لايف

شركة دواء بريطانية تزف نبأ سارا بشأن متحور أوميكرون

قالت جلاكسو سميث كلاين إن الاختبارات المعملية والدراسة التي أجريت على الهامستر أظهرت أن مزيج الأجسام المضادة، سوتروفيماب، يعمل ضد الفيروسات التي تم تصميمها بيولوجيا لتحمل عددا من الطفرات المميزة لمتحور أوميكرون.

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة جلاكسو سميث كلاين البريطانية، اليوم الخميس، إن التحليل المعملي للدواء المضاد لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” القائم على الأجسام المضادة والذي تطوره بالتعاون مع شريكها من الولايات المتحدة ، فير VIR، أظهر أن العقار فعال ضد المتحور الجديد لكورونا أوميكرون، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وفي بيان، قالت جلاكسو سميث كلاين إن الاختبارات المعملية والدراسة التي أجريت على الهامستر أظهرت أن مزيج الأجسام المضادة، سوتروفيماب، يعمل ضد الفيروسات التي تم تصميمها بيولوجيا لتحمل عددا من الطفرات المميزة لمتحور أوميكرون.

اقرأ أيضا  الصحة: 1533 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و29 وفاة

وأضافت أن الاختبارات جارية لتأكيد النتائج على جميع طفرات أوميكرون، متوقعة أن تحدث نتائجها بحلول نهاية العام.

وكانت هيئة تنظيم الأدوية في بريطانيا، قد أقرت اليوم الخميس عقار سوتروفيماب ، المعروف أيضا باسم العلامة التجارية Xevudy ، للأشخاص الذين يعانون من COVID-19 الخفيف إلى المتوسط والمعرضين لخطر الإصابة بمرض حاد.

وأوصت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA) باستخدام Xevudy في أسرع وقت ممكن، أو في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 1603 إصابات جديدة بفيروس كورونا و38 وفاة

منظمة الصحة العالمية تحذر من الخطر “المرتفع للغاية” لمتحور أوميكرون

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن ظهور متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون يمثّل خطرا “مرتفعا للغاية” على مستوى العالم، لكنها شددت على أن معدل انتقال العدوى به ومدى خطورته لم يتضحا بعد.

وقالت المنظمة، في مذكرة تقنية، إنه “إذا أدى أوميكرون إلى انتشار حاد آخر لكوفيد-19، فستكون العواقب وخيمة”، رغم تأكيدها أنه “حتى الآن، لم تسجّل أي وفيات مرتبطة بالمتحور أوميكرون”.

اقرأ أيضا  ملابسات اعتداء سيدة على صيدلانية بماسورة حديدية في الدقهلية

وشددت المنظمة على أن أوميكرون الذي رصدت أول حالات الإصابة به في جنوب أفريقيا “مختلف بدرجة كبيرة حيث يحتوي على عدد مرتفع من النسخ… بعضها مقلق وقد يكون مرتبطا باحتمال الهروب المناعي وزيادة انتقال العدوى”.

وقد دق تيدروس أدهانوم جبريسوس، مدير عام المنظمة، ناقوس الخطر في مستهل اجتماع لوزراء الصحة في مجموعة الدول السبع والذي من المتوقع أن يُطلق مفاوضات حول اتفاق دولي يتعلق بمنع حدوث أوبئة في المستقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »