عقـــارات

شركات عقارية: زيادة 20% بالوحدات المصيفية بالساحل الشمالي

أجمع عدد من الشركات العقارية والسماسرة بالساحل الشمالي على وجود زيادة بالوحدات المصيفية والشاليهات بنسب تتراوح بين 15 إلى 20% مقارنة بالصيف الماضي. وأكدت الشركات أن هذه الزيادة أمر منطقي في ظل ارتفاع تكلفة المواد الخام وارتفاع الأسعار عموما. زيادة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أجمع عدد من الشركات العقارية والسماسرة بالساحل الشمالي على وجود زيادة بالوحدات المصيفية والشاليهات بنسب تتراوح بين 15 إلى 20% مقارنة بالصيف الماضي.

وأكدت الشركات أن هذه الزيادة أمر منطقي في ظل ارتفاع تكلفة المواد الخام وارتفاع الأسعار عموما.

زيادة في المبيعات رغم زيادة الأسعار

أكد أمجد حسنين الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال جروب بروبيرتيز، على وجود زيادة بالأسعار في الوحدات المصيفية هذا العام مقارنة بالصيف الماضي بنسبة قد تصل إلى 20%.

أشار، إلى أن على الرغم من تلك الزيادة بالأسعار إلا أنها تقابلها زيادة في المبيعات بسبب رغبة العملاء في الشراء خلال فترة الصيف عنها في فترة الشتاء.

أفاد، أن ارتفاع الأسعار بهذه النسبة تعتبر منطقية في ظل ارتفاع أسعار المواد الخام وغيرها، لافتا أنها زيادة معتادة بالسوق منذ ما يقرب من 5 سنوات.

توقع، أن تبدأ حركة الشراء بالموسم الصيفي بعد الانتهاء من شهر رمضان والعيد، منوها أن هناك حركة شرائية خلال رمضان خاصة مع وجود المصريين بالخارج الذين يؤثروا في القوة الشرائية بالمشروعات العقارية المتاحة لدى الشركات خاصة خلال موسم الصيف سواء الشراء بهدف الاستثمار أو السكن.

الزيادة بأسعار وحدات الساحل الشمالي قد تصل إلى 60%

قالت انجي سالم مسؤول المبيعات بالشركة الأباظية للاستثمار العقاري، إن أسعار الوحدات المصيفية بالساحل الشمالي شهدت زيادة كبيرة بنسبة تصل إلى 60% هذا العام مقارنة بالصيف الماضي.

وأرجعت سالم أسباب الزيادة خلال تصريحها لـ “المال”، إلى أن وجود المشروعات العملاقة ومنها مدينة العلمين الجديدة دفعت الكثير من العملاء إلى استثمار أموالهم في شراء وحدات بالساحل الشمالي وبالتالي فالزيادة في الأسعار أمر طبيعي.

أضافت، أن كافة المنتجعات بالساحل الشمالي تقوم بعمل تجديدات لتقديم خدمات على مستوى أفضل كل عام وهو ما يؤثر كذلك على أسعار الوحدات المصيفية، لافتة أن ارتفاع تكلفة المواد المستخدمة لهذه التجديدات تؤثر على سعر الوحدة.

أشارت، إلى أنه على الرغم من تلك الزيادات في الأسعار، إلا أنها تشهد إقبال كبير من قبل العملاء سواء كشراء للإقامة خلال الصيف أو للاستثمار نظرا للتطور الذي يشهده الساحل الشمالي بدءا من الكيلو 21 حتى مطروح وخاصة مع وجود المشروعات العملاقة التي تتبناها الدولة.

سماسرة: الوحدات المصيفية بالساحل تبدأ بـ 480 ألف جنيه

سماسرة الساحل الشمالي أجمعوا على وجود زيادة بالأسعار بالوحدات المصيفية والشاليهات هذا العام مقارنة بالصيف الماضي، وأكدوا على أن الزيادة بالوحدات قد تصل بين 15% إلى 20%.

لفتوا، إلى وجود وحدات بمنطقة عيون موسى على مساحات مختلفة تبدأ بـ 90 متر حتى 150 متر وبأسعار تبدأ بـ 480 ألف جنيه حتى تصل إلى مليون و 750 ألف جنيه.

توقعوا، أن يبدأ الموسم الصيفي وتبدأ عملية الشراء والاستثمار بالساحل بعد انتهاء شهر رمضان، وخاصة أن الحجوزات بدأت بالفعل مع اقتراب عيد الفطر سواء للشراء بغرض السكن والاستمتاع بالمصايف أو لغرض الاستثمار.

شارك الخبر مع أصدقائك