بورصة وشركات

شركة المركز الطبي الجديد بالإسكندرية تتلقى عرض استحواذ كامل بسعر 38.09 جنيه للسهم

شركة المركز الطبى الجديد-الاسكندرية يفصح عن تفاصيل عرض استحواذ كامل على أسهمه

شارك الخبر مع أصدقائك

أفصحت شركة المركز الطبى الجديد -الاسكندرية عن تلقيها عرض استحواذ كامل من المساهم الجديد “تواصل هولدينجز للاستثمارات المالية” بمتوسط سعر قدره 38.09 جنيه للسهم.

وقال المركز الطبى الجديد فى بيان للبورصة المصرية الأربعاء إن هذا العرض يستهدف شراء 74.08% تعادل 10.57 مليون سهم مكملة لنسبة ال100% .

وأشارت الشركة إلى أن السعر المقدم فى العرض يمثل متوسط سعر التداول على مدار آخر ستة أشهر فى البورصة المصرية.

ونوهت تواصل هولدينجز للاستثمارات إلى احتفاظها بالحق فى عدم تنفيذ الصفقة إذا قلت نسبة الأسهم المستجيبة عن 3.5 مليون سهم (25.08%) تضمن لها نسبة ال51% على الأقل.

المركز الطبى الجديد : هولدنيجز تستحوذ على 25.92% من الأسهم

وتستحوذ هولدينجز للاستثمارات على حصة تقدر بنحو 25.92 % من إجمالى الأسهم اشترتها فى 29 نوفمبر الماضى بقيمة إجمالية 89.9 مليون جنيه تقريبا.

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة آنذاك، إن هذه الحصة بلغت 3.7 مليون سهم باعها المساهم الهندى الرئيسى بمتوسط سعر 24.3 جنيه للسهم ونفذتها شركة كايرو كابيتال للوساطة فى الأوراق المالية.

ودخلت الشركة المصرية فى أزمة ذات امتدادت اقليمية ودولية منذ بداية 2020 بعد تعثر المساهم الهندى المالك لغالبية أسهمها عن سداد ديون فى الإمارات و فرض الحراسة على إحدى شركاته من قبل القضاء البريطانى .

اقرأ أيضا  ‏«Webb Fontaine»: قطعنا مراحل بالمفاوضات مع عدة دول لتنفيذ مشروعات جديدة

وتوزع هيكل ملكية الشركة (قبل الصفقة المذكورة ) على المساهم الهندى بى آر شيتى بواقع 87.6%، والباقى أسهم تداول حر فى البورصة المصرية.

وانخفضت حصة المساهم الهندى إلى 61% بعد عملية البيع، مع التنويه إلى أن هذه الحصة مرهونة منذ عام ونصف تقريبا لصالح بنك أبو ظبى التجارى على خلفية تعثره فى سداد ديون بالإمارات.

ويواجه شيتى مشكلة مالية مع بنوك الإمارات منذ عام ونصف بصفته المالك الرئيسى لمجموعة «NMC» للرعاية الصحية والتى فرضت عليها الحراسة لعدم قدرتها على سداد الديون.

وأعلن 15 بنكاً و12 شركة إماراتية فى عام 2019، عدم قدرة المجموعة على سداد التزامات تزيد قيمتها على 10 مليارات درهم.

المركز الطبى: بنك أبو ظبى التجارى أكبر الدائيين للمساهم الهندى

بنك أبو ظبى التجاري جديد
بنك أبو ظبى التجاري جديد

واستفسر بنك أبو ظبى التجارى -أكبر الدائنين- فى وقت سابق من شركة مصر المقاصة للاستفسار عن مدى قانونية نقل حق التصرف فى الأسهم إلى البنك، ومدى توافقه مع القوانين المصرية.

وقالت مصادر للمال إن قانون الإيداع المركزى الجديد يتيح إمكانية منح البنك أحقية التصرف فى الأسهم المرهونة له سواء بنقلها لنفسه أو بأى شكل آخر، دون انتظار حكم قضائي.

اقرأ أيضا  بدء الفرز الإلكتروني فى انتخابات مجلس إدارة «مصر المقاصة»

ونقلت المال عن  مصادر أخرى فى وقت سابق، إن عددا من المؤسسات الطبية والمالية أبدت اهتماما بشراء حصة المستثمر الهندى بى آر شيتى فى شركة المركز الطبى الجديد-الإسكندرية بعد أزمته المالية فى الإمارات.

وفرض القضاء البريطانى الحراسة على الشركة مطلع أبريل الماضى بعد التماس تقدم به بنك أبوظبى التجارى، أكبر الدائنين لدى الشركة.

كما تم تعيين شركة ألفاريز آند مارسال أوروبا حارسًا قضائيًا على المجموعة، وقامت الأخيرة بدورها بإقالة مجلس إدارة الشركة السابق وتعيين مجلس جديد.

واعتمدت الإدارة الجديدة خطة لبيع أصول المجموعة فى عدة دول، بهدف جمع الأموال اللازمة لسداد الديون.

وأطلقت شركة «Alvarez & Marsal» المشرفة على خطة البيع والهيكلة، دعوة للمهتمين بعملية الشراء لتقديم عروضهم منذ إبرايل الماضى.

تواصل هولدنج تخطط لزيادة الطرح فى البورصة إلى 20%

البورصة - المصرية
البورصة المصرية

وأفصحت شركة تواصل هولدنجيز فى مطلع ديسمبر الماضى عن خطته المستقبلية لشركة الإسكندرية الطبية(المركز الطبى الجديد) وذلك بعد استحواذه على 25.92% فى نوفمبر.

اقرأ أيضا  تحالف «أكت - كونكريت - حسن علام» يدرس خيارات التعامل مع صفقة «سوديك - الدار الإماراتية»

وتلزم قواعد البورصة المصرية أى مساهم جديدة يستحوذ على حصة كبيرة فى شركة مدرجة بالإفصاح عن خطة مستقبلية تفصيلية.

وتستهدف تواصل هولدنيجز تحويل الاسكندرية الطبية إلى شركة قابضة ذات نشاط أوسع وضخ استثمارات جديدة فى حجم ونسب ملكيتها المباشرة.

كما تخطط الشركة للاستثمار فى ضم كيانات عاملة فى مجالات طب العيون والجراحات والمسالك فى نطاق محافظات الإسكندرية ووجه بحرى مع تطوير قدراتها الفنية والخدمية بما يحقق التكامل مع مظلة الدولة للتأمين الصحى.

كذلك تخطط هولدنج لتنشيط حركة الشركة من خلال زيادة نسبة الأسهم حرة التداول من 11.95 إلى 20% وذلك بعد إعادة الهيكلة وضخ الاستثمارات الجديدة.

وتتوقع الشركة أن يؤدى هذا إلى تنشيط الطلب على الأسهم بما يمكنها من الاستفادة من البورصة كأدة تمويل لخطتها الاستثمارية ضمن بدائل الاستثمار الأخرى فى السوق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »