بورصة وشركات

شركات سوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة تبدأ اختيار الرعاة المعتمدين لتولى خطط إعادة الهيكلة

بناء على توصيات إدارة البورصة المصرية الأخيرة

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأت أبرز الشركات النشطة بسوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة اختيار الرعاة المعتمدين لدى البورصة المصرية لتولى عمليات إعادة الهيكلة بناءا على توصيات إدارة البورصة الأخيرة.

يُذكر أن البورصة المصرية شرعت مؤخرًا فى خطة كبيرة لإعادة هيكلة الشركات المقيدة بسوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة، بالتعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية «EBRD» بهدف تعزيز سيولة تلك الشركات وتطوير قدراتها.

وأشار مسئولو الشركات والرعاة إلى أن عمليات التواصل بدأت بالفعل بهدف معرفة التكلفة الإجمالية، والتى ستكون مقسمة بين البنك الأوروبى بواقع 70 إلى %80 وباقى القيمة تتحملها الشركة ذاتها، موضحين أن التكلفة ستكون عاملا مهما فى اختيار الراعى.

كانت «المال» نشرت مؤخرا أن البورصة المصرية من الممكن أن تساهم فى جزء من التكلفة المتبقية عقب طلب الشركات المقيدة لذلك، ودراسة أوضاعها لمعرفة مدى استحقاقها، فيما تعتزم إدارة البورصة أن تصدر قرارًا تنفيذًا فى الفترة الحالية لإلزام الشركات ببدء التعاقد مع الرعاة –وفقًا لتصريحات دكتور محمد فريد، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية.

عبد العزيز عبد النبى: تلقينا طلبات فعلية من عدة كيانات مقيدة

بداية قال عبد العزيز عبد النبى العضو المنتدب بشركة «كاتليست بارتنرز القابضة»، إن الشركة تم اختيارها لتكون أحد الرعاة المعتمدين لدى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار.

وأشار إلى أن «كاتليست» تلقت خلال الفترة الأخيرة طلبات من عدة شركات مقيدة بسوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة لتولى مهام إعادة الهيكلة الخاصة بها، وذلك فى إطار خطة تطوير السوق التى تُجريها البورصة المصرية.

ولفت عبد النبى إن «كاتليست» تفاضل بالفترة الحالية بين الشركات المقدمة لاختيار أى منها لتولى مهام هيكلتها على أن يكون البت خلال الفترة القريبة.

وأضاف أن عدة شركات غير مقيدة تواصلت مع «كاتليست» لإبداء رغبتها بقيد جزء من أسهمها فى بورصة النيل على خلفية خطة إعادة الهيكلة التى تحدث حاليًا.

وأوضح أن تلك الطلبات مبدئية ومن المتوقع أن يتم إرجاء النظر فيها للعام المقبل 2022 لحين تحسن أوضاع أسواق المال عامة، وبدء ظهور الأثار الايجابية لخطة إعادة الهيكلة.

اقرأ أيضا  «برايم»: الابقاء على سعر الفائدة افضل قرار استراتيجى

يُذكر أن «كاتليست» قررت مؤخرًا إرجاء طرحين بسوق الأسهم الرئيسية لحين تحسن الأوضاع واستقرار السوق.

ياسر عمارة: الشركات تنتظر التكلفة الإجمالية للخدمات المقدمة

وقال ياسر عمارة رئيس مجلس الإدارة بشركة «إيجل للاستشارات المالية»، إن الشركة تلقت طلبات من 5 شركات مقيدة لمعرفة التكلفة وعرض التفاصيل الفنية المتعلقة بخطة إعادة الهيكلة.

وأشار إلى أنهُ على الرغم من تحمل البنك الاوروبى النسبة الأكبر من التكلفة بواقع 70 إلى %80 وعدم ممانعة إدارة البورصة المصرية من تحمل جزء من التكلفة المتبقية وفقًا لحالة كل شركة وتقدمها بطلب رسمى، إلا أنها لا زالت تُمثل عامل ضغط على الشركات.

ولفت عمارة إلى أن القانون رقم 918 الذى أصدرتهُ البورصة المصرية بأواخر العام الماضى والذى تضمن تنظيم عمل الرعاة وفقًا لمستجدات خطة إعادة الهيكلة حمل الرعاة مهاما جديدة بخلاف ما كان سابقًا.

وتابع أن ذلك سيؤدى إلى رفع التكاليف مقارنة بقيم التعاقدات السابقة قبل خطة إعادة الهيكلة.

كان رئيس البورصة المصرية أصدر مؤخرًا القرار رقم 918 لعام 2020 بالقواعد التى تنظم عمل الرعاة والذى تضمن التزامهم بتطوير وبناء إدارة لعلاقات المستثمرين بالشركات التى يقومون برعايتها وتقديم الاستشارات لها، إضافة إلى التزامهم بتوفير تغطية بحثية من خلال شركة أخرى لضمان الحياد.

وأوضح أنهُ من المفترض أن يكون هناك سقف لقيم تعاقد الرعاة مع الشركات منعًا للمغالاة والضغط على الشركات.

وأضاف أن الرعاة مطالبين بالتعاقد مع أحد مقدمى الخدمة البحثية للشركات التى يقومون برعايتها، إلا أن شركات البحوث لم تحدد حتى الوقت الحالى تكلفة خدماتها.

وبشكل عام قال ياسر عمارة إن خطة إعادة الهيكلة من المفترض أن تُثرى سوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة، وتُزيد جاذبية الشركات لقيد أسهمها، متوقعًا أن يكون هناك إقبال من الشركات على ادراج أسهمها به خلال السنوات المقبلة.

اقرأ أيضا  البورصة رهينة حركة عرضية.. ومجموعة أسهم تجذب القوى الشرائية

يُذكر أن ادارة البورصة المصرية أجرت مؤخرًا عملية تنقيح للرعاة المعتمدين وتم تصفيتهم من 33 راعيًا إلى 11 راعيا فقط، وذلك وفقًا لعدة اشتراطات، فيما يقوم الرعاة المعتمدين حاليًا بالتسجيل بقائمة البنك الأوروبى.

محمد الزيات: نعتزم التقدم خلال الأيام القليلة المقبلة وتعاقدنا سيكون مؤقتًا وفقًا لقرارات البورصة

من جهته قال محمد الزيات رئيس مجلس الإدارة بشركة «فاروتك لأنظمة التحكم والاتصالات»، إن الشركة تعتزم خلال الأيام القلية المقبلة التقدم لأحد الرعاة بطلب تولى مهام رعايتها.

وأشار إلى أن «فاروتك» تدرس حاليًا احتياجاتها الداخلية ومتطلباتها بحيث تكون على أتم الاستعداد لبدء عملية إعادة الهيكلة، موضحًا أنها تعتزم أن يكون تعاملها مع أى من الرعاة مؤقتًا على أن تتولى إدارة مهامها بذاتها عقب ذلك.

وأبدى تفاؤله بجهود البورصة المصرية وخطة تطوير السوق الجديدة، وخاصة فى ظل تحمل البنك الأوروبى جزء كبير من تكلفة مهام الراعى، مشيرًا أن سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة واجهت خلال السنوات الماضية العديد من الضغوط وحان الوقت الآن أن تنتهى.

وفقًا لتصريحات الدكتور محمد فريد التى نشرتها «المال» مؤخرًا فإن الشركات المقيدة يحق لها التقدم بطلب إعفائها من الراعى عقب إتمام خطة الهيكلة البالغة نحو 8 أشهر، بحيث تكون مستوفية لبعض الشروط الخاصة بإدارة علاقات المستثمرين وغيرها.

وفيما يتعلق بوضع شركتهُ خلال الفترة الحالية، قال الزيات إن «فاروتك» تترقب تحسن الأوضاع، موضحًا أن الظروف الحالية أضعفت حجم التعاقدات الجديدة.

هشام صابر: تواصلنا مع 11 راعيا لمعرفة تفاصيل خطة الهيكلة وحجم التكاليف

وقال هشام صابر رئيس مجلس الإدارة بالشركة الدولية للصناعات الطبية – إيكمي« إن الشركة أرسلت خطابات لكافة الرعاة المعتمدين والبالغ عددهم 11 راعيًا لمعرفة عروضهم المالية والفنية.

وأشار إلى أن الشركة تعتزم استقبال العروض الخاصة بهم خلال الفترة المقبلة، ومن ثم اختيار العرض المناسب لها.

ولفت صابر إلى أن عامل التكلفة سيلعب دوراً هامًا فى الاختيار وخاصة أن الشركة مطالبة بتحمل النسبة المتبقية والتى تبلغ 20 إلى %30.

اقرأ أيضا  البورصة تهوى %2 على إيقاع الضريبة وتحركات الأسواق العالمية

وفيما يتعلق بخطة الشركة خلال الفترة المتبقية من العام الحالى قال إن مجلس إدارة الشركة قد وافق مؤخرًا على زيادة رأس المال المصدر من 24.1 مليون جنيه إلى 72.5 مليون جنيه.

واوضح أن الشركة ستوجه تلك الحصيلة لخططها التوسعية المستهدفة خلال العام الحالى، يُذكر أن «المال» نشرت مؤخرًا أن «إيكمى» تُخطط خلال 2021 لبدء انتاج الحقن الذكية.

هانى بشير: الحسم الفعلى خلال الأسبوع المقبل والاستراتيجية المستقبلية محل دارسة حاليًا

وفى سياق متصل، قال هانى بشير مدير علاقات المستثمرين بشركة «مرسيليا للاستثمار العقارى»، إن الشركة تعتزم خلال الأسبوع المقبل البت النهائى فى اختيار أحد الرعاة المعتمدين لتولى خطة إعادة الهيكلة.

ولفت إلى أن الاستراتيجية النهائية بشأن استمرار العمل مع الراعى أو الاكتفاء بالمدة الأولية المحددة والبالغة 8 شهور، لم تتضح لـ«مرسيليا» حتى الوقت الراهن إذ تعتمد على مدى اتفاق الرؤى بين الطرفين.

يُذكر أن إدارة البورصة المصرية عقدت خلال الأيام القليلة الماضية سلسة لقاءات متتالية من بينها 3 اجتماعات بين ممثلين عن الشركات الصغيرة والمتوسطة المقيدة بالسوق مع ممثلى شركات التغطية البحثية بالإضافة إلى الرعاة المعتمدين، وذلك بهدف تسريع وتيرة خطة الهيكلة الشاملة لسوق الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ووفقًا لتصريحات الدكتور محمد فريد لـ«المال» منذ أيام فإن عملية الهيكلة داخل الشركات ستتضمن شقين: الأول خاص بتطوير وهيكلة إدارة علاقات المستثمرين بالشركة وتحسين عمليات التواصل مع المساهمين، والثانى وجود تغطية بحثية، تقوم بها شركة تغطية بحثية وليس الراعى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »