اتصالات وتكنولوجيا

شركة أمريكية تتهم قراصنة صينيين بسرقة سجلات المحادثات الهاتفية في عدة دول

كراودسترايك تنشر تفاصيل فنية تتيح لشركات أخرى التحقق من هجمات مماثلة

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة أمريكية للأمن السيبرانى إن مجموعة قرصنة يشتبه أنها مرتبطة بالصين اخترقت شبكات هواتف محمولة حول العالم واستخدمت أدوات متخصصة للوصول إلى سجلات المحادثات الهاتفية والرسائل النصية لدى شركات الاتصالات، بحسب وكالة رويترز.

وقالت شركة كراودسترايك CrowdStrike إن المجموعة، التي أطلقت عليها اسم لايت بازين، تعمل منذ 2016 على الأقل، إلا أنه تم رصدها على نحو أكبر في الآونة الأخيرة، تستخدم أدوات كانت من بين تلك الأكثر تطورا التي تم اكتشافها.

وقال النائب الأول لرئيس شركة كراودسترايك آدم مايرز إن شركته جمعت هذه المعلومات من خلال الاستجابة لحوادث في عدة دول رفض أن يُعلن عنها.

كراودسترايك تنشر تفاصيل فنية تتيح لشركات أخرى التحقق من هجمات مماثلة

ونشرت كراودسترايك أمس الثلاثاء تفاصيل فنية لتتيح لشركات أخرى التحقق من هجمات مماثلة.

اقرأ أيضا  جوميا تعزز تعاونها مع بنك مصر في تخفيضات البلاك فرايداي

وقال مايرز لرويترز إن البرامج يمكنها استرداد بيانات محددة دون انقطاع. وأضاف “لم أر أبدا مثل هذه الأدوات المصممة لهذا الغرض”.

نائب رئيس كراودسترايك: الهجمات لها صلات بالصين

وأوضح مايرز أن فريقه لا يتهم الحكومة الصينية بتوجيه الهجمات عن طريق مجموعة القرصنة، لكنه قال إن الهجمات لها صلات بالصين من بينها التشفير المعتمد على نظام (بينيين) الصوتي لكتابة اللغة الصينية بالحروف اللاتينية إضافة إلى تقنيات أخرى أشارت إلى هجمات سابقة قامت بها الحكومة الصينية.

الولايات المتحدة تدين الصين على خلفية شبهات بقيامها بأنشطة إلكترونية خبيثة

وفى يوليو الماضى، أدانت الولايات المتحدة بشدة الصين ، على خلفية شبهات بقيامها بأنشطة إلكترونية “خبيثة” في موقف اقتدى به حلفاؤها، واتّهمت بكين بارتكاب جرم الابتزاز وطلب فديات من شركات خاصة وتهديد الأمن القومي.

اقرأ أيضا  سامسونج تستثمر 17 مليار دولار في صناعة الرقائق بأمريكا

وجه الرئيس الأمريكى جو بايدن الاتهام للصين بحماية منفذي الهجمات السيبرانية، محذرا من مخاطر حماية القراصنة الإلكترونيين.

وعبر البيت الأبيض عن احتفاظ الولايات المتحدة بحقها في اتخاذ إجراءات إضافية على هجمات الصين السيبرانية.

وحمّلت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وبريطانيا في بيانات متزامنة، الصين مسؤولية القرصنة واسعة النطاق التي استهدفت في مارس خدمات “اكسشانج” للمراسلة لمجموعة مايكروسوفت.

وقال وزير الخارجية الأمريكى أنتوني بلينكن، إن “سلوك الصين غير مسؤول ويتسبب باضطرابات ويزعزع استقرار الفضاء السيبراني، الأمر الذي يشكل تهديدا كبيرا للاقتصاد والأمن” لدى الولايات المتحدة وشركائها.

اقرأ أيضا  للمرة الأولى بالقاهرة .. إطلاق قمة «ريد هات 2021 »

وزير الخارجية البريطاني: “على الحكومة الصينية أن تضع حدا للتخريب الإلكتروني”

وأورد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب “على الحكومة الصينية أن تضع حدا للتخريب الإلكتروني المنهجي (الذي تمارسه) وينبغي محاسبتها إذا لم تقم بذلك”.

وصدر هذا التنديد من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي واليابان وكندا وأستراليا ونيوزيلندا لكنه لم يقترن بإعلان عقوبات أو إجراءات انتقامية.

وفي بيان اتسم بلهجة حذرة، أعلن حلف الأطلسي أنه “أخذ علما” بالتصريحات الأميركية والبريطانية في شأن الصين مبديا “تضامنه” معهما.

وكشف القضاء الأمريكى توجيه اتهامات إلى أربعة قراصنة صينيين، بينهم ثلاثة “موظفين في وزارة أمن الدولة” متهمين بالتسلل إلى أنظمة شركات وجامعات وحكومات بين 2011 و2018 بهدف سرقة بيانات أو تكنولوجيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »