اتصالات وتكنولوجيا

شركة الطبى: 21% من اتصالات الاستفسار عن كورونا لحالات اشتباه و38% أسئلة عامة

1100 طبيب للرد و20 ألف مكالمة يوميا

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة الطبى، أول منصة للاستشارات الصحية الرقمية فى الشرق الأوسط، أن الخط الساخن المجانى الذى تم إطلاقه في مايو الماضي للتعامل مع جميع الاستفسارات عن فيروس كورونا، تلقى ما يصل إلى ٢٠ ألف مكالمة يومياً وذلك عبر شراكة بين القطاعين العام والخاص، تشمل المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى وشركة الطبى المتخصصة فى الاستشارات الطبية الإلكترونية ومركز النيل للأشعة والتحاليل وشركة بير هيلث.

وأضافت الشركة أن المواطنين تواصلوا مع ١١٠٠ طبيب تعاقدت معهم الشركة للرد عبر الرقم المختصر ١٥٣١١ أو ١٠٥ الأشهر الثلاثة الماضية، وذلك بنسبة نجاح في الرد على الاستفسارات وصلت إلى ٩٩.٩٪، بعد أن تمت إضافة خيار ثالث إلى قائمة الاتصال برقم ١٠٥ الخاص بوزارة الصحة، وهو اختيار “التحدث مع طبيب” والذي يتيح التواصل مباشرةً بين المريض وأحد من الأطباء المتخصصين للإجابة عن كافة الاستفسارات، ليحصل المريض على استشارة مجانية حول فيروس كورونا. كما يقوم الأطباء بإرشاد الحالات المشتبه فى إصابتها بفيروس كورونا إلى المستشفيات لعمل الفحص المخبري الخاص بالفيروس وتلقي العلاج، أو التحويل إلى طبيب مختص في المراكز المحددة للتعامل مع هذه الحالات في حالة احتياج المتصل للمتابعة.

اقرأ أيضا  مايكروسوفت تشتري واحدة من أكبر صانعات الألعاب الأمريكية نظير 68.7 مليار دولار

وأشارت الشركة إلى أن ٣٨٪ من استفسارات الحالات كانت أسئلة عامة عن أعراض المرض وطرق الوقاية، أو أسئلة لوجيستية كالسؤال عن قيود السفر وإجراءاته وإجراءات التشخيص ومراكز وزارة الصحة المتاحة، وأن ٢١٪ فقط من الاتصالات كانت حالات مشتبه بها COVID-19 وتشير أعراض المريض أو التاريخ المرضي إلى احتمال الإصابة بفيروس كورونا، في حين أن ٤١٪ من المتصلين لم يتم تصنيفهم على أنهم “حالة مشتبه بها”.

اقرأ أيضا  رغم العقوبات.. هواوي تحتل المرتبة الخامسة في براءات الاختراع الأمريكية

تتم هذه المبادرة بالشراكة مع مركز النيل للأشعة وشركة بير هيلث، حيث يقومان بتمويل المشروع وتقديم خصم بنسبة ٦٠٪ لكافة الحالات التي تتواصل مع الأطباء على رقم ١٠٥ فى حال احتاجت إلى المزيد من الفحوصات بشأن فيروس كورونا.

وأعرب جليل اللبدي المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الطبي عن أهمية هذه المبادرة وعن تقديره للداعمين قائلاً: “نقدّر دور المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ودعم مركز النيل للأشعة والتحاليل وشركة بير هيلث لنشر الوعى الصحى لكل المواطنين في مصر ونتمنى أن نرى المزيد من المشاركة من القطاع الخاص في هذا المجال الإنساني”.

اقرأ أيضا  «أوبو RENO 6» الأكثر رواجاً فى سوق المحمول خلال نوفمبر2021

وأضاف : “لدينا كادر أطباء ذو خبرة عالية، متأهبون لتغطية الاستشارات المطلوبة لخدمة المواطنين في جميع أنحاء مصر بجودة عالية.”

وأشار جليل اللبدى إلى أهمية وفائدة موقع وتطبيق الطبي الذي يتيح للمستخدمين فرصة التواصل مع أطباء معتمدين للحصول على استشارة طبية عن بعد، موضحاً أن التطبيب عن بعد أصبح يستخدم عالمياً كأداة لا يمكن الاستغناء عنها حيث أنه يوفر العناية الطبية للمستخدمين عبر الراحة بمنازلهم دون الحاجة للاختلاط بالآخرين، وخلال دقائق كما يقوم بتخفيف العبء على المراكز الطبية.

تأتى المبادرة فى سياق تمكين الشعب المصرى للتواصل مع أطباء معتمدين للاستفسار عن فيروس كورونا المستجد بهدف توفير استشارات طبية أولية للعامة لتأمين طرق الوقاية والحد من انتشار المرض من خلال التدخل المبكر والتغطية الوقائية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »