استثمار

شركات روسية كبرى تزور مصر الشهر المقبل

أعلن منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن وفدًا من كبرى الشركات الصناعية الروسية سيزور مصر خلال الشهر المقبل لعقد لقاءات مع نظرائهم من الشركات المصرية بهدف التعرف على فرص الاستثمار المتاحة وإقامة مشروعات استثمارية مشتركة خاصة في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة وتخزين الحبوب والآلات والمعدات الزراعية بالإضافة إلى صناعة السيارات والصناعات المغذية لها.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال-خاص :
أعلن منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن وفدًا من كبرى الشركات الصناعية الروسية سيزور مصر خلال الشهر المقبل لعقد لقاءات مع نظرائهم من الشركات المصرية بهدف التعرف على فرص الاستثمار المتاحة وإقامة مشروعات استثمارية مشتركة خاصة في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة وتخزين الحبوب والآلات والمعدات الزراعية بالإضافة إلى صناعة السيارات والصناعات المغذية لها.

وقال الوزير – عقب جلسة المباحثات التي أجراها مع دينيس مانتوروف وزير التجارة والصناعة الروسي خلال زيارته للعاصمة الروسية موسكو –: إن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين تشهد تطورًا ملحوظًا سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، ولذلك فإن الفرصة مهيأة الآن أكثر من أي وقت مضى لتنمية وتوسيع هذا التعاون المشترك، لافتًا إلى أن زيارة وفد الشركات الروسية لمصر هو تأكيد على جدية الجانب الروسي في زيادة التقارب مع مصر خلال هذه المرحلة.
وأشار عبد النور إلى أن مباحثاته مع وزير الصناعة الروسي تناولت متابعة ما تم الاتفاق عليه خلال مباحثاتهم السابقة بموسكو خلال مارس الماضي؛ حيث تم التأكيد على أهمية تنسيق التعاون بين الوزارتين لتوسيع حجم التجارة البينية وتسهيل حركة نفاذ المنتجات للسوقين المصري والروسي وتفعيل التعاون المشترك في المجال الصناعي والاستفادة من الخبرة الروسية في تطوير وتحديث المصانع التي تم إنشاؤها في ستينيات القرن الماضي بالتعاون مع الجانب الروسي خاصة تطوير وتحديث مجمع الحديد والصلب بحلوان وشركة النصر للسيارات وتطوير محطات توليد الكهرباء من السد العالي هذا فضلا عن إقامة المنطقة الصناعية الروسية بمنطقة قناة السويس.
وأضاف الوزير: إنه استعرض مع نظيره الروسي آخر التطورات الخاصة ببدء مفاوضات إقامة منطقة التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الجمركي الأوروآسيوي خاصة في ظل إعلان الجانب الروسي عن موافقته على البدء فورًا في هذه المفاوضات إلى جانب التأكيد على أهمية تنشيط مجلس الأعمال المشترك ليقوم بدوره في تنمية العلاقات المشتركة خاصة في مجالات الاستثمار والصناعة والتجارة بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة.
كما تناول اللقاء أهم الفرص الاستثمارية التي تطرحها الحكومة المصرية حاليا خاصة مشروع تنمية محور منطقة قناة السويس باعتبارها أحد أهم المناطق التي تمتلك ميزات اقتصادية والأسرع نموًا في العالم ومحورًا مهما للخدمات اللوجيستية والصناعية، وذلك للعمل على تشجيع وجذب الشركات الروسية للدخول والاستثمار في هذا المشروع، والذي يتضمن مجالات عديدة منها النقل والطاقة والسياحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »