استثمار

شركات ناشئة تشارك بقمة ريادة الأعمال العالمية بهولندا

تنبأ البنك الدولى بوصول معدل النمو فى مصر إلى %5.8 فى السنة المالية 2020 مدفوعاً ببرنامج الإصلاح الاقتصادى، مشيراً إلى أنه سيسجل فى السنة المالية الحالية نحو %5.5 مقابل %5 فى 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

المقرر عقدها يونيو المقبل

القائم بأعمال السفير الأمريكى: ريادة الأعمال والقطاع الخاص من مصادر دفع معدل النمو لـ%5.8 فى مصر

قال طارق توفيق، رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، إن ريادة الأعمال تعتبر بمثابة العمود الفقرى للاقتصاد، مشيراً إلى أن 60 شركة مصرية كانت قد تقدمت وتم اختيار 7 شركات فقط لحضور القمة.

وتضم الشركات المصرية السبع: «سويفل» صاحبة تطبيق حجز رحلات ثابتة فى أوتوبيسات بأجرة ثابتة بغض النظر عن قدر الزحام، و«إلفيز» الذى يعتبر تطبيقا شخصيا يستخدم خاصية الذكاء الاصطناعى يمكن من خلاله القيام بأى شىء بداية من توصيل الأشياء إلى المنازل، حتى حجز رحلات الطيران أو المطاعم.

وتتمثل الشركة الناشئة الثالثة فى «سمارت كير» التى تركّز على منتجات التأمين الطبى للمؤسسات، و»بريدفاست» العاملة فى مجال خدمات توصيل طلبات الطعام وتقوم بتوصيل الأطعمة الطازجة فى أسرع وقت وحتى المنزل، كما تتضمن «المنير» وهى أول عيادة مصرية للعناية بعيون مرضى السكر حيث تقدّم المساعدة فى الحفاظ على مستوى الإبصار للمصريين من خلال خدمات متخصصة ذات جودة عالية مع الاحتفاظ بسجلات صحية إلكترونية آمنة، علاوة على «شيتوزان» التى تركز على توفير المنتجات العضوية والأمنة ذات الجودة العالية للكيتين والشيوتزان اللتان تستخدمان فى العديد من الصناعات بما فى ذلك عقاقير علاج ارتفاع الكوليسترول والسمنة.

أما الشركة الناشئة السابعة فهى «أجريماتيك فارمز» التى تطرح أسلوب تجاريا ابتكارياً للزراعة بدون تربة.
قال القائم بأعمال السفير الأمريكى بالقاهرة، توماس جولدبرجر، إنه وفقاً للتقديرات المختلفة سيسجل معدل نمو الاقتصاد المصرى فى المستقبل %5.8 مقابل %5.5 حالياً.
وأشار إلى أن القطاع الخاص وريادة الأعمال أبرز العناصر الرئيسية الدافعة للنمو.

وكان البنك الدولى، قد تنبأ فى تقرير حديث، بوصول معدل النمو فى مصر إلى %5.8 فى السنة المالية 2020 مدفوعاً ببرنامج الإصلاح الاقتصادى، مشيراً إلى أنه سيسجل فى السنة المالية الحالية نحو %5.5 مقابل %5 فى 2018.

وقمة ريادة الأعمال العالمية «GES» لعام 2019 المقرر أن تستضيفها مدينة لاهاى بهولندا فى الفترة من 3 إلى 5 يونيو المقبل وأضاف المسؤول الأمريكى، أن الشباب المصريين صغار السن لديهم أفكار خلاقة لبدء الأعمال واستخدام التكنولوجيا.

وقال «جولدبرجر» إن القمة المرتقبة ستشهد حضور 300 مستثمر حول العالم ونحو 1200 رائد أعمال موزعين بواقع 400 من الولايات المتحدة الأمريكية و400 من القارة الأوروبية و400 من الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وأشار إلى أن هذه هى المرة الأولى التى تنظم فيها القمة فى الاتحاد الأوروبى، منوهاً بأن المرات السابقة تمت استضافتها فى دول كالبحرين وكينيا والهند.
وذكر أن الجديد فى دورة هذا العام من القمة أن الشركات الناشئة المشاركة لديها رغبة فى النمو وتوسيع نطاق عملها، مشيراً إلى أن بلاده تدعم رواد الأعمال حول العالم ويأتى ذلك فى ظل مبادرة أطلقها الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما.

وقال إن ريادة الأعمال تعتبر مصدراً لنمو أى بلد مما يكون لها أثر إيجابى على العالم.

والجدير بالذكر أن فعاليات مؤتمر قمة ريادة الأعمال العالمية ستشهد حضور عدد كبير من رواد الأعمال والمستثمرين وقادة الفكر وصناع السياسات، وتستهدف أنشطة دورة هذا العام من القمة التركيز على 5 مجالات هى الأغذية والزراعة والطاقة والاتصالات والصحة والمياه.

وأضاف القائم بأعمال السفير الأمريكى، أن السبع شركات المصرية تم اختيارها بناءً على عدة معايير هى الرؤية والحماس والاستعداد لمواجهة التحديات المتمثلة فى توسيع نطاق عملهم بالمنطقة والعالم من أجل زيادة تأثيرهم، متطلعاً لأن تعرض تلك الشركات إنجازاتهم خلال فعاليات القمة.

وعول السفير الهولندى بالقاهرة لورينس ويسثوف، فى فعاليات المؤتمر، على مشاركة الشركات المصرية لما سيكون لها من تأثير إيجابى وقدرتها على إفادة مصر فيما بعد، مشيراً إلى أن هذا جزء من تعاون حكومة بلاده مع مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »