوي من الهيئات وشركات قطاع البترول خلال العام الحالي أنه تمت خلال الزيارة موافقة الجانب العراقي علي إقامة مركز لإدارة عمليات شركات البترول المصرية بمدينة البصرة العراقية التي تعتبر المركز الرئيسي لصناعة البترول العراقية وتساهم بنسبة %80 من الإنتاج العراقي وتم تخصيص موقع الأرض التي ستخصص لإقامة ورش تصنيع المعدات ومستودعات التخزين وأماكن إعاشة العمالة المصرية ومكاتب الشركات البترولية لتسهيل أنشطة أعمالها ومتابعة المناقصات الدولية التي يطرحها العراق في مختلف مجالات الصناعة البترولية.

وأشار التقرير إلي أن المسئولين العراقيين أكدوا أن مصر هي أول بلد عربي يتواجد في البصرة في المجال البترولي، فيما تم الاتفاق علي وجود مقر يضم مكاتب تمثيل للشركات البترولية المصرية بمدينة بغداد لتسهيل أعمالها ومتابعة أنشطتها بالعراق.

وأوضح التقرير أن الوفد المصري أجري مباحثات مع قيادات وزارة النفط العراقية تم خلالها تحديد المجالات الرئيسية التي ستشملها برامج العمل التنفيذية، والمتمثلة في مشاركة الشركات المصرية في تنفيذ المشروعات البترولية لإعادة تأهيل البنية الأساسية التي تتضمن مشروعات زيادة إنتاج البترول العراقي ومستودعات تخزين البترول الخام والمنتجات البترولية وإصلاح وصيانة المنشآت البترولية ومعامل التكرير وإنشاء وصيانة وفحص أنابيب البترول والغاز.

كما تتضمن المشروعات أيضا التعاون في مجال الدراسات الفنية والاقتصادية للمشروعات والتصميمات الهندسية، ووضع الآليات لتقديم الدعم والاستشارات الفنية في المشروعات البترولية، بالإضافة إلي مشاركة الشركات البترولية المصرية المتخصصة في المزايدات العالمية التي سيطرحها العراق في العام الجديد للبحث عن البترول والغاز في عدد من المواقع الاستكشافية بالعراق، والمشاركة في مزايدات تطويل الحقول القائمة، وفي مناقصات إنشاء وحدات معامل التكرير وإنتاج ومعالجة الغاز الطبيعي والنقل والتوزيع وتصنيع وتسويق المعدات المستخدمة في صناعة البترول والغاز.

وأشار التقرير إلي أن برامج العمل التنفيذية شملت أيضا مجالات تبادل المعلومات والخبرات وتأهيل الكوادر العراقية في مختلف مجالات الصناعة البترولية في مراكز تدريب قطاع البترول المصري.

وتم الاتفاق علي تكوين مجموعة عمل مشتركة من خبراء شركات البترول المصرية وشركة نفط الجنوب العراقية تبدأ اجتماعاتها بالقاهرة عقب عيد الفطر، لوضع برامج ومجالات التعاون المختلفة موضع التنفيذ في أسرع وقت ممكن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »