Loading...

شركات مواد البناء تكثف من مشاركتها في المعارض الترويجية

Loading...

شركات مواد البناء تكثف من مشاركتها في المعارض الترويجية
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 9 أبريل 06

مجدي زايد:

تشهد الفترة المقبلة اهتماما متزايدا من جانب شركات مواد البناء بالمشاركة في المعارض الترويجية الدولية، والتي تعتبرها هذه الشركات البوابة الاساسية لترويج منتجاتها علي نطاق واسع، بالاضافة لفتح اسواق تصديرية جديدة.


ويري العاملون في مجال مواد البناء ان هذه المعارض تلعب دورا كبيرا في التعريف بالمنتجات المصرية خاصة الاسواق الجديدة، وهو ما ساهمت به بالفعل هذه المعارض من حيث فتح سوق جديدة للجرانيت والرخام في امريكا الجنوبية بداية العام الحالي.

وتولي هذه الشركات اهتماما اكبر بالمعارض المتخصصة بمجال كل شركة حيث تتيح لها التواجد مع شركات متعددة مع دول مختلفة، بالاضافة لوجود جمهور متخصص لهذه المعارض.

وتعتبر مساهمة مركز تحديث الصناعة بـ%85  من تكلفة مشاركة هذه الشركات في المعارض حافزا لزيادة عدد الشركات المشاركة عاماً بعد اخر.

وقال صلاح عطية مسئول التصدير بالشركة العربية للانتاج والبناء : إن شركات مواد الانتاج والبناء تسعي دائما للمشاركة في المعارض الترويجية سواء الداخلية والخارجية وذلك لما تلعبه من دور كبير في التسويق لهذه الشركات واتاحة الفرصة لفتح اسواق جديدة.

واضاف بأن هناك نوعين للمعارض  التي تشارك بها الشركات منها معارض عامة، ومعارض متخصصة في مواد البناء الرخام والجرانيت وهي المعارض التي تستهدفها الشركات حيث تتميز هذه المعارض بوجود العديد من شركات انتاج مواد البناء، ومن دول متعددة، بالاضافة الي وجود جمهور متخصص لها ايضا.

واشار عطية الي ان هناك بعض المعارض الدولية التي تحرص شركات مواد البناء المشاركة بها مثل معرض فيرونا، وكرارا بايطاليا، ومعرض «ميج فاين» بالامارات، بالاضافة لمعرض «انتربيلد» الذي يعقد سنويا في مصر.

واوضح عطية ان المواد التي يتم عرضها داخل معرض تختلف حسب السوق المستهدفة فمثلا يتم عرض المواد الخام من «الرخام والجرانيت» في المعارض التي تعقد في ايطاليا، في حين يتم عرض المنتجات النهائية للشركات في معارض الامارات نظرا لاهتمام الدول العربية بالمنتجات النهائية.

واضاف مسئول التصدير بالشركة العربية للانتاج والبناء ان تكلفة مشاركة الشركات في المعارض الدولية تصل الي 150    الف جنيه، وهي تكلفة غير مرتفعة بالنسبة للاسواق التصديرية التي تفتحها للشركات.

واوضح عطية ان مركز تحديث الصناعة بالتعاون مع الجمعية المصري للتصدير «اكسبو لينك» يقومان بتشجيع شركات مواد البناء للمشاركة في المعارض الدولية من خلال دعم تكلفة المشاركة حيث يقوم المركز بتحميل %85 من التكاليف حتي يتم مساعدة الشركات علي التصدير، ووصل عدد المعارض التي شاركت فيه الشركات خلال العام الماضي الي 14 معرضا دوليا.

واضاف عطية ان الشركة شاركت خلال الشهرين الماضيين في معرضين دوليين احدها باليابان، ومعرض اخر بالبرازيل وتتم خلالهما عقد عدة صفقات تصديرية واكتشاف اسوق جديدة داخل دول امريكا الجنوبية.

ومن جانبه، اكد د. محسن يحيي رئيس مؤسسة الدار الهندسية ورئيس شركة «اذمس» المصرية الاذيرية، انه حرصاً علي مشاركة الشركات المصرية في المعارض الدولية بالخارج فقد تم انشاء شركة «اذمس» كأول شركة مصرية ـ اذيرية، وقامت الشركة بافتتاح معرض دائم للمنتجات المصرية في ديسمبر من العام الماضي بمحافظة «سونجهايد» التي تبعد 38 كم عن العاصمة باكو.

واضاف بانه تم استضافة المعرض خلال الايام الاربعة الاولي بمحافظة ابشرون القريبة من العاصمة وان هناك فرصة كبيرة امام الشركة الشرقية للدخان لتصدير السيجار للسوق الاذيرية.

واوضح يحيي انه تشارك في المعرض الدائم حاليا 14 شركة علي رأسها الشرقية للدخان، وفارما للادوية.

واضاف انه يتم التفاوض حاليا مع عدد من الشركات المصرية العاملة في عدد من الانشطة علي رأسها مواد البناء للتواجد في المعرض الدائم الذي تقيمه الشركة باذربيجان.

ويقع المعرض علي مساحة 150 مترا، وفيما وافقت محافظة ابشرون علي منح الشركة قطعة ارض تتراوح مساحتها بين 1500 و 2000 متر بسعر نصف دولار للمتر، علي ان يتم السداد علي اقساد لمدة تصل الي 10 سنوات، وسيتم بناؤها لتكون معرضا دائما يسمي «بالبيت المصري الدائم» وتستعد الشركة حاليا لاجراءات استلام هذه الارض، والتي ستقع علي الطريق مباشرة بين العاصمة باكو ومحافظة ابشرون.

واشار د. محسن يحيي الي وجود اتصالات مع بعض الشركات لايجاد مقار دائمة لها في اذربيجان منها شركات غبور للسيارات لحاجة السوق الاذيرية للاوتوبيسات والميني باص، وشركة فارما للادوية.

واضاف رئيس شركة «اذمس» انه تمت دعوة بنكي الاهلي والتمويل المصري السعودي لانشاء اما وحدة مصرفية او مراسل لها في العاصمة باكو، لانهاء العمليات المستندية والتحويلات الخاصة بالمصدرين من الشركات المصرية، وكذلك لتقديم خطابات الضمان لاعمال المقاولات التي تجري المفاوضات بشأنها من قبل الشركات المصرية، فيما جاء رد البنك الاهلي بانه سيقوم بدراسة هذا الامر.

يذكر ان اتحاد المقاولين المصري كان قد افتتح مكتبا له في اذربيجان، الا انه قرر في نهاية عام 2003 الغاء ادارة النشاط الخارجي للاتحاد وبناء عليه تم اغلاق مكتب الاتحاد في باكو.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 9 أبريل 06