اقتصاد وأسواق

شركات الهند توقف تصدير الأرز لطهران.. وتبحث عن أسواق بديلة فى أفريقيا

    رغم اختلاف مواقف الدول الكبرى إزاء الملف النووى الإيرانى، لكن معظمها لا يزال يوافق على سياسات العقوبات الاقتصادية التى تقودها الولايات المتحدة لخنق إيران استعداداً لتصفيتها بضربة عسكرية باتت وشيكة حسب تقديرات المراقبين .   ويعتزم كثير من…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
 

رغم اختلاف مواقف الدول الكبرى إزاء الملف النووى الإيرانى، لكن معظمها لا يزال يوافق على سياسات العقوبات الاقتصادية التى تقودها الولايات المتحدة لخنق إيران استعداداً لتصفيتها بضربة عسكرية باتت وشيكة حسب تقديرات المراقبين .

 

ويعتزم كثير من الدول بما فيها الهند والصين إلى تطبيق سياسات حظر شراء النفط الإيرانى التى تم إقرارها منذ شهور .

 

لكن الأخطر فى الأمر أن تلجأ بعض هذه الدول إلى حظر تصدير السلع الغذائية إلى إيران .

 

وتعتزم شركة «KRB» أكبر مصدر هندى لأرز «بسمتى » إلى خلق أسواق جديدة وموردين جدد فى أفريقيا، وسط توقعات بعزمها وقف تصدير الأرز لإيران تطبيقاً لسياسة حظر الاستيراد والتصدير التى تم الاتفاق عليها بين الولايات المتحدة والهند والصين وباقى دول العالم منذ شهور .

 

ومن المتوقع أن تصدر الشركة «أرز بسمتى » إلى دول عديدة مثل كينيا والسنغال ونيجيريا وإثيوبيا خلال الأشهر المقبلة وفقاً لتصريحات «أنيل ميتال » المدير التنفيذى للشركة لوكالة بلومبرج الأمريكية مؤخراً .

 

وكانت صادرات الشركة من أرز بسمتى إلى إيران قد بلغت حوالى 12 ألف طن خلال العام الماضى، لكنها لن تستطيع التصدير خلال العام الحالى تطبيقاً للعقوبات، الأمر الذى دفعها للبحث عن أسواق بديلة لتصريف مخزوناتها الزائدة .

 

ويشار إلى أن الشركات الإيرانية لا تزال مدينة لتسعة مصدرين هنود للأرز بمبلغ يصل قدره إلى حوالى 1.84 مليار روبية ما يعادل 33 مليون دولار منذ شهر فبراير من العام الحالى .

 

وبلغ إنتاج الهند من أرز بسمتى حوالى 5 ملايين طن خلال العام المالى المنتهى آخر مارس الماضى، صدرت منها حوالى 3.2 مليون طن .

 

ومن المتوقع ارتفاع صادراتها خلال العام الحالى لتصل إلى 4 ملايين طن وفقاً لتوقعات رابطة مصدرى الأرز الهندية مؤخراً نشرتها وكالة بلومبرج نهاية الأسبوع الماضى .

 

وكانت أسعار أرز بسمتى قد انخفضت من 1133 دولاراً للطن فى أبريل 2011 ، لتصل إلى 845 دولاراً فى 31 مارس 2012 ، وفقاً لتوقعات شركة «KRB» مؤخراً .

 

من ناحية أخرى يتوقع ارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية خلال الأشهر المقبلة، وسط مخاوف من تداعيات أسوأ موجة جفاف تضرب أقاليم الزراعة فى الولايات المتحدة منذ أكثر من 50 عاماً .

 

وتتوقع «الفاو » عودة ارتفاع أسعار الأرز فى ظل ارتفاع الطلب العالمى وتراجع متوقع لصادرات تايلاند وفيتنام .

 

ومن المتوقع تراجع صادرات تايلاند، أكبر مصدر للأرز عالمياً، بنسبة %35 لتصل إلى 7 ملايين طن خلال العام الحالى وهو أدنى مستوى لها منذ عام 2000 ، بينما يتوقع تراجع صادرات فيتنام ثالث أكبر منتج للأرز عالمياً، بنسبة %4.2 لتصل إلى 6.8 مليون طن مقارنة بالعام الماضى، بينما يتوقع ارتفاع الصادرات الهندية لتصل إلى مستوى قياسى يبلغ 6.5 مليون طن خلال العام الحالى وفقاً لتوقعات منظمة الأغذية والزراعة العالمية «الفاو » ، وكانت أسعار العقود الآجلة للأرز تسليم سبتمبر بنسبة %0.5 قد انخفضت ليصل سعر المائة رطل إلى 15.245 دولار فى بورصة شيكاغو للسلع خلال الأسبوع الماضى .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »