Loading...

شركات الإنترنت تجدد حرب الأسعار بالهدايا المقدمة لـ DSL

Loading...

شركات الإنترنت تجدد حرب الأسعار بالهدايا المقدمة لـ DSL
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 19 مارس 06

أمير حيدر:
 
بعد فترة من الهدوء النسبي علي احتدام المنافسة بين شركات البنية الرقمية علي تخفيض أسعار الاشتراك في خطوط الانترنت فائق السرعة DSL ، خاصة عقب اتخاذ الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قرارا بمنع شركتين من تركيب خطوط جديدة لمدة أسبوعين، إلا أن ” طبول حرب الأسعار ” بدأت تدق من جديد لكن في ثوب آخر، يتمثل في طرح أجهزة علي شكل هدايا علي الاشتراك يصل سعرها بالسوق إلي ما يعادل الاشتراك في ثلاثة أشهر .

 
فقد قامت بعض شركات البنية الرقمية خلال الأيام القليلة الماضية بطرح هدايا علي خطوط الـ DSL ، منها شركة ” تي ي داتا ” التي طرحت جهاز  Router 3com   لاسلكي مجانا علي قيمة الاشتراك السنوي في هذه الخدمة.
 
وأثار هذا الإجراء موجة من المخاوف لدي بعض الشركات من اشتعال حرب الأسعار مجددا بين مقدمي الانترنت فائق السرعة والتي شهدت هدوءاً نسبيا بعد تدخل جهاز تنظيم الاتصالات بداية يناير الماضي لتحجيمها عبر وقف شركتي ” لينك دوت نت ” و” تي إي داتا ” من تركيب خطوط جديدة لمدة أسبوعين كنوع من العقاب لقيامهما بتخفيض الاسعار عن حدود الـ 150 جنيها المتفق عليها للاشتراك الشهري .
 
وقال الدكتور عمرو بدوي الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات في تصريحات خاصة لـ” المال ” إنه سينظر في العروض الجديدة لشركات الانترنت والهدايا التي تطرحها مجانا علي خطوط الانترنت فائق السرعة، مشيرا إلي أنه لابد أن يتم إخطار الجهاز مسبقا قبل طرح هذه العروض للحفاظ علي تنافسية الشركات وعدم الخوض في ممارسات احتكارية.
 
وأضاف بدوي أنه من المفترض حساب تكلفة الهدايا المطروحة علي خطوط الـ DSL ، بحيث لا يتجاوز سعرها حدا معينا يدخل في إطار محاولات إغراق السوق والإضرار بالشركات الأخري.
 
وعلمت ” المال ” أن سعر الـ  Router  3 com الذي طرحته شركة ” تي إي داتا ” يتراوح بين 400 و 450 جنيها، أي ما يعادل الاشتراك لمدة ثلاثة أشهر لدي الشركة في الـ DSL .
 
وقال الرئيس التنفيذي الجديد لجهاز تنظيم الاتصالات إن هناك نظاما لتسعير خدمات الانترنت فائق السرعة متفقا عليه بين الجهاز والشركات المقدمة لهذه الخدمات لا ينبغي تخطيه وألا يقل عن التكلفة الحقيقية لتقديم الخدمة .
 
ومن جهته قال مسئول بارز في شركة ” تي إي داتا ” إن العروض التي تطرحها الشركة لا تدخل في إطار ما يصفه البعض بحرق الأسعار، مشيرا إلي أن هناك العديد من الشركات تطرح شهرين مجانا علي قيمة الاشتراك السنوي المدفوع مقدما .
 
وأكد أسامة أن الشركة ملتزمة بالمعايير المتفق عليها مع جهاز تنظيم الاتصالات ، معتبرا أن ما تقوم به الشركة من طرح هدايا علي عروضها أمرا طبيعيا يستهدف الحفاظ علي عملاء الشركة وتوسيع قاعدتهم بشكل طبيعي.
 
إلا أن أحد خبراء الاتصالات أشار إلي أنه إذا ما تجاوز سعر الهدية المطروحة علي الخط قيمة الاشتراك لمدة ثلاثة أشهر فإنها تدخل في إطار حرق الأسعار التي ينبغي الالتفات إليها.
ومن ناحيته قال المهندس أحمد العطيفي رئيس المنتدي العربي للانترنت إن حجم الطلب أكبر من قدرة الشركات علي تلبيتها، مشيرا إلي أنه لا يوجد حاجة لقيام الشركات لخفض أسعارها بما يؤدي إلي إضرار بعضها بشكل غير مبرر .

 
وبينما أكد المسئولون بجهاز تنظيم الاتصالات أن ضبط أسعار الـ DSL ، يستهدف مصلحة السوق والحفاظ علي مبادرة الـ Broadband التي أطلقتها وزارة الاتصالات قبل نحو عامين، رأي بعض الخبراء أنه لا يشجع علي نشر هذه المبادرة، مطالبين بأن يكون مستوي الخدمة بين الشركات هو الحاسم بينها دون التدخل في تحديد الأسعار .ورأي الدكتور ناجي أنيس عضو غرفة الاتصالات باتحاد الصناعات أن تدخل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لابد أن ينصب علي مستوي جودة الخدمات أكثر من التدخل في تحديد الأسعار، مطالبا بترك هذا التحديد للسوق ، مما يعزز من مستوي المنافسة بين الشركات .
 
إلا أن الرئيس التنفيذي الجديد لجهاز تنظيم الاتصالات نفي أن يؤدي ضبط أسعار خدمات الانترنت فائق السرعة في تحجيم معدل انتشار المبادرة الخاصة بها .
 
وأكد أن الشركات العاملة في السوق بما فيها شركتا ” لينك دوت نت” و” تي إي داتا ” تعمل بكامل طاقتها ، إلا أن الذي يحد من زيادة المشتركين هو تكلفة الخطوط التي تتحمل الشركات أعباء عليها، مشيرا إلي أن الاشتراك المحدد بـ 150 جنيها يغطي بالكاد تكلفة الخط بالشركات .
 
وتخطي عدد المشتركين في خدمات الانترنت فائق السرعة حسب إحصاءات جهاز تنظيم خلال يناير الماضي حاجز الـ 100 ألف مشترك، مقارنة بنحو 66 ألف مشترك بمنتصف العام الماضي، وذلك علي رغم التوقعات التي كانت سائدة حال بدء تنفيذ المبادرة قبل نحو عامين بتخطي عدد المشتركين نهاية العام الماضي الـ 150 ألف مشترك .

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 19 مارس 06