تأميـــن

شركات التأمين تتوقع زيادة الحوادث الالكترونية والعيوب التكنولوجية

الشاذلى جمعة :يدرس الاتحاد المصرى عبر لجنتى التأمين البحرى (بضائع) و (وحدات) المخاطر الالكترونية والمناخية على مستوى العالم .ووفقا للتقرير الذى أصدره مركز شركة "أليانز للتأمين" AGCS للخبرة تحت عنوان "SAFETY&SHIPPING REVIEW 2018" بهدف مساعدة صناعة التأمين على إدارة المخاطر والتحديات التي تو

شارك الخبر مع أصدقائك

الشاذلى جمعة :
يدرس الاتحاد المصرى عبر لجنتى التأمين البحرى (بضائع) و (وحدات) المخاطر الالكترونية والمناخية على مستوى العالم .
ووفقا للتقرير الذى أصدره مركز شركة “أليانز للتأمين” AGCS للخبرة تحت عنوان “SAFETY&SHIPPING REVIEW 2018” بهدف مساعدة صناعة التأمين على إدارة المخاطر والتحديات التي تواجهها، بما في ذلك “مثلث برمودا الجديد”، والتهديدات الإلكترونية، وإدارة مخاطر الحرائق ومخاطر الطرق الناشئة الناجمة عن تغير المناخ فيما تتوقع شركات التأمين أن ترى المزيد من الخسائر من الحوادث الإلكترونية والعيوب التكنولوجية.
 و قد تضمن التقرير فقدان 94 سفينة كبيرة في جميع أنحاء العالم في عام 2017 بانخفاض 4٪ على أساس سنوي (سنة الأساس 1998) – وهو أدنى مستوى في 10 سنوات بعد عام 2014، بانخفاض أكثر من الثلث على مدى 10 سنوات وكذلك  يتسبب سوء الأحوال الجوية في 1 من كل 4 خسائر و كانت أكثر المناطق معاناة هي جنوب الصين ومياه جنوب شرق آسيا حيث واجهت ثلث خسائر الشحن (30 سفينة) كما  تعتبر الأعاصير وحركة المرور والسلامة على الطرق المحلية من العوامل الرئيسية وكذا  إرتفاع عدد حوادث النقل البحري في مياه القطب الشمالي.

وأظهر التقرير أن الخطأ البشرى لا يزال هو المحرك الرئيسي للحوادث، ويمكن أن يساعد تحليل البيانات الضخمة لسلوك الطاقم وأخطائه في منع الكوارث و  تشكل حرائق “السفن الضخمة” وتغير المناخ والسفن بدون طاقم تحديات جديدة في مجال المخاطر .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »