طاقة

شركات البترول تتوقع تخفيض الضرائب قبل الانسحاب من بحر الشمال

توقعت شركات التنقيب عن البترول والغاز في بحر الشمال، أن السلطات البريطانية ستمنحهم اعفاءات ضريبية كبيرة حتى لا تضطر للتخلص من عدد كبير من الوظائف بعد التراجع الكبير الذي بلغته اسعار البترول العالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:

توقعت شركات التنقيب عن البترول والغاز في بحر الشمال، أن السلطات البريطانية ستمنحهم اعفاءات ضريبية كبيرة حتى لا تضطر للتخلص من عدد كبير من الوظائف بعد التراجع الكبير الذي بلغته اسعار البترول العالمية.

وذكرت صحيفة الاندبندنت أن جورج اسبورن وزير الخزانة البريطاني  قد قال امس أنه يتقبل اتخاذ تدابير اضافية لضمان عدم هروب الاستثمارات من منطقة بحر الشمال جراء صعود الضرائب. واتخذت السلطات البريطانية قرارا برفع الضرائب المقررة على الشركات العاملة في مجال التنقيب عن البترول هناك في عام 2011 عندما كانت اسعار البترول العالمية مرتفعة عند مستويات تتجاوز 100 دولار للبرميل.

وقالت الشركات أن تراجع اسعار بترول خام برنت لما دون 50 دولار للبرميل يزيد من صعوبات الاستثمار في حقول البترول والغاز القديمة التي يستلزم تشغيلها سداد تكاليف باهظة.

وقالت تكتلات الشركات البريطانية للتنقيب عن البترول أنه توجد اماكن اخرى كثيرة يمكن الذهاب اليها في العالم يسهل التنقيب فيها عن البترول مقارنة بظروف التنقيب الصعبة في بحر الشمال.

وطالبت النقابات العمالية البريطانية بإقرار تخفيضات ضريبية كبيرة لمنع التخلص من نحو 35 الف وظيفة في قطاع البترول البريطانية خلال السنوات الخمس القادمة.

شارك الخبر مع أصدقائك