عقـــارات

شركة‮ »‬هوت شوت‮« ‬تتقدم بمذكرة لمجلس الوزراء للعودة إلي نظام ما قبل الثورة

سعادة عبدالقادر     تقدمت شركة هوت شوت إيجبت العاملة في مجال تداول المفرقعات مع قطاعي البترول والثروة المعدنية، بمذكرة تظلم لرئيس مجلس الوزراء تشرح فيها ما وقع عليها من أضرار بعد ثورة 25 يناير، والتي تمثلت في تقنين أعمال…

شارك الخبر مع أصدقائك

سعادة عبدالقادر

 

 
تقدمت شركة هوت شوت إيجبت العاملة في مجال تداول المفرقعات مع قطاعي البترول والثروة المعدنية، بمذكرة تظلم لرئيس مجلس الوزراء تشرح فيها ما وقع عليها من أضرار بعد ثورة 25 يناير، والتي تمثلت في تقنين أعمال التفجير وبيع المتفجرات التي يستخدمها أصحاب المحاجر واقتصارها علي شركة واحدة تابعة لمصنع 81 الحربي وهي شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية مما أضر بعدد من الشركات التي كانت تعمل مع  المصنع في هذا المجال قبل الثورة وقبل قصر العمل علي شركة هليوبوليس التابعة للمصنع.

 
أوضح المهندس عبدالكريم عبدالغني، المدير الفني والتنفيذي لشركة هوت شوت إيجيبت، أن الشركة تقدمت بتظلم إلي الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء تشرح له الضرر الذي وقع عليها جراء تقنين عمل التفجير الخاص بالمحاجر علي شركة واحدة فقط، حيث أضر القرار بقطاع المحاجر لرفع الشركة أسعار المتفجرات من 8 جنيهات للمتر قبل الثورة مباشرة إلي 35 جنيهًا للمتر.

 
وأضاف »عبدالغني« أن ما يصدر من تعليمات بنقل أعمال التفجير لشركة هليوبوليس يجعلها جهة إنتاج وجهة تنفيذ في الوقت نفسه، وهذا الأمر لم تراعي فيه شركات متخصصة في المجال مثل شركة »هوت شوت إيجيبت«.

 
وطالب »عبدالغني«، مجلس الوزراء بإعادة أعمال التفجير لما كانت عليه قبل الثورة والمتمثلة بأن كل جهة تؤدي عملها الخاص بها أي أن مصدر الإنتاج للمواد المتفجرة يبقي كما هو وأن تكون جهة التنفيذ من جانب الشركات المتخصصة في هذا الأمر، نظرًا لأن الشركات المتخصصة في مجال التفجير ومن بينها »هوت شوت« لم يصدر ضدها أي حادث أو مخالفة قانونية تخل بالأمن العام جراء استخدام المتفجرات طوال سنوات العمل الماضية.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك