استثمار

شركات «القابضة للأدوية » تسعى لتجاوز تكاليف مدخلات الإنتاج وثبات الأسعار

أحمد عاشور - أحمد شوقى رصدت الشركة القابضة للأدوية 4 تحديات تواجه الشركات التابعة لها فى الوقت الراهن، وتتمثل فى عدم القدرة على تمويل الاستثمارات اللازمة لاستمرار هذا القطاع الاستراتيجى وارتفاع أسعار جميع مدخلات الإنتاج إلى جانب الزيادة الملحوظة فى…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور – أحمد شوقى

رصدت الشركة القابضة للأدوية 4 تحديات تواجه الشركات التابعة لها فى الوقت الراهن، وتتمثل فى عدم القدرة على تمويل الاستثمارات اللازمة لاستمرار هذا القطاع الاستراتيجى وارتفاع أسعار جميع مدخلات الإنتاج إلى جانب الزيادة الملحوظة فى الأجور لتلبية المطالب الفئوية للعاملين، مع ثبات أسعار المستحضرات إلى درجة أن بعض تلك المستحضرات لم يتم تحريك سعره منذ أكثر من خمسة عشر عاما .

وجاء هذا الرصد من واقع الجمعيات العمومية للشركات التابعة التى انعقدت خلال الأسابيع القليلة الماضية لمناقشة نتائج أعمال العام المالى 2012/2011 ، وبناءً على ذلك طالبت «القابضة » الجهات المعنية بالدولة مساندة ودعم الشركة والشركات التابعة لها من أجل وقف التدهور، بسبب الخسائر التى تتحملها على خلفية تراجع أسعار العديد من المستحضرات التى يتم إنتاجها داخل مصانع الشركة .

وتتولى «القابضة للأدوية » من خلال الشركات التابعة لها الاستثمار فى مجال تصنيع واستيراد وتصدير وتوزيع وتجارة الأدوية والكيماويات والمستلزمات والمعدات الطبية كما يحق لها أن تقوم باستثمار أموالها بنفسها . وتسيطر الشركة القابضة للأدوية على نحو %23 من سوق الأدوية فى مصر، فيما يستحوذ القطاع الخاص على نحو %77 تتوزع بين شركات مصرية أو أجنبية بنسبة %100 إلى جانب شركات مساهمة بين الجانبين .

وتتبع الشركة 8 شركات لتصنيع الدواء تتمثل فى شركات «سيد » و «النيل » و «ممفيس » و «مصر » و «القاهرة » و «الإسكندرية » و «العربية » و «النصر » ، بالإضافة إلى شركتين للتجارة والتوزيع وهما المصرية لتجارة الأدوية والجمهورية للأدوية إلى جانب شركة لصناعة الكيماويات والعبوات والمستلزمات الطبية .

وأشار الدكتور عادل الخبيرى، رئيس مجلس ادارة شركة الإسكندرية للأدوية إلى أن الشركة واجهت تحديات كثيرة خلال العام المالى 2012/2011 ، متمثلة فى ارتفاع أسعار كل مدخلات الانتاج من خامات ومواد تعبئة وتغليف وكذلك الخدمات وزيادة الضريبة المستحقة وزيادة دعم المخصصات لتلبية المطالب الفئوية وزيادة الأجور .

وطالب أحمد عبدالمجيد وصلاح العيوطى -من المساهمين فى شركة الإسكندرية – مجلس الإدارة بمراجعة وزارة الصحة فى زيادة أسعار بعض المستحضرات والتى تزيد أسعار تكلفتها على سعر بيعها، حيث إن زيادة إنتاج تلك المستحضرات تزيد خسارة الشركة، مشيرين إلى أن الشركة تتحمل المسئولية الاجتماعية من خلال القيام بسداد الضريبة المستحقة عليها .

وأشار الدكتور محمد عبدالعظيم، رئيس مجلس إدارة شركة العبوات الدوائية إلى أن الشركة واجهت العديد من الصعوبات، مما أدى إلى تحملها أعباء مالية من ضمنها زيادة فى الأجور نتيجة المطالب الفئوية للعاملين والتى بلغت 3.3 مليون جنيه، بالإضافة إلى الوقفات الاحتجاجية المتكررة للعمال وتعطيل الإنتاج إلى جانب نقص الكوادر الفنية المتخصصة فى إدارة وتشغيل المصانع .

وفيما يتعلق بالمطالب العمالية، قال الدكتور عادل عبدالحليم رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للأدوية إن أهم أولويات الإدارة حالياً تتمثل فى حصول العاملين على حقوقهم، مطالباً بضرورة العمل على زيادة الانتاج لاستعادة وزن الشركات التابعة فى سوق الأدوية .

وشدد على ضرورة العمل على رفع مبيعات شركات التجارة خاصة «المصرية للأدوية » لتتناسب مع حجمها الطبيعى، حيث تعد الشركة من كبرى شركات توزيع الأدوية فى مصر، مؤكداً ضرورة الاستمرار فى ميكنة صيدليات الشركة والمنتشرة فى جميع أنحاء الجمهورية والعمل على تطويرها، مشيراً إلى ان مخزون الأدوية الضرورية والأساسية آمن ومتوفر .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »