Loading...

شركات المحمول تعتمد علي القروض البنكية لتمويل توسعاتها

Loading...

شركات المحمول تعتمد علي القروض البنكية لتمويل توسعاتها
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 17 فبراير 08

علاء الطويل:
 
كثفت شركات المحمول مؤخرا من اعتمادها علي القروض في تمويل خططها التوسعية ، خاصة مع بدء الترويج لخدمات الجيل الثالث، الذي شهد ارتفاعات قياسية في كلفة الحصول علي تراخيصه، مما جعل هذا الأسلوب التمويلي يحتل مكانة متقدمة بين طرق التمويل المختلفة الأخري.

 
ورغم الهامش المرتفع لأسعار الفائدة علي القروض داخل السوق المصرفية بوجه عام ، فإن عدداً من الخبراء قلل من مخاوف تأثر المراكز المالية لشركات المحمول أو العائد المحقق لمساهمي هذه الشركات من جراء ارتفاع كلفة الاقتراض مقارنة بالأساليب التمويلية والتي من بينها زيادة رأس المال أو اصدار سندات أخري ، رغم وجود عدد من الشركات التي توسعت بشدة في الحصول علي التمويل مثل “اتصالات مصر” التي حصلت علي قروض تقترب من الـ 10 مليارات جنيه منذ تشغيل الشبكة الثالثة في مايو الماضي ، رغم عدم تحقيق الشركة لإيرادات فعلية في السنة الاولي لتشغيلها ، وتزامن ذلك مع ارجاء خطط طرح جزء من أسهم الشركة في البورصة الي العام القادم.
 
بدوره قلل  خالد الليثي نائب الرئيس للشئون المالية في شركة موبينيل  في تصريحات خاصة لـ ” المال ” من المخاوف المتعلقة بتأثير تزايد معدلات الاقتراض خلال الاونة الاخيرة علي المركز المالي لشركته ، مؤكدا تمتعها بملاءة مالية قوية في ظل ارتفاع التدفقات النقدية وتحقيقها معدلات ربحية مرتفعة في العام الأخير وصلت الي 1.8 مليار جنيه.
 
واضاف الليثي ان نتائج الشركة خلال العام الماضي توضح قدرتها علي ضمان معدلات تدفقات نقدية عالية ، مشيرا الي ان الشركة اقترضت خلال العام الماضي 3.7 مليار جنيه في حين بلغت أرباحها قبل احتساب الضرائب والمخصصات والإهلاكات 3.7 مليار جنيه أيضا ، بما يعني ان نسبة الأرباح قبل الخصومات إلي جملة القروض التي حصلت عليها الشركة خلال العام بلغت واحداً صحيحاً، وهي نسبة وفقا لأساليب التحليل المالي جيدة.
 
واشار نائب الرئيس للشئون المالية في شركة موبينيل  الي عدم وجود مخاوف من التوسع في الاقتراض طالما اصبحت  تكلفة الاقتراض اقل من تكلفة راس المال  ،مشيرا الي ان الافضل للمساهمين في الشركة في الوقت الحالي  لتمويل الاصول الراسمالية هو التوسع في عمليات الاقتراض.
 
واوضح ان المخاوف من التوسع في الاقتراض تصبح واقعية اذا اصبحت  معدلات الاقتراض اربعة امثال  الأرباح قبل خصم الضرائب والمخصصات والإهلاكات ، وذلك وفقا لتقارير الملاءة العالمية.
 
ومن المنتظر بحلول الربع الأول من العام الجاري ان تنتهي موبينيل من الحصول علي قرض بقيمة 2.2 مليارجنيه مصري ، تموله بنوك مصر ، التجاري الدولي ، الأهلي سوسيتيه جنرال ،  HSBC مصر. ويستهدف مساعدة  الشركة علي الاستمرار في عمليات توسعة الشبكة وتحسين خدماتها بالاضافة الي تسديد الاقساط المستحقة علي الشركة من قيمة تراخيص خدمات الجيل الثالث.
 
ويعد القرض القادم لموبينيل هو الثاني خلال اقل من 6 اشهر حيث حصلت الشركة علي قرض قام بترتيبه 12 من البنوك المحلية والاجنبية  بقيمة 2.3 مليار جنيه قبل عدة شهور وذلك لتمويل توسعاتها الاستثمارية.
 
واثار اقتراض شركة اتصالات مصر قرضاً من مجموعة بنوك يتقدمها البنك العربي تزايد المخاوف بالتوازي مع تصريح صالح العبدولي رئيس الشركة لـ “المال” نهاية الشهر الماضي عن عزم الشركة ارجاء خطط اصدار طرح اولي في البورصة الي عام 2009.
 
وتمكن البنك العربي بالتعاون  مع ستة بنوك عالمية وإقليمية  مطلع يناير الجاري من ترتيب قرض بقيمة 850 مليون دولار لشركة اتصالات مصر وستستخدم حصيلة القرض لتنفيذ مشاريع توسعات للشركة ، وخططها المستقبلية التي تتضمن تنفيذ خطة لمواجهة زيادة الطلب علي خدمات الشبكة في جميع المجالات، حيث إن عدد المشتركين في الشبكة تجاوز 3 ملايين مشترك خلال اقل من سبعة أشهر.
 
وأعلن صالح العبدولي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “اتصالات مصر” في بيان ان القرض ستستخدمه الشركة في المشروعات والتوسعات الجديدة التي تستهدفها ، ولتنفيذ خطة تواجه زيادة الطلب علي خدمات الشبكة في جميع المجالات سواء في خدمات الصوت او المكالمات المرئية او الاتصال بشبكة المعلومات الدولية الانترنت بسرعات عالية من خلال شبكة الجيل الثالث 3.5 G  كأول مقدم لهذه الخدمة في السوق المصرية، ومن بعدها خدمة  G3.75 والتي تعني مضاعفة السرعات في مجال نقل البيانات وزيادة جودة الخدمة.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 17 فبراير 08