عقـــارات

شركة البستاني تشارك الإسكان في مشروع تجاري إداري سكني بمساحة 2400 متر

الشركة تنوي الدخول في مشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة بمنطقة الأبراج

شارك الخبر مع أصدقائك

قال محمد البستاني ورئيس شركة البستاني للاستثمار العقاري وعضو غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، إنه  أبرم مشروعا بالشراكة مع جمعية الإسكان تابعة للدولة بوادي دجلة بالمعادي.

وأضاف البستاني في تصريحات لـ”المال”، إن المشروع يحتوي على مبان تجارية إدارية وسكنية على مساحة 2400 متر؛ وحققت نتائج الأعمال بحجم مبيعات تصل إلى 450 مليون جنيه بمشروع.

وأوضح أنه من ضمن مشروعات شركة البستاني مركز طبي بمدينة القاهرة الجديدة تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية منه ووصلت التشطبيات بنحو 60%، إضافة إلى مشروعات بيت الوطن والغابة المتحجرة.

ولفت إلى الشركة كانت تستهدف مبيعات في بيت الوطن والغابة المتحجرة نحو 250 مليون جنيه حققت منها نحو 60% وهي نسبة جيدة في ظل التباطئ الحالي في السوق العقارية ، متوقعا أن تحقق الشركة مبيعات تتراوح من 300 – 350 مليون جنيه خلال العام المقبل.

بمشاريع بالغابة المتحجرة وبيت الوطن

ولفت إلى أن الشركة تملك 12 قطعة بالغابة المتحجرة تتراوح مساحة القطعة الواحدة من 400 – 450 متر تكلفة كل منهما تتراوح تلكفة الإنشاءات بنحو 3.5 مليون إلى 4 ملايين جنيه، وتكلفة الأرض تبلغ نحو 5 ملايين جنيه.

ونوه إلى أن مشروع بيت الوطن يتراوح فيه سعر المتر من 5.5 ألف جنيه إلى 6 آلاف جنيه يقسط على 7 سنوات يقع بين مدينة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة.

البستاني يعتزم الشراكة بأبراج العاصمة الإدارية الجديدة

وكشف عن نية دخول الشركة في مشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة بمنطقة الأبراج وحاليا بصدد إعداد دراسات الجدوى بالتعاون مع بعض الشركات المتخصصة.

وقال محمد البستاني، إن السوق العقارية المصرية تشهد خلال الشهور المقبلة انتعاشة قوية في عمليات البيع والشراء، خاصة بعد الإجراءات التي اتخذتها الدولة لتطوير وتحسين السوق من خلال اعتماد الحلول الذكية وبناء المدن بنظام سمارت.

ومن ضمن عوامل انتعاش السوق انخفاض أسعار الحديد والأسمنت وغيرها من المواد الخام، وأيضا انخفاض الفائدة على القروض والتمويل من قبل البنك المركزي، قائلا: إن كل الإجراءات السابقة تساهم في انخفاض أسعار الوحدات وانتعاش حركة السوق.

وأضاف أنه أيضا يجب على الدولة أن تفتح المجال أمام نظام منح الأرض بكثافة سكانية عالية حتى تستكبع الشركات تخفيض أسعار الوحدات من خلال تقليل المساحات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »