تأميـــن

تعرف على أسباب رفع شركات الحياة قسط التأمين على السمنة عالميا

هناك شخص من بين كل ستة أشخاص يموت بالسمنة إما بشكل مفاجئ أو بمرض يتعلق بالبدانة وأضرارها

شارك الخبر مع أصدقائك

تتخوف شركات التأمين على الحياة العالمية من الأخطار التى تواجه البدناء الراغبين فى إبرام وثيقة تأمين على الحياة أو بوليصة تأمين طبى، خاصة أنهم الأكثر عرضة لأمراض السكر والضغط والقلب والموت المفاجئ، لذا قررت الشركات العالمية إدخال نمط حياة الفرد فيما يتعلق بوزنه ضمن عملية الاكتتاب أو ما يعرف بتحديد سعر التأمين.

شركات الحياة ترفع سعر التأمين على البدناء

تتحمس شركات التأمين على الحياة لجذب المزيد من العملاء بصورة مستمرة لإحراز أهدافها من النمو لكنها تضطر إلى حساب التكلفة التقريبية لعميلها السمين لكى توفر له التأمين وفقا لعدة عوامل، من بينها العمر والجنس والوزن، لذا فهى عندما تجد أمامها شخصًا زائدًا عن الوزن الطبيعى فإنها تفرض قسط تأمينى أكبر عليه من غيره من الرياضيين أو الأشخاص الرشيقة أو ذات الوزن العادى بطبيعة الحال.

تعرف على أسباب رفع شركات الحياة قسط التأمين على أصدقاء السمنة

وترصد شركات التأمين على الحياة أسبابها المتعلقة بالامتناع أو التخوف من التأمين على أصحاب السمنة المفرطة الذى يطلقون عليه لفظ “وباء السمنة”، خاصة للعملاء الراغبين فى استصدار وثيقة تأمين طبى أو بوليصة طويلة الأجل، بل ويسمونه مهمة شاقة حتى منحهم الحماية التأمينية لهم، وأبرزها الاستعداد الوراثى ونمط الحياة غير المستقر والوجبات السريعة والتمثيل الغذائى غير المتوازن والمضاعفات التى تسببها السمنة للجهاز التنفسى، وكذا ارتفاع ضغط الدم، والذبحة الصدرية، واضطرابات القلب وغيرها من الكثير من الأمراض.

الموت بالسمنة أكثر من الموت بالجوع

وأشارت شركات الحياة العالمية فى تخوفاتها إلى أن المثير للصدمة هو أن من يموتون بالسمنة المفرطة أكثر بكثير ممن يموتون بالجوع.

ورصدت منظمة الصحة العالمية أن هناك شخصًا من بين كل ستة أشخاص يموت بالسمنة إما بشكل مفاجئ أو بمرض يتعلق بالبدانة وأضرارها لذا قامت بتحديد حجم الوجبات وكمية السعرات الحرارية التى يجب أن يحصل عليها الفرد، وتتناسب مع طبيعة نشاطه اليومى، بالإضافة إلى تحذيرها من نفس الأسباب التى تتخوف منها شركات التأمين على الحياة على عميلها.

وتستخدم شركات التأمين على الحياة حقها فى رفع سعر قسط التأمين على عميلها البدين؛ من أجل توفير غطاء تأمين صحى له، وزيادة نسب التحملات عليه حتى لا تكون مهددة بخسائر فادحة ومفاجئة من جراء التأمين على البدناء، علاوة على أن ذوى أصحاب الأجسام السمينة لهم حق فى الحصول على مستحقاتهم حال وفاة عائلهم دون وجود عوائق من شركة التأمين، وذلك لاتخاذها مسبقآ كافة إجراءاتها الاحترازية قبل التأمين عليه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »