استثمار

شركات طيران كويتية تلغي رحلاتها لسوريا بسبب الضربة العسكرية

شركات طيران كويتية أ ش أ : توقع مراقبون وخبراء فى الطيران، حدوث ارتباك لشركات الطيران، خاصة تلك التى تسير رحلاتها إلى بلاد الشام، إثر توجيه ضربة عسكرية محتملة ضد النظام السورى. ونقلت صحيفة الوطن الكويتية، عن خبراء فى الطيران…

شارك الخبر مع أصدقائك

شركات طيران كويتية

أ ش أ :

توقع مراقبون وخبراء فى الطيران، حدوث
ارتباك لشركات الطيران، خاصة تلك التى تسير رحلاتها إلى بلاد الشام، إثر
توجيه ضربة عسكرية محتملة ضد النظام السورى.

ونقلت صحيفة الوطن
الكويتية، عن خبراء فى الطيران قولهم “إن التخوف من اتساع الأزمة السورية،
سوف يمتد تأثيره على خطى الأردن ولبنان، الأمر الذى سيجبر شركات الطيران
على إلغاء رحلاتها للمدن السورية، وإعادة جدولة رحلاتها إلى كل من الأردن
ولبنان بتكثيف عدد الرحلات، وزيادة السعة المقعدية، لاستيعاب الضغط المتوقع
بالنسبة للعالقين والنازحين من الأراضى السورية إلى تلك البلدين”.

وأكد
الخبراء أنه “عند بدء الضربة العسكرية المرتقبة، ستغير شركات الطيران مسار
رحلاتها إلى الأردن عن طريق السعودية لتجنب الأجواء السورية، بينما سيتغير
مسار الرحلات المتجهة إلى لبنان بخطوط ملاحية أطول، لتدخل بيروت عن طريق
الأجواء السعودية ثم البحر الأحمر فمصر، حتى تتجنب الأجواء السورية التى
تكتنفها الأخطار”.

ولفت المراقبون إلى أن تداعيات الأزمة لن يكون
لها تأثير على ارتفاع أسعار الوقود أو التأمين على الطائرات، نظرا لأن تلك
العقود قد أبرمت فى وقت سابق، وأنها تستغرق عدة شهور قبل حلول ميعاد
تجديدها.

شارك الخبر مع أصدقائك