اقتصاد وأسواق

شركات مجهولة تبيع البترول الإيرانى بأسعار متدنية للأوروبيين

رويترز كشفت شركات بترول أوروبية، عن قيامها بشراء النفط الخام الإيرانى، من شركات خاصة مجهولة تقوم بعرضه بأسعار متدنية للغاية، مخترقة العقوبات الغربية المفروضة علي طهران، والتى أدت إلي توقف تدفقات صادراتها النفطية . أكدت الشركات الأوروبية التى تشترى البترول…

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

كشفت شركات بترول أوروبية، عن قيامها بشراء النفط الخام الإيرانى، من شركات خاصة مجهولة تقوم بعرضه بأسعار متدنية للغاية، مخترقة العقوبات الغربية المفروضة علي طهران، والتى أدت إلي توقف تدفقات صادراتها النفطية .

أكدت الشركات الأوروبية التى تشترى البترول الخام لحساب معامل التكرير الأوروبية، تلقيها يومياً اتصالات هاتفية تعرض عليها الخام الإيرانى، وأحياناً تصاحبها وعود بتقديم وثائق مزيفة تظهر أن الخام من منشأ مختلف .

وسعت السلطات الإيرانية للتغلب على التأثيرات الناتجة عن تراجع صادراتها النفطية جراء العقوبات الأمريكية والأوروبية، فأعلنت فى   الشهر الماضى عن تخليها عن سياسة صارمة كانت تمنح شركة النفط الوطنية الإيرانية وحدها حرية تسويق النفط الإيرانى، وقررت السماح للشركات الخاصة بالقيام بهذا الدور .

وتسببت العقوبات التى تهدف للضغط على إيران للتخلى عن برنامجها النووى، فى إيقاف معظم مبيعات النفط الإيرانية المتجهة إلى أوروبا، وبدأ الاتحاد الأوروبى حظر استيراد النفط فى الأول من يوليو الحالى، كما أقبلت تركيا التى ليست عضواً فى الاتحاد الأوروبى على تخفيض مشترياتها .

ويتراكم حالياً النفط الإيرانى الذى كان متجهاً إلى تركيا فى البداية فى الميناء المصرى سيدى كرير الواقع على ساحل البحر المتوسط، حيث يقوم عدد متزايد من الشركات الصغيرة بعرضه للبيع فى سوق النفط الأوروبية .

وكشف تاجر كبير لدى شركة نفطية حكومية كبرى عن أن جهات إيرانية تتولى إدارة جميع هذه الشركات الصغيرة، مشيراً إلى أن معظم العروض تمت عبر الهاتف .

شارك الخبر مع أصدقائك