بورصة وشركات

شركة سعودية تتفاوض للاستحواذ على «الجوهرة» للأغذية

شركة سعودية تتفاوض للاستحواذ على «الجوهرة» للأغذية

شارك الخبر مع أصدقائك

عرضت 1.25 مليار جنيه سعرا مبدئيا

■ «بريميير» مستشار الصفقة وخطة لضخ 500 مليون جنيه لتشغيل المصانع


كتب – شريف عمر:

عرضت إحدى الشركات السعودية، الاستحواذ على مجموعة الجوهرة للصناعات الغذائية، المملوكة لعائلة «قريطم»، وتتولى شركة «بريميير» للاستشارات المالية، دور مستشار الصفقة.

قال أحمد عبدالمغنى، العضو المنتدب لشركة بريميير للاستشارات المالية، إن الشركة السعودية التى تدخل السوق المصرى لأول مرة، وتعمل فى نشاط الصناعات الغذائية، عرضت شراء الجوهرة بقيمة مبدئية تقارب 1.250 مليار جنيه، إلا أن المساهمين رفضوا، ورأوا أن العرض لا يعبر عن تقييم عادل للأصول، خاصة وأن المجموعة تمتلك 6 مصانع لإنتاج الشاى، والكيك، والبسكويت، والفطائر، والسناكس، والحلويات.

وأشار فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إلى أن مسئولى الشركتين اتفقوا على التعاقد مع إحدى شركات التقييم العقارى، المقيدة بسجلات الهيئة العامة للرقابة المالية، لتقييم الأصول، بهدف الوصول لاتفاق يرضى الطرفين.

وأكد أن الشركة السعودية أبدت اهتماماً ملحوظاً بدخول السوق المصرية، بهدف الاستفادة من جاذبيتها فى مجال الصناعات الغذائية، وتنشيط الاستثمارات السعودية، خاصة بعد التقارب الملحوظ بين البلدين.

وأوضح أن الشركة السعودية ستضخ 500 مليون جنيه، بعد إتمام الصفقة، بغرض تشغيل خطوط الإنتاج المعطلة منذ فترة.

كما أكد أن الشركة السعودية ستعتمد على التمويل الذاتى، وأرصدتها البنكية، لتمويل استثمارات فى «الجوهرة»، لافتاً إلى التخطيط لاستثمار نحو 500 مليون ريال سعودى فى مصر خلال الفترة المقبلة. وتوقع إتمام الصفقة خلال النصف الأول من مايو القادم، موضحاً أن مجموعة الجوهرة، هى شركة عائلية بالأساس، وتواجه تحديات مالية وتشغيلية، أدت لتوقف وتعطل العمل بمصانعها، ما دفع المساهمين لاتخاذ قرار بالتخارج.

تأسست الجوهرة عام 1979، وتعمل فى مجال إنتاج وتعبئة وتوزيع المنتجات الغذائية، وتمتلك 6 مصانع بمناطق حوش عيســى، والكــوم الأخضــر بمحافظـه البحيرة، وبــرج العرب الجديدة بالإسكندريــة، وأسيــوط،

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »