اقتصاد وأسواق

شركات السياحة تدعو إلي إلغاء موسم الحج

بسمة حسن: تستعد غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة وأعضاؤها من الشركات السياحية الدينية البالغ عددها 1100 شركة لتنفيذ موسم الحج، والذي سيطبق عليه قرار مجلس الوزراء الخاص بمنع الحجاج الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً وتزيد علي 65 عاماً فيما…

شارك الخبر مع أصدقائك

بسمة حسن:

تستعد غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة وأعضاؤها من الشركات السياحية الدينية البالغ عددها 1100 شركة لتنفيذ موسم الحج، والذي سيطبق عليه قرار مجلس الوزراء الخاص بمنع الحجاج الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً وتزيد علي 65 عاماً فيما دعا العديد من شركات السياحة إلي إلغاء الموسم نظراً لتوقعاتهم بانخفاض أعداد الحجاج هذا العام.

من جهته أكد الدكتور خالد المناوي، رئيس مجلس إدارة غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، أن الغرفة تستعد الآن للبدء في تنفيذ رحلات موسم الحج الحالي في ضوء التطورات الأخيرة لمرض أنفلونزا الخنازير، وذلك من خلال اجتماع لجنة الحج والتي تضم أكثر من 100 شركة سياحية دينية، إلي جانب رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، مشيراً إلي أن اللجنة استعرضت آخر تطورات الوضع لموسم الحج وجميع الاحتمالات الوارد حدوثها خلال الفترة المقبلة، حيث أكدت شركات السياحة إلتزامها التام بجميع الإجراءات التي تتخذها الدولة للحفاظ علي صحة المواطنين والحجاج.

وأكد المناوي أن اللجنة قررت خلال الاجتماع تشكيل لجنة أزمات بالغرفة تضم أعضاء من مجلس الإدارة والجمعية العمومية علي أن تنعقد اللجنة بشكل دوري وعلي فترات متقاربة لبحث أي تطورات تطرأ علي رحلات العمرة والتعامل مع أي أزمات مفاجئة، مشيراً إلي أن اللجنة ستقوم بالتنسيق التام مع وزارة السياحة لوضع حلول ومقترحات لجميع المشاكل المتوقعة خلال الموسم، وأيضاً الاتصال بمسئولي وسائل نقل الحجاج من طيران وبواخر وعبارات لوضع آلية للتعامل مع الشركات هذا الموسم تراعي جميع الاحتمالات.

وأضاف المناوي أن الا_جتماع قرر أيضاً تشكيل بعثة طبية موسعة بالتنسيق مع وزارتي الصحة والسياحة لمرافقة حجاج السياحة طوال أدائهم مناسك الحج، وتوفير جميع السبل التي تضمن توفير الرعاية الطبية لهم لافتا إلي أن الغرفة أخطرت غرفة الشركات باستعدادها لشراء المصل المضاد لأنفلونزا الخنازير فوراً في حال ظهوره وتوزيعه علي حجاج السياحة للوقاية من الإصابة بالمرض خلال الموسم.

وأشار المناوي إلي أن الغرفة ستناشد السلطات السعودية إرجاء تطبيق قرار مغادرة الحجاج للمدينة المنورة قبل يوم 4 من شهر »ذي الحجة« للحد من التكدس في مكة المكرمة، وأيضاً البدء في وضع بدائل شرعية لزيادة أعداد الحجاج بمخيمات مني لمنع التكدس والحد من انتشار المرض.

واستبعد المناوي فكرة إلغاء موسم الحج الحالي، مشيراً إلي عدم وجود نية من قبل الجهات الحكومية المصرية لإلغاء موسم الحج الحالي إلا في حالة إعلان الجهات السعودية ذلك وهذا لن يحدث إلا في حال أن يصبح فيروس أنفلونزا الخنازير وباء، موضحاً أن زهير جرانة، وزير السياحة سبق له التأكيد علي ذلك.

وعن رأي الشركات أكد أشرف شيحة، رئيس شركة الهانوف عضو غرفة الشركات، أن الاجتماع الأخير للجنة العليا للحج برئاسة الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، اتخذت قراراً غير معلن بتخفيض عدد الحجاج هذا العام بنسبة %40 وعدم قبول بديل للمستبعدين من كبار السن فوق 65 سنة وأصحاب الأمراض المزمنة، مشيراً إلي أنه من المتوقع صدور قرار بإلغاء الحج في اللحظات الأخيرة، بالإضافة إلي أن اللجنة لجأت لدار الإفتاء لاستطلاع الرأي الشرعي في تقليل عدد الحجاج في مني والاكتفاء بتوكيل الرجال برمي الجمرات منعاً لانتشار الأمراض، مستنداً إلي أن مني تعد من ملحقات الحج وليست من أركانه ويجوز منع النساء من الإقامة فيها منعاً للضرر.

وأكد شيحة أن كل الشواهد تؤكد أن هناك اتجاهاً لإلغاء موسم الحج، متسائلاً عن سبب انتظار الغرفة قرارات الوزارات الأخري حتي لا تتحول الشركات إلي جهة تنفيذية فقط، فيجب أن يكون القرار من الداخل داعياً إلي إلغاء موسم الحج هذا العام.

وقال شيحة إن وزارة السياحة لن تتكبد الخسائر التي ستتحملها الشركات_في حال صدور أي قرارات خاصة بموسم الحج تؤثر علي حجم أعداد الحجاج هذا العام، والذي يؤثر سلباً علي حجم عمل وإيرادات شركات السياحة المنظمة للحج.

شارك الخبر مع أصدقائك