تأميـــن

شركات تأمين الممتلكات تتحمل النسبة الاكبر من فاتورة تعويضات السوق في 11 شهر (جراف)

من إجمالي تعويضات السوق ، البالغة 15.5 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

تحملت شركات تأمين الممتلكات ،النسبة الأكبر من التعويضات والمطالبات المسددة ، في الفترة من يناير حتي نهاية نوفمبر من العام الماضي وفقًا للإحصاءات الرسمية الصادرة من الهيئة العامة للرقابة المالية.

ومن المعروف أن الأموال التي تسددها شركات تأمين الممتلكات للعملاء في حال تحقق الأخطار تسمي بالتعويضات، أما الأموال التي تسددها شركات تأمين الحياة للعملاء في حال إنتهاء مدة الوثيقة أو تحقق شروط التغطية تسمي بالمطالبات.

22.2 % زيادة في فاتورة التعويضات خلال 11 شهر

ووفقًا للبيانات، بلغ إجمالي فاتورة التعويضات والمطالبات المسددة علي مستوي السوق- سواء في شركات الحياة أو الممتلكات، بتنوع أنظمتها سواء التي تعمل وفق النظام التجاري أو التكافلي – 15.5 مليار جنيه تقريبًا، مقابل 12.7 مليار جنيه في الفترة المقابلة من العام السابق، بنسبة زيادة تصل الي 22.2%.

ويصل عدد شركات التأمين العاملة في السوق المصرية الي 38 شركة سواء عاملة وفق النظام التكافلي أو التجاري، منها 15 شركة تعمل في نشاط تأمين الحياة وتكوين الأموال، مقابل 23 شركة تعمل في نشاط تأمين الممتلكات والمسئوليات.

7.8 مليار جنيه نصيب شركات الممتلكات من التعويضات المُسددة

وبلغ نصيب شركات تأمين الممتلكات والمسئوليات- سواء العاملة وفق النظام التجاري أو التكافلي- من التعويضات والمطالبات المسددة 7.8 مليار جنيه، في الفترة من يناير حتي نهاية نوفمبر من العام الماضي، مقابل 6.5 مليار جنيه تعويضات مسددة في الفترة المقابلة من العام السابق بزيادة تصل الي 1.3 مليار جنيه، بنسبة إرتفاع تصل الي 21.3%.

7.7 مليار جنيه حصة شركات الحياة من المطالبات المُسددة في 11 شهر

وفي المقابل بلغ نصيب شركات تأمين الحياة وتكوين الأموال- سواء العاملة وفق النظام التجاري أو التكافلي- من المطالبات والتعويضات المسددة 7.7 مليار جنيه، في الفترة من يناير حتي نهاية نوفمبر من العام الماضي، مقابل 6.2 مليار جنيه تعويضات مسددة في الفترة المقابلة من العام السابق بإرتفاع قيمته 1.5 مليار جنيه بنسبة زيادة تصل الي 23.2%.

ويعرف التأمين التكافلي بأنه تنظيم تعاقدي يهدف إلى تحقيق التعاون بين مجموعة من المشتركين يتعرّضون لخطر واحد أو أخطار معينة، و يقوم كلّ منهم بدفع مبلغ مالي على سبيل التبرع يسمي”الاشتراك” بما يؤدّي إلى تكوين صندوق يسمّى “صندوق المشتركين”، يتمّ من خلاله دفع التعويض لمن يستحقه ويكون هذا الصندوق منفصلا بشكل تامّ عن حسابات مؤسسة التأمين التكافلي والذي يسمى حساب المساهمين.

الجراف التالي يوضح نسبة شركات تأمين الممتلكات والحياة من التعويضات والمطالبات المسددة خلال الفترة من يناير حتي نهاية نوفمبر من 2019 وفقًا لأخر إحصاءات رسمية صادرة من الهيئة العامة للرقابة المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »