تأميـــن

شركات التأمين ترفع رصيد أقساطها المُحصلة لـ 37.6 مليار جنيه في تسعة أشهر

بنمو نسبته 29.3% وشركات الحياة تستحوذ علي النصيب الاكبر

شارك الخبر مع أصدقائك

رفعت شركات التأمين العاملة في السوق المصرية– بتنوع أنشطتها سواء في الحياة او الممتلكات، وتعدد أنظمتها سواء في التكافلي أو التجاري- رصيد أقساطها المحصلة، لتصل إلي 37.6 مليار جنيه، في التسعة أشهر الأولي من العام الحالي 2021 ، في الفترة من أول يناير حتي نهاية سبتمبر، مقابل 29.1 مليار جنيه تقريبًا ، في الفترة المقابلة من العام الماضي، بنسبة نمو تصل إلي 29.3%.

ووفقًا للبيانات الرسمية الصادرة من الهيئة العامة للرقابة المالية، إستحوذت شركات تأمين الحياة وتكوين الأموال، علي النصيب الأكبر من الأقساط المحصلة ، في الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، البالغة 37.6 مليار جنيه.

58.8 % نصيب شركات تأمين الحياة من الأقساط المُحصلة مقابل 40.2 % للممتلكات

وبلغ نصيب شركات الحياة 22.1 مليار جنيه تقريبًا، بنسبة 58.8% تقريبًا مقابل 40.2% هي نصيب شركات تأمين الممتلكات والمسئوليات بقيمة 15.5 مليار جنيه.

وبلغت نسبة النمو في أقساط تأمين الحياة ، في الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، 29% مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي 2020، لتصل الي 22.1 مليار جنيه، مقابل 17.1 مليار جنيه تقريبا في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وفي المقابل ، بلغت نسبة النمو في الأقساط المحصلة بشركات تأمين الممتلكات 29.7% في الشهور التسعة الأولي من العام الحالي، مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي، لتتجاوز 15.5 مليار جنيه، مقابل 12 مليار جنيه تقريبًا، خلال فترتي المقارنة.

المستشار رضا عبد المعطي: السوق ستجتاز إختبار التضخم مثلما نجحت في تجاوز كورونا

من جانبه أكد المستشار رضا عبد المعطي، نائب رئيس الرقابة المالية، أن سوق التأمين قادرة علي مواجهة اية ضغوط ، مؤكدًا أن الأرقام المُعلنة عن رصيد الأقساط المُحصلة تبرهن علي أمرين، الأول كفاءة معدلات التحصيل في السوق، والثاني نجاح الشركات في إنتقاء المخاطر المكتتبة، وهو ما يعكس جودة السياسة الإكتتابية.

اقرأ أيضا  «سويس رى» تحصل على اعتماد الثقة الرقمية لتطبيقها الإلكترونى للاكتتاب

ولفت عبد المعطي، أن مؤشر الأقساط المحصلة قد لايكون مؤشر كاف لقياس كفاءة شركات التأمين، إلا أن ذلك لايغفل دلالاته، ومنها أن زيادة الأقساط المحصلة يعني بالتبعية زيادة الأقساط المباشرة، وأن معدلات النمو تعكس قوة ومتانة سوق التأمين المصرية.

أضاف أن الرقابة المالية لا تألوا جهدا في توفير البيئة المناسبة لسوق التأمين، بهدف دعمه وجعله قادرًا علي مواجهة اية ضغوط، مشيرًا إلي أن الهيئة أجرت إختبارات تحمل أو الإجهاد لسوق التأمين والمعروفة بالـ Stress Tests ، والتي ساهمت في رسم كافة السيناريوهات أمام الشركات المتشائم منها قبل المتفائل.

وأكد نائب رئيس الرقابة المالية، أن سوق التأمين كما نجحت في إجتياز إختبار كورونا ستنجح كذلك في تجاوز تأثيراتها ، ومنها التضخم، لأسباب من بينها قدرة الشركات علي استثمار الأزمات لخلق الفرص، عبر تنويع المنتجات التأمينية التي تتلائم مع إحتياجات العملاء، بكافة شرائحهم وتنوع إحتياجاتهم.

وإنتهي إلي أن هناك تعاون مثمر بين الهيئة ككيان رقابي، وبين الإتحاد المصري لشركات التأمين ككيان تنظيمي، ما ساهم في إفراز هذه النتائج التي تؤكد بما لايدع مجالًا للشك علي متانة وقوة قطاع التأمين، كغطاء حمائي للإقتصاد القومي ، وتوفير التغطيات المطلوبة للبشر والحجر.

اقرأ أيضا  أصول «اللبنانية السويسرية» لتأمينات الحياة تتخطى 320 مليون جنيه بنهاية العام الماضى

الفرق بين الأقساط المباشرة والمُحصلة وإجمالي الأقساط

ومن المعروف انه توجد فوارق بين الأقساط المباشرة- أو الاكتتاب المباشر-، وإجمالى الأقساط، والأقساط المُحصلة أو المُسددة، فالأقساط المباشرة هي التي يتم الإتفاق مع العميل علي تحصيلها خلال مدة التأمين مقابل تغطية مخاطره، – سواء وثائق جديدة أو تم تجديدها-.

أما الأقساط المُسددة أو المحصلة، فهي التي يتم تحصيلها فعليًا من العملاء خلال فترة زمنية محددة، وهي تمثل جزء من الأقساط المباشرة، أما إجمالى الأقساط فتتضمن الأقساط المباشرة، مضافا إليها أقساط إعادة التأمين الوارد من السوق الخارجية والداخلية بما تسمى بأقساط إعادة التأمين الوارد خارجى، وأقساط الإعادة الوارد محلى.

شركات التأمين تُسدد 16.7 مليار جنيه تعويضات ومطالبات للعملاء في تسعة أشهر

في سياق متصل، سددت شركات التأمين العاملة في السوق- سواء في نشاط الحياة أو الممتلكات- تعويضات ومطالبات أو مزايا للعملاء ، بلغت قيمتها 16.7 مليار جنيه، في التسعة أشهر الأولي من العام الحالي، مقابل 14.9 مليار جنيه تقريبًا، في الفترة المقابلة من العام الماضي 2020، بزيادة تصل الي 12.3%.

وبلغ نصيب شركات تأمين الممتلكات من التعويضات المسددة، في الفترة من أول يناير حتي نهاية سبتمبر الماضي 7.6 مليار جنيه، مقابل 9.1 مليار جنيه، مطالبات ومزايا صرفتها شركات تأمين الحياة وتكوين الأموال.

20.4 % نسبة النمو في الأقساط المُحصلة في شهر سبتمبر الماضي منفردًا

وفيما يخص مؤشرات سوق التأمين علي مستوي أقساطه المحصلة وتعويضاته ومطالباته المسددة، في شهر سبتمبر الماضي منفردًا، كشفت البيانات الرسمية الصادرة من الرقابة المالية، ‘ن إرتفاع حصيلة السوق من الأقساط المحصلة، لتصل الي 4.6 مليار جنيه ، مقابل 3.8 مليار جنيه تم تحصيلها في الشهر المقابل من العام الماضي، بنمو بلغت نسبته 20.4%.

اقرأ أيضا  التغير المناخى يرفع الطلب على وثيقة حماية الأسرة والمسكن

وبلغ نصيب شركات تأمين الحياة من أقساط السوق المحصلة في سبتمبر الماضي ما يربو علي 3 مليارات جنيه، مقابل 1.7 مليار جنيه تقريبًا هي نصيب شركات تأمين الممتلكات والمسئوليات.

وسددت شركات التأمين، تعويضات ومطالبات ومزايا للعملاء في شهر سبتمبر الماضي ما يزيد علي 1.9 مليار جنيه، مقابل 1.8 مليار جنيه تقريبًا تم سدادها في الشهر المقابل من العام الماضي، بزيادة تصل الي 8.1%.

وتوزعت تعويضات ومطالبات التأمين المسددة في سبتمبر 2021، بواقع 1.1 مليار جنيه لشركات تأمين الحياة، مقابل 811 مليون جنيه لشركات تأمين الممتلكات.

قائمة العشرة الكبار تضم الشقيقتان مصر ممتلكات وحياة بجانب أليانز ومتلايف وأكسا حياة

وفيما يخص ترتيب شركات التأمين الأعلي تحصيلًا للأقساط في شهر سبتمبر 2021، أوضحت بيانات الرقابة المالية، أن الشقيقتان مصر للتأمين ومصر حياة، تصدرتا قائمة العشرة الكبار، بنسبة 37.08% من إجمالي أقساط السوق البالغة 4.1 مليار جنيه تقريبًا.

وحلت شركة أليانز لتأمينات الحياة، في المركز الثالث، بين قائمة العشرة الكبار، في مؤشر تحصيل الأقساط خلال شهر سبتمبر، بنسبة 10.57%، تلتها متلايف لتأمينات الحياة بنسبة 9.11% فيما جاءت ركة أكسا لتأمينات الحياة في المركز الخامس بين الأعلي تحصيلًا للأقساط بنسبة 8.35%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »