Loading...

شركات المحمول تستجيب لترشيد استهلاك الكهرباء بسياسات بيئية أكثر استدامة

Loading...

بعد قرار رئيس الوزراء ودون تأثير على كفاءة شبكاتها

شركات المحمول تستجيب لترشيد استهلاك الكهرباء بسياسات بيئية أكثر استدامة
محمود جمال

محمود جمال

9:30 ص, الأثنين, 5 سبتمبر 22

استجابت شركات المحمول العاملة بالسوق المحلية لقرار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، رقم 2850 لسنة 2022 بشأن ترشيد استهلاك الكهرباء، فى محاولة لتعزيز صادرات الغاز الطبيعى وجلب عملة صعبة للبلاد، وذلك عبر تبنى سياسات أكثر استدامة تراعى كل الأبعاد البيئية، وتعتمد على أنظمة تكنولوجيا خضراء، بما يتوافق مع رؤية مصر 2030 نحو تحقيق التنمية الشاملة دون أن يؤثر ذلك على كفاءة شبكاتها أو عملياتها التشغيلية أو جودة خدمة العملاء.

وتشتمل خطة الحكومة لترشيد استهلاك الكهرباء على عدة محاور، أبرزها ضبط درجة حرارة التكييفات المركزية على 25 درجة فأكثر، فضلًا عن تطبيق نظام التوقيت الصيفى فى المولات والمحال العامة، لتغلق أبوابها أمام الجمهور فى تمام الساعة الحادية عشرة مساء كل يوم.

وقال أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الخارجية والشئون القانونية بشركة فودافون مصر، إن شركته تعمل جاهدة لتطبيق أفضل الأنظمة فى مجال إدارة وترشيد الطاقة فى كل المنشآت التابعة لها من مبانٍ إدارية وأبراج شبكات ومراكز بيانات، وكذلك الفروع بهدف الحفاظ على الموارد الطبيعية وتعزيزًا لممارسات التنمية المستدامة، من أجل تحقيق عائد إيجابى، اقتصادياً واجتماعيًا وبيئيًا على المجتمع.

وأضاف «عصام» أن «فودافون» تلعب دوراً بارزاً فى الدعم والمشاركة بالخطط القومية لترشيد وكفاءة استخدام الطاقة، موضحًا أنها حصلت على جائزة من مبادرة كفاءة الطاقة من وزارة الكهرباء، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى وغرفة التجارة الأمريكية عام 2018 لقيامها بتنفيذ مشروع يستهدف خفض استهلاك الكهرباء.

وعلق قائلا: سعداء بقرار الحكومة بشأن ترشيد استهلاك الكهرباء، والذى يستهدف تحقيق وفر من الغاز الطبيعى المستخدم فى تشغيل محطات الكهرباء، بغرض تصديره وجلب عملة صعبة للبلاد، مشيرا إلى أن فودافون تعمل على أن تكون أول مشغل محمول يعمل بتكنولوجيا خضراء متوافقة مع البيئة بنسبة 100% خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن شركته نفذت مجموعة من المبادرات فى هذا الصدد، على رأسها إنشاء محطة للطاقة للشمسية فى مبنى إدارة مراكز البيانات فى مدينة بنى سويف، من أجل توفير نحو 71 طناً من انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون سنوياً، إضافة إلى تغطية أسقف المبنى الرئيسى لها بألواح ضوئية للطاقة الشمسية توفر أيضًا نحو 135 طناً من الانبعاثات سنوياً.

عصام: «فودافون» استبدلت الإضاءة القديمة بأخرى موفرة.. وأنشأت محطة شمسية بمبنى إدارة مراكز البيانات

وأشار إلى أن فودافون مصر لديها أيضًا 125 برج تقوية تعمل بالطاقة الشمسية المتجددة، كما قامت كذلك باستبدال مصابيح الإضاءة القديمة بأخرى موفرة للطاقة فى جميع مبانى الشركة، الأمر الذى سيؤدى على حد تقديره إلى توفير 940 طنًا من انبعاثات ثانى أكسيد الكربون سنوياً.

فى سياق متصل، ذكر أن «فودافون» تعد أول شركة اتصالات تحصل على شهادة الأيزو 50001 لنظام إدارة الطاقة فى فبراير 2020 بسبب تطبيقها أفضل الأنظمة فى مجال إدارة وترشيد الطاقة – على حد تعبيره- تماشيًا مع توجهات الدولة لتطبيق معايير الاستدامة البيئية، ضمن رؤية مصر 2030 واستراتيجية المجموعة الأم لترشيد الطاقة والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة من أجل الحفاظ على البيئة.

وأكد أن «فودافون» العالمية تستهدف خفض انبعاثات الكربون للعمليات التشغيلية بحلول عام 2030 والوصول إلى صفر انبعاثات كربونية خلال عام 2040، فضلًا عن مساعدة عملائها من الشركات على تقليلها بمقدار 350 مليون طن خلال 8 سنوات من الآن.

يشار إلى أن «فودافون» أعلنت منذ أيام عن كونها شريكًا استراتيجيًا للدورة 27 من مؤتمر تغير المناخ العالمى COP 27 والذى تستضيفه مصر فى مدينة شرم الشيخ خلال نوفمبر المقبل، وتعتزم الشركة من خلاله تسليط الضوء على أحدث التكنولوجية والرقمية للارتقاء بجودة حياة عملائها بالسوق المحلية فى إطار نظام بيئى متكامل ومستدام.

أميرى: «أورنج» بدأت استخدام مولدات هجينة.. وأزالت التكييفات من مواقع الشبكات

من جانبه، قال أيمن أميرى، نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى بشركة أورنج مصر، إن شركته مهتمة بتطوير حلول وابتكارات جديدة تستهدف تعظيم الاستفادة من الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة، لافتًا إلى أن أورنج قام بتركيب ألواح شمسية فى مواقع الشبكات المتصلة بالمولدات، من أجل خفض استهلاك الكهرباء، كما تستخدم أيضًا مولدات هجينة تعمل بالبطاريات من شأنها توفير الوقود وتقليل وضع التشغيل داخل مواقع الشبكات إلى 6 أو 7 ساعات يوميا بدلا من 24 ساعة.

وأوضح «أميرى» أن الشركة انتهت كذلك من أعمال إزالة التكييفات من مواقع الشبكات، واستبدالها بمصادر التهوية الطبيعية لتقليل استهلاك الكهرباء.

بينما أكد عماد السنباطى، نائب الرئيس التنفيذى لقطاع الموارد البشرية بأورنج مصر، أن جميع مقرات الشركة تعمل بنظام آلى BMS Systems لضمان توفير استهلاك الطاقة يرتكز على تشغيل المبانى من الساعة الثامنة صباح كل يوم حتى السابعة مساءً، والتحكم فى معدل استهلاك الطاقة وأنظمة تشغيل وإيقاف كل مبنى، إضافة إلى إعادة تدوير المياه المبردة المستخدمة فى عمليات التبريد والتهوية وتكييف الهواء.

وتابع السنباطى أن أورنج تقوم أيضًا بإيقاف تشغيل التكييفات من الساعة الرابعة ونصف مساءً، وخفض مستوى الإضاءة للنصف واستخدام تقنية الـ LED فى انارة مقرات وفروع الشركة مما يساهم فى ترشيد استهلاك الكهرباء.

يحيى: «اتصالات» تمتلك أجهزة حديثة تعمل بأقل طاقة.. وغلق منافذ البيع بالأوقات الرسمية

ولفت أحمد يحيى، الرئيس التنفيذى لقطاع الأفراد بشركة اتصالات مصر، إلى أن شركته تعتمد باستمرار على أحدث الأجهزة التكنولوجية فى تشغيل شبكتها منذ دخولها للسوق المصرية، وهى معدلة ومؤهلة للعمل بأقل قدر من الطاقة ضمن استراتيجياتها للعمل وفق خطة تتسم بالمرونة لترشيد الطاقة دون أن يؤثر ذلك على الطاقة الإنتاجية أو كفاءة الشبكة وخدمة العملاء.

وقال «يحيى» إن اتصالات مصر ملتزمة أيضًا بالمواعيد التى حددتها الدولة لغلق منافذ البيع الخاصة بها، فى إطار سياسات ترشيد استهلاك الكهرباء.

ومن المعروف أن عدد أبراج المحمول للشركات الأربع العاملة فى مصر (المصرية للاتصالات we وفودافون وأورنج واتصالات) يتراوح من 25 و30 ألف برج على مستوى الجمهورية، يعمل أكثر من %70 منها بالطاقة الكهربائية، مقابل %25 تقريبًا تعتمد على مولدات الديزل والسولار.

محمود جمال