نقل وملاحة

4 شركات تتأهل للمنافسة على توريد 100 جرار لـ”السكة الحديد”

الكيانات المؤهلة، تضم «ترانسماش» الروسية التى تتولى حاليا تصنيع وتوريد 1300 عربة سكة حديد

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت مصادر مسئولة فى وزارة النقل، عن تأهل 4 شركات عالمية للمنافسة على صفقة تصنيع وتوريد 100 جرار لـ”السكة الحديد” ، بتمويل من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط، مشيرة إلى أنه خلال فترة قريبة سيتم طرح مناقصة وتصنيع وتوريد الجرارات.

وبحسب المصادر، فإن الكيانات المؤهلة، تضم «ترانسماش» الروسية التى تتولى حاليا تصنيع وتوريد 1300 عربة سكة حديد، و«PRL »التى وقعت معها هيئة السكة الحديد فى نوفمبر الماضى عقد توريد 50 جرار سكة حديد ، وتحديث 50 جرارًا من الأسطول القديم، فضلا عن تنفيذ عمرة لنحو 41 جرارًا أخرى ، وشركة جنرال إليكتريك، التى سبق لها عام 2018 توريد 100 جرار وإعادة تأهيل وتشغيل 88 جرارا بورش الهيئة، إلى جانب شركة «Rits» الهندية، التى لم يسيق التعامل معها فى الفترة الماضية.

البنك الأوروبى يمول الصفقة عبر قرض ميسر قيمته 290 مليون يورو

وذكرت المصادر، أن البنك الأوروبى يمول الصفقة عبر قرض ميسر قيمته 290 مليون يورو، لصالح هيئة السكة الحديد، بفائدة لا تتجاوز %2 وفترة سماح 8 أعوام، وسداد على 12 عاما.

وأوضحت أن الشركة التى ستفوز فى المناقصة المقبلة، ملزمة بتوريد الجرارات بمواصفات وقدرة عالية لتشغيلها على المسافات الطويلة، لجر قطارات البضائع والركاب، واستخدام الديزل كمادة وقود رئيسة للتشغيل، إلى جانب إقرارها بفترة ضمان لمدة 3 أعوام، وتنفيذ عقد صيانة يضمن توريد الأدوات الخاصة وقطع الغيار لفترة 8 أعوام إضافة إلى تدريب موظفى الهيئة الذين سيسند لهم العمل على تلك الجرارات.

التنفيذ الفعلى لعقد الصفقة سيبدأ مطلع سبتمبر المقبل

ولفتت إلى أن  التنفيذ الفعلى لعقد الصفقة، سيبدأ مطلع سبتمبر المقبل، ويستمر بين: «البنك، والسكة الحديد، والشركة الفائزة» لفترة 13 عامًا، موزعة بواقع 24 شهرا للتوريد، و36 شهرا فترة ضمان، والباقى فترة الصيانة، بورش الهيئة.

ووفقا للمصادر، فإن الشركات الأربع ملزمة عقب قبولها المنافسة، بالتقدم بعرض فنى شاملا المواصفات المقترحة لتصنيع القاطرات، دون الإشارة إلى الأسعار، مرفق به قائمة الحلول التقنية للصيانة، مع عدم تجاوز  تلك المواصفات التكلفة المحددة لإجمالى عقد الصفقة المتفق عليه بين طرفى العقد الرئيسيين وهما البنك الأوروبى، وهيئة السكة الحديد.

وعن المواصفات الفنية المتوقع وضعها فى كراسة الشروط قالت المصادر، إن قوة الجر لن تقل عن 3250 حصانًا لجرار قطارات الركاب، و4500 حصان لقطارات البضائع، إضافة إلى وجود شاشة إلكترونية تمكن السائق من تحديد ومعرفة الأعطال بدقة دون اضطراره إدخال الجرار إلى الورشة، فضلا عن وجود جهاز تحكم آلى فى السرعة والتهدئة، والتوقف مرتبط بالغرفة المركزية لتشغيل القطارات.

وقالت وزارة النقل فى وقت سابق، إنه تم تنفيذ مشروعات لتطوير السكك الحديدية بتكلفة 40 مليار جنيه، فضلا عن أنه يجرى تنفيذ مشروعات بتكلفة 86 مليار جنيه، ومخطط البدء فى تنفيذ مشروعات لتطوير السكك الحديدية بتكلفة 55 مليار جنيه.

 واستلمت الهيئة فى الفترة الماضية، 20 جرارا من شركة جنرال إلكتريك تمثل الدفعة من صفقة الـ 110 جرارات التى تم التعاقد عليها فى 2018، ومستهدف أن تستلم 20 جراراً آخرين خلال أيام، وذلك بعد شحنها من المصنع فى الخارج.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »