Loading...

شركات الدهانات المصرية تسعي لاستغلال حظر تصنيع بعض الأنواع في أوروبا

Loading...

شركات الدهانات المصرية تسعي لاستغلال حظر تصنيع بعض الأنواع في أوروبا
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 9 أبريل 06

علاء الطويل:
 
يؤكد العديد من خبراء صناعة الدهانات المصرية علي ضرورة استغلال عوامل الميزة النسبية والقيمة المضافة المتوافرة لهذه الصناعة داخل مصر للتوسع والانطلاق داخل الاسواق الاوروبية، والتي بدأت مؤخرا في الاعتماد علي استيراد الدهانات واللاكيهات بسبب قوانين البيئة الصارمة التي تمنع تصنيع أنواع كثيرة من الدهانات داخل الدول الأوروبية بحجة المحافظة علي البيئة.

 
وبدأت بالفعل بعض الشركات المصرية في التعاقد مع شركات دهانات أوروبية عبر تكوين شراكات معها بهدف تسهيل مهمة دخول الأسواق الأوروبية.
 
من جانبه، اكد طارق السلاب رئيس الشعبة العامة للحواسب والبويات بإتحاد الغرف التجارية علي وجود الفرص الاستثمارية المتاحة أمام المصانع العاملة في انتاج البويات والدهانات لاستغلال الميزات النسبية المتوافرة لدينا، وهي توافر المواد الخام للدهانات والموارد البشرية الرخيصة في انشاء أكبر قاعدة تصديرية للأسواق الأوروبية من مصر لاسيما وأن تلك الاسواق لا تنتج العديد من أنواع الدهانات لارتباطها بقوانين البيئة الصارمة.
 
وأشار السلاب إلي أن اللاكيهات هي الأكثر طلباً لدي العملاء الأوروبيين بسبب موانع تصنيعها السالف ذكرها، وارتفاع ثمنها في حالة التصنيع، ولذلك تلجأ شركات البويات الأجنبية الي استيراد تلك الانواع من المصانع المصرية.
 
وأشار السلاب إلي أنه يجب تعظيم الاستفادة من الميزات النسبية الموجودة  لدي الاسواق المصرية والتي تمكننا من زيادة حجم صادرات البويات خاصة مع توافر الايدي العاملة المدربة، ورخص اسعار المواد الخام وعدم وجود قوانين بيئية تحول دون تصنيع المواد الاولية للبويات داخل مصر، اضافة الي وجود حوالي 30 مصنعا لديها الامكانيات المناسبة لتصنيع وتصدير البويات التي يحتاجها السوق  الاوروبية والاسيوية.
 
وفي سياق مواز، اعلنت الشركة المصرية للدهانات «كابس» عن دخولها في شراكة مع مجموعة بايرن “Bayernس الالمانية وهي أحد أكبر مصنعي المواد الاولية للدهانات لتصنيع منتجات المجموعة الالمانية في مصنع الشركة بالمنطقة الحرة في جنوب بورسعيد.
 
وقال محمد السيد رئيس مجلس إدارة الشركة أنها ستقوم بتصنيع منتجات الشركة الالمانية وفق نظام التشغيل للغير Out Sourcing الذي بدأت الشركة اتباعها مؤخرا بهدف زيادة صادراتها الي الاسواق الاوروبية والاستفادة بالمزايا الموجودة في السوق المصرية واهمها وجود عمالة مدربة وبأسعار أقل كثيرا عن مثيلاتها في المانيا او دول شرق اوروبا المجاورة.
 
واضافت ان الشركة ستبدأ خلال هذا العام في زيادة طاقتها الانتاجية البالغة حاليا 150 الف طن سنوياً وذلك عقب الانتهاء من انشاء احدث مصانعها الخاصة بانتاج مواد الراتنجات وهي المواد الاولية المستخدمة في انتاج الدهانات المائية والاكثر طلبا في قطاعات السيارات والسفن والقصور الفاخرة، مشيرا إلي أن الشركة تقوم بتصدير حوالي %60 من  اجمالي انتاجها من الدهانات الي اسواق انجلترا وفرنسا وتركيا وايطاليا ومالطا ونيجيريا ومدغشقر وجنوب افريقيا وموريشيوس وكينيا والكويت والسعودية ولبنان، في حين توجه %40 من الانتاج للسوق المحلية.
 
ويذكر أن كابس تعمل في السوق المصرية منذ عام 2002 في مجال انتاج الدهانات وبلغ حجم استثماراتها وهي مملوكة بالكامل لشركاء مصريين، ويقع مصنعها في المنطقة الحرة بجنوب بورسعيد للاستفادة باعفاءات المناطق الحرة الضريبية والجمركية وينتج المصنع 150 الف طن من الدهانات سنوياً سيتم زيادتها مع بدء مصنع الراتنجات الجديد في العمل هذا العام.
 
ووفق بيانات الشعبة العامة للحدايد والبويات فإن حوالي 5 مصانع تستحوذ علي %75 من الانتاج المصري للبويات وهي مصانع سايبس، كابسي، باكين، كيماويات البناء الحديث، دهانات ناشيونال، ويبلغ عدد اعضاء الشعبة حوالي 50 الف منتج وموزع للبويات منهم 3 آلاف في القاهرة وحدها.
 
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 9 أبريل 06