اتصالات وتكنولوجيا

شركات المحمول تسـاهم فى التحول الرقمى عبر زيادة استثمارات البنية التحتية

«المال» ترصد خطط المشغلين.

شارك الخبر مع أصدقائك

تتبنى شركات المحمول الأربعة العاملة بالسوق المحلية (المصرية للاتصالات we وفودافون وأورنج واتصالات) خطط طموحة خلال العام المقبل فى دعم مشروعات التحول الرقمى فى مصر، وتعزيز تطبيقات المدن الذكية.

وتستهدف الحكومة المصرية تنفيذ خطة التحول الى مجتمع لا نقدى من خلال تقليل الاعتماد على الدفع النقدى «الكاش»، وزيادة معدلات استخدام آليات الدفع الإلكترونى إلى جانب تسخير قطاع تكنولوجيا المعلومات فى رفع كفاءة الخدمات الجماهيرية، وتدشن الحكومى شبكة بنية تحتية مزودة بأحدث تكنولوجيا كابلات الألياف الضوئية التى تتيح سرعات مرتفعة لخدمات الإنترنت.

وتعتزم شركات المحمول إتاحة خدمات جديدة فى عام 2020 تساهم فى تنفيذ خطة الدولة، منها سداد رسوم خدمات المرافق العامة من خلال منصات تحويل الأموال عبر المحمول، بالتزامن مع رفع نسبة استخدام المواطنين لخدمات الجيل الرابع من الاتصالات4G  .

كما تستهدف زيادة حجم الاستثمارات الموجهة لتحديث الشبكات وطرح خدمات قيمة مضافة جديدة تتعلق بمختلف مناحى الحياة الاقتصادية، مع الاتجاه نحو ترشيد نفقاتها وإعادة هيكلة مواردها المالية مع ارتفاع تكاليف تشغيل الخدمة.

وتلعب المصرية للاتصالات دور مشغل خدمات الاتصالات المتكاملة، كذراع رقمى فى تنفيذ مشروعات الحكومة الرقمية، ومنها ميكنة خدمات المحافظات على مستوى الجمهورية.

وتراهن فودافون مصر على التوسع فى الاستثمار بمشروعات البنية التحتية، والتحول الرقمى فى المدن الجديدة، ومنها العاصمة الإدارية الجديدة .

بينما تستهدف أورنج التركيز على الخدمات المالية الرقمية من خلال التعاون مع شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إى فاينانس)، من أجل إتاحة تقديم جميع الخدمات الحكومية أونلاين، عبر منصة إلكترونية موحدة تعتمد على خدمة «أورنج كاش».

وتسعى اتصالات مصر للتوسع فى تقديم خدمات الاتصالات الثلاثية (التربيل بلاي) فى المجتمعات السكنية المغلقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »