تأميـــن

شركات إعادة بـ”اللويدز” تدرس الاحتكام للقانون الإنجليزى فى منازعات التأمين

شركات إعادة بـ"اللويدز" تدرس الاحتكام للقانون الإنجليزى فى منازعات التأمين

شارك الخبر مع أصدقائك


الشاذلى جمعة:

قال عبد الرؤوف قطب، رئيس الاتحاد المصرى للتأمين و العضو المنتدب لشركة “بيت التأمين المصرى السعودى”، إنه تلقى اتصالات من بعض شركات إعادة التأمين الأجنبية وخاصة التابعة لأندية اللويدز بانجلترا والتى تستفسر عن الحكم الصادر ضد شركتى “مصر للتأمين” و”غاز شرق المتوسط” لصالح البنك الأهلى المصرى من محكمة القاهرة الاقتصادية بسداد مبلغ 174.6 مليون دولار (1.6 مليار جنيه ) و فوائد قدرها ربع فى المائة من أكتوبر 2015 وحتى وحتى تمام السداد تعلى على سعر “الليبور”.

وأضاف قطب أن تاثير ذلك التعويض على أسواق إعادة التأمين الأجنبية أكثر من تأثيرها على سوق التأمين المصرى لأن التأمين على شركات البترول والغاز يعتبر من الأخطار الخاصة التى يعاد جزء كبير منها بالخارج ولذا ستتحمل شركات إعادة التأمين جزءا كبيرا من التعويض فى حالة صدور حكم نهائى آخر درجة نافذ.

وأوضح أن شركات إعادة التأمين تعتبر أن ذلك التعويض لا يستند إلى وثيقة التأمين الصادرة بالتأمين على أصول “غاز شرق المتوسط” ولا تغطى خطر فقد الإيراد الناتج عن توقف الإنتاج، لافتا إلى أن بعض شركات إعادة التأمين بأندية اللويدز بانجلترا تتجه الى تعديل اتفاقيات إعادة التأمين مع الشركات المصرية بإضافة الاحتكام للقوانين الإنجليزية فى المنازعات وليس للقوانين المصرية لتفادى تلك التعويضات فى المستقبل.

وأكد قطب أنه وفقا لاتفاقيات إعادة التأمين الحالية وشروط الوثائق يوجد شرط التقاضى طبقا للقوانين المصرية والمحاكم المصرية لذا فإن أى حكم نهائى نافذ بتعويض يصدر ضد شركة تأمين مصرية فإن شركات إعادة التأمين ملتزمة بسداد حصتها فى ذلك التعويض، مشيرا إلى أن شركة إعادة التأمين تتبع شركة التأمين فى الاكتتاب وفى صرف التعويضات واحترام احكام القضاء المصرى والقوانين المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »