اقتصاد وأسواق

شركة تجارة حكومية روسية تنوي التوسع في تصدير الحبوب لمصر

قالت الشركة إنها تدرس التوسع في تصدير الحبوب ببيعها إلى مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم وأكبر مشترٍ للقمح الروسي. بحسب رويترز.

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت الشركة المتحدة للحبوب، وهي شركة روسية لتجارة الحبوب تسيطر عليها الدولة يوم الأربعاء، إنها تدرس التوسع في تصدير الحبوب ببيعها إلى مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم وأكبر مشترٍ للقمح الروسي. بحسب رويترز.

وفي مناقصة طرحتها الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر يوم الثلاثاء لشراء القمح، انضم وجه جديد للمشاركين في العطاء هو شركة جرين إكسبورت.

وقالت الشركة المتحدة الروسية إن جرين إكسبورت ذراع التجارة السويسرية التابعة لها، وأضافت أنها مسجلة في قائمة الموردين لهيئة السلع المصرية.

وتابعت الشركة المتحدة: “منذ أغسطس هذا العام تشارك الشركة بنشاط في المناقصات في إطار تطوير مبيعات الصادرات، والسوق المصرية من الأسواق التي تحظى بالأولوية“.

ولم تذكر مزيدًا من التفاصيل عن خططها للتوسع في صادرات الحبوب.

وشاركت جرين اكسبورت في المناقصة ولكنها لم تفز بها، واشترت الهيئة 230 ألف طن من القمح الروسي (من بوسكو وجارانت لوجيستكس)، و60 ألف طن من القمح الأوكراني، و60 ألف طن من القمح الفرنسي للشحن في الفترة من الأول إلى العاشر من أكتوبر.

وصدرت الشركة المتحدة نحو 1.1 مليون طن من القمح في موسم التسويق 2018-2019 الذي انتهى في 30 يونيو، حسب تقديرات المحللين.

ويمثل ذلك قدرًا ضئيلًا من إجمالي صادرات روسيا من القمح خلال الموسم، والذي بلغ 35.2 مليون طن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »