Loading...

شركات الأقطان تؤكد أن‮ »‬دعم نظيف‮« ‬لن يحل مشاكلها

Loading...

شركات الأقطان تؤكد أن‮ »‬دعم نظيف‮« ‬لن يحل مشاكلها
جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأحد, 22 مارس 09

دعاء حسني:
 
علمت »المال« أن عدداً من شركات تجارة الأقطان، تقدم بتظلمات إلي اللجنة التنفيذية المختصة بصرف دعم القطن والتي يرأسها المهندس محسن الجيلاني رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، حيث طالب أصحاب الشركات بزيادة قيمة الدعم إلي 150 جنيهاً للقنطار، كما طالبوا بصرف دعم القطن بأثر رجعي للشركات أي منذ بداية موسم القطن الحالي في سبتمبر الماضي، مؤكدين أن قرار رئيس الوزراء بصرف دعم للقطن بقيمة 100 جنيه للقنطار بداية من مارس الحالي لن يساعد التجار علي تصريف محصول القطن للموسم الحالي، كما لن يحل أزمة المغازل التي تحتاج إلي استهلاك قطن مصري بسعر مماثل للأسواق العالمية.

 
كان رئيس مجلس الوزراء قد أقر دعم القطن بقيمة 300 مليون جنيه، بواقع 150 جنيهاً للقنطار إلا أن قيمة الدعم تم تخفيضها إلي 150 مليون جنيه، بواقع 100 جنيه للقنطار وتم تحديد توقيت صرف الدعم بداية من تسليمات المغازل المحلية للقطن المصري في بداية مارس الحالي.
 
وفي هذا السياق أوضخ ثروت المنياوي رئيس الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن أن اللجنة المختصة بصرف دعم القطن هذا العام برئاسة المهندس محسن الجيلاني كانت قد أرسلت استمارات لشركات تجارة الأقطان لتقوم بتسجيل كميات الاقطان المصرية التي سلمتها للمغازل، بداية من أول مارس الحالي، وذلك حتي تتمكن اللجنة من فحص ومراجعة الكميات التي تم تسليمها وإقرار صرف الدعم للشركات من خلال وزارة المالية، مضيفاً أن الشركات لم تقم بإرسال هذه الاستمارات حتي الآن إلي لجنة صرف دعم القطن.
 
أضاف المنياوي أن لجنة الدعم تلقت تظلمات بعض شركات القطن تطالب فيها بصرف قيمة الدعم للأقطان ولكن بأثر رجعي منذ بداية موسم القطن، مشيراً إلي أن اللجنة سوف تقوم بدراسة هذه التظلمات ومعرفة متطلبات الشركات.

 
يذكر انه كان قد تم تشكيل لجنة تنفيذية مختصة بصرف دعم القطن منبثقة من اللجنة العليا برئاسة سعد نصار مستشار وزير الزراعة للشئون الاقتصادية، وتضم اللجنة التنفيذية في عضويتها ممثلين عن 6 جهات، هي: الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن، ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، ولجنة تنظيم القطن بالداخل، واتحاد مصدري الاقطان، ورئيس الاتحاد التعاوني الممثل لوزارة الزراعة، بالاضافة إلي مندوب الحكومة لدي اتحاد مصدري الاقطان.

 
وعن آلية صرف دعم القطن، أكد المنياوي أن اللجنة التنفيذية تقوم بالتنظيم والرقابة علي صرف قيمة دعم القطن البالغة 100 جنيه للقنطار، حيث ستتسلم الدعم »شركات تجارة الأقطان«، بعد تقديمها اقرارات توضح كميات تسليم الاقطان للمغازل المحلية مرفق بها ختم الشركة والمغزل و»شهادة الرطوبة« وذلك حتي تقر اللجنة التنفيذية أحقية صرف الدعم لشركات الاقطان.

 
وأكد المنياوي أن شركات الأقطان من المنتظر أن تقوم بتسليم الأقطان للمغازل بسعر 600 جنيه للقنطار للأصناف الخاصة وجه بحري، و500 جنيه للأصناف الخاصة بوجه قبلي.

 
وأوضح عادل عزي رئيس لجنة تنظيم وتجارة القطن بالداخل، أنه قام برفع مذكرة إلي رئيس الوزراء يطالب فيها بزيادة الدعم المقرر للقطن هذا العام إلي 300 مليون جنيه، كما سبق وأعلنت وزارة المالية، أنه يتم اتخاذ اجراء بوقف استيراد الاقطان والغزول من الخارج حتي تضطر المغازل إلي استهلاك القطن المصري.

 
من جانبه، وجه عماد أبو العلا نائب رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج لشئون القطن انتقاده إلي الدعم الذي تم اقراره من قبل وزارة المالية يوسف بطرس غالي بقيمة تصل إلي 150 مليون حنيه، وأكد أنه لن يحل الأزمة التي تواجه التجار في تصريف محصول القطن للموسم الحالي، كما لن يحل أزمة المغازل التي تحتاج إلي استهلاك قطن مصري بسعر يماثل الاسعار في الاسواق العالمية حتي لا تضطر إلي الاستيراد، مؤكداً أن سعر القطن المصري، حتي بعد اقرار صرف الدعم له سيبلغ 500 جنيه للقنطار بما يزيد 160 جنيهاً علي القطن المستورد الذي سعره 340 جنيهاً للقنطار.
 
أضاف أبو العلا انه كي تستطيع المغازل المحلية استخدام القطن المصري يجب الا يزيد سعره إلا بنسبة %20 فقط عن المستورد، حيث تغري هذه النسبة المغازل باستهلاك الاقطان المصرية لما لها من جودة عالية أما النسبة الحالية لفرق السعر بين القطن المصري والمستورد فتصل إلي %47 مما سيضطر المغازل إلي اللجوء إلي القطن المستورد، الأمر الذي ينذر بوجود فضلة من القطن إلي العام المقبل تصل إلي مليون قنطار من محصول العام الحالي البالغ 2.1 مليون قنطار مع توقعات بضعف تصريف القطن الموسم المقبل بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية خلال العامين المقبلين.

جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأحد, 22 مارس 09