اتصالات وتكنولوجيا

شركات الهواتف الصينية تستأنف الإنتاج

بعد اشتراط سلطات بكين تطبيق أعلى معايير التدابير الوقائية، لمنع انتشار فيروس كورونا بين العاملين.

شارك الخبر مع أصدقائك

استأنف عدد من مصانع إنتاج الهواتف المحمولة الصينية نشاطها مرة أخرى، وعلى رأسها «فوكسكون» بعد اشتراط سلطات بكين تطبيق أعلى معايير التدابير الوقائية، لمنع انتشار فيروس كورونا بين العاملين.

أكد محمد الحلبي، رئيس شركة كايرو تريد للتوزيع، وأحد مستوردى المحمول فى مصر، أن المصانع الصينية أخطرت الوكلاء المحليين باستئناف عمليات الإنتاج وعدم تعديل مواعيد توريد أولى الشحنات الجديدة المتعاقد عليها، والمقرر لها منتصف مارس المقبل، على أن يتم طرحها بالأسواق نهاية الشهر ذاته.

كانت «مصر للطيران» أعلنت عن تأجيل استئناف رحلاتها الجوية من وإلى الصين حتى 14 مارس المقبل بسبب قيود فنية، حسبما ذكرت الشركة فى بيان صحفى أمس.

وكشف كريم غنيم، رئيس شركة «KMG» للاستيراد والتصدير، عن استئناف المصانع الصينية عملها، مشيراً إلى أن قرار «مصر للطيران» بتأجيل تسيير الرحلات بين البلدين إلى منتصف مارس لن يؤثر على حركة الشحن والتوريد.

وقال لـ «المال» إن الشحنات قادمة من مدينة هونج كونج، بينما تتجه رحلات «مصر للطيران» إلى مدينة جوانزو.

وقال مصدر بإحدى شركات تجارة الهواتف الصينية إن النصيب الأكبر من واردات المحمول القادمة من الصين لمصر تأتى من مدينة شينزن، ويتم شحنها ترانزيت عبر خطوط الملاحة العربية فى دبي، بالإضافة إلى عمليات الشحن البحري.

وأشار المصدر إلى أن أزمة دخول شحنات جديدة من أجهزة الهواتف الصينية تكمن فى توقف مصنعين عن الإنتاج، موضحاً أن الوكلاء والمستوردين يبحثون عن بدائل للشحن للتغلب على الحظر الجوى المباشر إلى الصين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »