نقل وملاحة

«شرق بورسعيد» تنتهى من ترفيق 400 ألف متر فى المنطقة الاقتصادية

مصدر: 240 مليون دولار تكلفة مصنع وحدات السكك الحديدية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن أحمد المفتى، المدير التجارى لشركة شرق بورسعيد للتنمية، عن الانتهاء من ترفيق وتطوير البنية التحتية على 400 ألف متر مربع من إجمالى مليون متر تمثل المرحلة الأولى من الأراضى المخصصة لها فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأوضح أن الهيئة الاقتصادية سلمت شركته 2.5 مليون متر مربع لترفيقها وطرحها للمستثمرين، ومن المقرر استغلال أول 300 ألف متر مربع منها لإقامة مصنع لإنتاج عربات السكة الحديد والمترو والمونوريل لصالح وزارة النقل وذلك بالشراكة بين الصندوق السيادى المصرى والهيئة الاقتصادية والقطاع الخاص، مشيرا إلى أنه من المخطط تشغيله عام 2022.

وقال إن وزارة النقل تدرس حاليا تفاصيل المشروع من حيث التمويل وحجم الإنتاج،لافتا إلى أنه يساهم فى تحفيز المستثمرين ويدعم فرص إقامة مشروعات صناعية مغذية ومكملة لصناعة عربات السكك الحديد فضلا عن توطين التكنولوجيا الأجنبية الخاصة بالصناعات التجميعية.

اقرأ أيضا  وزارة النقل تكشف 7 حقائق عن تعطل الجرارات الجديدة (تفاصيل)

فى سياق متصل، كشف مصدر مطلع لـ«المال» أن الاستثمارات المتوقعة للمشروع من المقرر أن تصل إلى 240 مليون دولارعلى مرحلتين.

وتابع: «تقدر استثمارات المرحلة الأولى بنحو 140 مليون دولار وتشمل إقامة مصنع للوحدات المتحركة، فيما يتم إقامة مصنع للصناعات المغذية بالمرحلة الثانية بتكلفة استثمارية 100 مليون دولار بطاقه إنتاجية 300 عربة سنويا».

وأكد المصدر أنه جار التفاوض مع تحالف من الشركات العالمية المتخصصة فى صناعة الجرارات للاستعانة بخبراتها فى تنفيذ المشروع.

اقرأ أيضا  وزيرة التخطيط: تأسيس الشركة الوطنية لصناعات السكك الحديدية خطوة مهمة تخدم الاقتصاد القومي

وأضاف أن الحكومة تدرس حاليا خطوات تأسيس الشركة الوطنية المصرية لصناعات السكة الحديد التى ستقوم بإدارة المشروع.

من جانبه، لفت «المفتى» إلى تأثر التسويق الخارجى للشركة بجائحة كورونا نظرا لتوقف المعارض الدولية.
وأشار إلى التركيز على المستثمرين ورجال الأعمال المصريين بمدن القناة الذين لديهم رغبة فى التوسع الصناعى باعتبار شرق بورسعيد الامتداد الطبيعى لتوسعة رقعة استثماراتهم خاصة أصحاب المصانع الذين يملكون مشروعات صناعية بمنطقة القناة وتقوم بالتصدير.

وكشف عن تعاقد شركته مع شركتين لتنفيذ توسعات لمصانعهما بمساحات تتراوح بين 4000 و5000 متر فى نشاط الملابس الجاهزة والمنتجات الجلدية وأنها بصدد التفاوض مع مستثمر عربى لإقامة مصنع للصمغ فى المنطقة الصناعية شرق بورسعيد.

اقرأ أيضا  منها المعدات ومواد البناء .. جمارك دبي تعفي 7 بضائع من الرسوم الجمركية داخل المناطق الحرة

وحول خطة الشركة لطرح مجموعة من الورش الصناعية لاستقبال وتوطين الصناعات الصغيرة والمتوسطة بشرق بورسعيد أعلن «المفتى» عن الانتهاء من الدراسة الفنية والمالية الخاصة بحساب تكلفة تنفيذ الورشة بحيث تكون مناسبة وجاذبة لصغار المستثمرين.

ولفت إلى أن تحديد التكلفة الفعلية للورشة يرتبط بشكل وتصميم الورشة والخامات المستخدمة فى البناء سواء كان خرسانيا أو جمالونات حديدية ومن المخطط تنفيذ 50 ورشة كمرحلة أولى نهاية العام الجارى على مساحة 30 ألف متر مربع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »