طاقة

شركات نفطية ترحل عامليها بعد تقدم داعش تجاه كردستان

رويترز

بدأت بعض شركات النفط الأجنبية إجلاء موظفيها وبعض العمال، عقب تقدم مقاتلي تنظيم داعش تجاه إقليم كردستان العراق

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

بدأت بعض شركات النفط الأجنبية إجلاء موظفيها وبعض العمال، عقب تقدم مقاتلي تنظيم داعش تجاه إقليم كردستان العراق.

وقال مصدر في قطاع النفط، إن شركة “إكسون موبيل” تجلي عمالاً من إقليم كردستان العراق شبه المستقل مع تقدم مقاتلي جماعة الدولة الإسلامية صوب عاصمة الإقليم.

وتقدم المقاتلون الإسلاميون في أنحاء شمال العراق، وباتوا على مقربة من أربيل عاصمة إقليم كردستان، وهو ما دفع عشرات الآلاف من الأشخاص للفرار. وقال متحدث باسم إكسون موبيل في هيوستون إن الشركة لا تعلق على الأمور الأمنية.

وفي ذات الإطار، قالت شركة شيفرون، إنها تجلي عمالا من منطقة كردستان العراق مع تقدم مقاتلي داعش بالمنطقة.

وقالت الشركة إنها سحبت عمالا مغتربين من كردستان عقب مراجعة بشأن السلامة. ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الشركة قد سحبت جميع العمال أم بعضهم فقط من المنطقة الغنية بالنفط. وتأتي خطوة شيفرون عقب إجراءات مماثلة من إكسون موبيل وشركات أخرى منتجة للخام في المنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »